بقلم : سعيد العبسي الأربعاء 13-02-2013 الساعة 12:00 ص

الآثار النفسية والاجتماعية للاستثمار في البورصة

سعيد العبسي

 يمتاز الاستثمار في البورصة بشكل عام عن غيره بكثرة وسرعة التقلبات في الأسعار ومن ثم العوائد المتوقعة نتيجة للبيع أو الشراء وهذه السرعة في التقلبات أو حدتها في كثير من الأحيان قد لا نجدها في العديد من المجالات الاستثمارية الأخرى، حيث تميل بشكل عام إلى نوع من الاستقرارية وإذا ما حدثت تقلبات فلن تكون بالحادة أو السريعة وبالتالي تكون نتائجها على الربح المتوقع أو الخسارة المتوقعة ليست بالكبيرة أو الضخمة وبذلك تبقى ضمن المعقول والمقبول بشكل أو آخر.

 وكما هو معروف فإن الاستثمار في البورصة معرض للعديد من العوامل المتشابكة التي قد تؤثر عليها صعودا أو هبوطا والتي يمكن حصر بعضها علميا والبعض الآخر لا يمكن حصره بشكل علمي، فعلى سبيل المثال إثارة إشاعة معينة حول سهم معين أو تسريب معلومة معينة عن شركة أو سهم معين كيف يمكن لخبراء الاستثمار أن يحددوا لنا أثر تلك الشائعة على أرض الواقع وبالأرقام والنسب المالية.. إلخ؟ والتي قد يكون من آثارها ارتفاع غير طبيعي بالسعر ومن ثم حصد أرباح غير طبيعية ومرتفعة بشكل غير متوقع أو العكس.

 إذن من أهم مزايا الاستثمار في البورصات هو أنه قد يشهد ارتفاعات كبيرة ومتكررة ربما في كثير من الأحيان ولكنه أيضاً عرضة ولأسباب متعددة قد نجد انخفاضات وانحدارات أيضاً غير متوقعة ومتكررة بشكل يصعب تفسير أمرها بشكل علمي ومن هنا فإن هناك من استثمر في البورصة وقد حصد الملايين من الأرباح في فترة قصيرة من الزمن لم يحلم بها من قبل وهي أقرب إلى الخيال من الواقع وكان لا يمكن له تحقيق تلك الأرباح في أي فرصة استثمارية أخرى.

 وبلا شك فإن هذه الأرباح التي تحققت شكلت للرابحين مصدر سعادة وفرح متواصلا على جباههم وبكل تأكيد انعكس ذلك الفرح والسعادة على بقية أفراد الأسرة بذات الشيء فمنهم من غير سيارته وآخر غير أثاث بيته ومنهم من طار على وجه السرعة للاستمتاع بإجازة هو وأسرته وآخر أشعرته تلك الأرباح بالمزيد من الثقة بالنفس بأنه حقق نجاحا غير مسبوق من خلال تلك الأرباح غير المتوقعة وبكل تأكيد عملت تلك الأرباح والنجاحات على تمتين الروابط الأسرية ورفعت من مستوى معيشة جميع أفراد الأسرة وآخر أخذ بالتفكير الجدي بالزواج ربما من أخرى دون الأخذ بالاعتبار نتائج ذلك على جميع أفراد الأسرة من النواحي الاجتماعية وغيرها.. إلخ.

 وجرت العادة أن يتم قياس أسعار الأسهم بالبورصة فيها بالمؤشر، فتجد المستثمرين يتابعون لحظة بلحظة مشدودين بكل حواسهم إلى شاشات الكمبيوتر ليتابعوا المؤشر أو أسعار الأسهم التي بين أيديهم أو التي يرغبون بشرائها أو بيعها، لأن في كل لحظة من لحظات التداول إما ربح أو خسارة أو فرصة مجدية أو فرصة ضائعة بالنسبة له. وآخر نجده يقود سيارته مسرعا ويهاتف بجواله وبصوت عال لإعطاء أمر شراء أو بيع غير مكترث بعواقب ذلك وآخر ترك وظيفته من أجل الالتحاق بفرصة العمر والاستثمار بالأسهم والبورصة وآخر قام ببيع ما يملك أو استدان ودخل نادي المقترضين بمبالغ كبيرة من أجل الالتحاق بركب من سبقوه في البورصة. لما لا طالما أننا نتحدث عن حقائق بأن هناك العديد ممن حققوا عوائد وأرباحا كبيرة وكبيرة جدا في فترة زمنية قصيرة وقصيرة جدا.

 إن الارتفاعات في البورصة كما لها وقعها المادي على المستثمرين فهي أيضاً لها وقعها النفسي والاجتماعي والاقتصادي على المستثمرين فيها وما تشكله في بعض الأحيان من توتير للأعصاب والنفسية أيضاً من المتوقع أن يكون هناك نفس التأثيرات ولكن بشكل أكثر حدية عندما نلاحظ انخفاضا أو انخفاضات غير متوقعة في الأسعار لأنه من الطبيعي أن يصعب على الإنسان أن يتلقى أو ينظر بعين الرضا أو ألا تتاثر حواسه ومشاعره عندما تلحق به خسائر غير متوقعة، وخاصة إذا ما كانت هناك ديون وقروض واجبة السداد وبكل تأكيد من المنطقي أن تنعكس كل تلك المشاعر على من حوله وعلى أقرب المقربين إليه بشكل أو بآخر.

 ولهذا فإن خبراء الاستثمار في البورصة يقدمون لنا اقتراحاتهم بأن أفضل حل لتلافي الآثار السلبية المتوقعة ومنها على سبيل المثال هو التوازن بمعنى التنويع في المحفظة الاستثمارية والاستعداد النفسي والمادي لكل ما قد يحصل مما يحد من المخاطر الفجائية وغير المتوقعة مما يريح المستثمر وألا يجعله عرضة للاهتزازات والتقلبات المفاجئة المادية والنفسية والاجتماعية ويجعله يتعامل مع تلك التغيرات ومهما كانت بكثير من الهدوء والسكينة ويبعده عن كل الآثار النفسية والاجتماعية غير المحببة له ولنا جميعا ويجعلنا أكثر استمتاعا بالاستثمار في البورصة وفي حياتنا العامة والخاصة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"