بقلم : خالد أبو موزة الثلاثاء 06-08-2013 الساعة 12:00 ص

فرحة العيد

خالد أبو موزة

رأيت نفسي في مصلى الجسرة المقابل لقلعة الكوت أصلي صلاة العيد مع الجموع الغفيرة، تذكرت فرحة الصغار بالعيد وملابسهم الجديدة ووجوههم البشوشة، أتمنى أن أرى الكورنيش قد تزين وتجمل لهذه المناسبة العظيمة إبرازا لهذا العيد الكريم، كان الصحابة رضي الله عنهم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض تقبل الله منا ومنك، لأنهم خرجوا من موسم عظيم للعبادة، كانت حياتهم كلها تدور حول هذا الدين، يعظمون ما عظمه الله ويحرمون ما حرم الله ويبغضون ما يبغضه الله، ما أجمل العيد بدون معاصٍ، ما أجمل العيد بذكر الله وصلة الأرحام، ما أجمل العيد وأنت تسمع ترديد المسلمين في المصليات الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، تشعر أن هذا الكون بما فيه من مخلوقات تتجاوب مع هذا الذكر العظيم تشعر بعظمة هذا الدين وكم نحن مقصرون، العيد بالنسبة للمؤمن هو اليوم الذي تغفر فيه الذنوب، يقول أحد شعراء الأندلس:

مَا عِيدُكَ الْفَخْمُ إِلاَّ يَوْمَ يَغْفِرُ لَك

لاَ أَنْ تَجُرَّ بِهِ مُسْتَكْبِرًا حُلَلَكْ

كَمْ مِنْ جَدِيدِ ثِيَابٍ دِينُهُ خَلِقٌ

تَكَادُ تَلْعَنُهُ الْأَقْطَارُ حَيْثُ سَلَكْ

وَكَمْ مُرَقَّعِ أَطْمَارٍ جَدِيدِ تُقى

بَكَتْ عَلَيْهِ السَّمَا وَالْأَرْضُ حِينَ هَلَكْ

اللهم تقبل منا رمضان واغفر لنا جميع الذنوب والآثام

آميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"