بقلم : خالد أبو موزة الخميس 25-07-2013 الساعة 12:00 ص

في خدمة العملاء

خالد أبو موزة

حلمت البارحة أني في بنك جالس مع موظف تابع لخدمة العملاء أسدد آخر دفعة من الدين اللي على، كنت ودي أطير من الفرحة ما صدقت أني طليق حر معاشي كله لي، يا سلام على هذه المشاعر والأحاسيس، أنا متأكد أن الكثير من الناس المديونة تحلم بهذه اللحظة ولكنهم لا يستطيعون لأسباب عدة منها، عدم التوسط في الإنفاق قال تعالى "وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَٰلِكَ قَوَامًا" وروى الإمام أحمد بسند حسن عن ابن مسعود رضى الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما عال من اقتصد) أي لا يفتقر من كانت نفقته قصدا، والأمر الآخر ثقافة الادخار والاستثمار لم لا تدرس لطلابنا في المدارس لما لا نربي أولادنا على الادخار وحسن التصرف في المال يقول الشاعر:

اجمعْ نقودك إنَّ العِزَّ في المالِ

واستغنِ ما شئت عنْ عمٍّ وعنْ خالِ

وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يارسول الله دلني على عمل إذا فعلته أحبني الله وأحبني الناس فقال صلى الله عليه وسلم (ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس) وكيف تزهد فيما عند الناس إلا إذا كنت ذا مال يكف وجهك عنهم، لا حل لمشكلة ديون الناس إلا بالكتاب والسنة المطهرة، علم نفسك وعلم أولادك حسن التصرف في المال تسعد في الدنيا والآخرة، اللهم اقض الدين عن المدينين ولا تجعلنا من المسرفين المبذرين ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"