بقلم : سعيد العبسي الأربعاء 23-01-2013 الساعة 12:00 ص

جهاز قطر للاستثمار في خدمة الاقتصاد الوطني..

سعيد العبسي

جهاز قطر للاستثمار يهدف ومنذ نشأته للعمل على استثمار الاحتياطات المالية المتوافرة لديه في أفضل مجالات الاستثمار وأكثرها عائدية وأقلها مخاطرة وعلى هذا الأساس تواصلت جهوده لتحقيق ذلك من خلال إجادة البحث والتمحيص في مختلف أنحاء العالم بحثا عن أفضل الفرص الاستثمارية . وكان له ذلك من خلال اقتناصه للعديد من الفرص الاستثمارية والتي توزعت في العديد من القطاعات المختلفة وفي العديد من الدول وحرص منذ البداية على ألا تكون استثماراته في قطاع واحد أو بلد واحد ومن هنا جاءت استثماراته في مختلف دول العالم وفي العديد من القطاعات المتنوعة أيضا.

 وتأتي إستراتيجية جهاز قطر للاستثمار من القناعة الكاملة بضرورة تنويع مصادر الدخل للدولة والتخفيف من تركز الناتج المحلي من مصدر النفط والغاز وذلك من أجل ديمومة تدفق الإيرادات من مصادر مختلفة وذلك لضمان ديمومتها للمستقبل وعدم الارتهان لمصادر محددة للدخل.

 ولذا عمل جاهدا في مختلف دول العالم وبخاصة بعد الأزمة المالية العالمية والتي كان من نتيجتها انخفاض أسعار العديد من الأصول فيها وذلك بهدف اقتناص تلك الفرص بأسعار منخفضة جدا لضمها إلى أصوله الاستثمارية وذلك بهدف تحقيق عدة أمور وعلى رأسها الشراء بأسعار منخفضة وكذلك التوجه إلى الأصول الأكثر ربحية وعائدية وإلى تلك الأصول القابلة إلى أن تزداد قيمتها الرأسمالية مع مرور الزمن وكل ذلك تحقيقا للهدف الاستراتيجي بتنويع مصادر الدخل وإدامة تواصل استمرار تدفق العائدات والدخل على مر الزمن القادم

 وهذه الإستراتيجية الاستثمارية المتميزة تعكس قمة الشعور بالمسؤولية تجاه المستقبل وما قد لا يكون بالحسبان حيث إن الارتفاعات في أسعار النفط في كثير من الأحيان ليست مضمونة التواصل وما قد يحدث في المستقبل لهذه الأسعار قد لا يستطيع أيا كان التنبؤ به ولنا في الماضي تجارب مريرة حيث انحدرت أسعار النفط الخام إلى مستويات سحيقة كان من نتيجتها خسائر بالمليارات ومن هنا فإن ما قد يتوافر الآن يجب استثماره وفق الأصول العلمية واعتباره استثمارا للأجيال القادمة.

 وكذلك عمل على الترجمة الحقيقية للرؤيا العلمية للاستثمار ومتطلباته من حيث إدارة هذه الاستثمارات والتخطيط لها بحيث تكون من خلال المجلس والذي تصدر قراراته بالأغلبية ومن خلال هيئاته الاستشارية المتخصصة وإداراته الفنية المتمرسة بإدارة الاستثمارات وفق الأصول والأعراف المتعلقة بالاستثمارات وبأن هذه الأموال ستدار من خلال المنطق الاقتصادي الذي يحقق أعلى ريع وبأقل درجات المخاطرة.

 وعمل وسيعمل بكل تأكيد بروح المسؤولية والحرص الكبير تجاه الأموال المتوافرة لديه بحيث جاء التركيز على مبدأ المسائلة والرقابة والتدقيق على نتائج الأعمال وتقييم الخطط أول بأول والاستثمار بعد إعداد الدراسات والتحاليل المالية والاقتصادية الأزمة قبل الدخول في الاستثمارات ودراسة الفرص والجدوى الاقتصادية لكل فرصة والمفاضلة فيما بينها واختيار الأفضل من بينها استنادا إلى مبدأ المردود العالي والمخاطرة الأقل وكذلك إعداد برامج وخطط طويلة وأخرى قصيرة الأجل لعمليات الاستثمار بما ينسجم مع توجهات ومصلحة الدولة واقتصادها الوطني.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"