بقلم : فلاح محمد المطيري الأحد 30-12-2012 الساعة 12:00 ص

الجريمة سلوك قبل أن تكون دافعاً

فلاح محمد المطيري

دائماً وأبداً وعندما تحدث أية جريمة في مجتمعنا هذا فإن أول ما يجول بخاطر عامة الناس وأول ما يسألون عنه هو: ما الدافع للجريمة؟! وكأن هذا الدافع هو المبرر الذي سيجدون معه ضالتهم في معرفة سبب الجريمة، على الرغم من أنهم ببعض التدقيق وبُعد النظر سيجدون أنه من الممكن أن نجد شخصا آخر غير مرتكب الجريمة قد وقع في نفس ظروف ودوافع الجاني ولكنه لم يرتكب نفس رد الفعل ولم تصل معه الأمور لنفس النتيجة، إذن ما سبب هذا التباين والاختلاف في النتيجة على الرغم من أن كل الأمور متطابقة، الإجابة عن هذا السؤال تكمن في السلوك، فسلوك الأشخاص هو ما يحدد هويتهم واتجاهاتهم، فهناك من الناس من تربى على مقابلة الإساءة بالإحسان، وهناك من يتسم سلوكه بالعدوانية والشراسة حتى مع من يحسن إليه وهذا النوع من الناس هو من يفاجئنا برد فعل مختلف دائماً عما نتوقعه، بطريقة تصل إلى حد ارتكاب الجرائم، لذلك نجد أن العاقلين في المجتمعات المتقدمة أو حتى ما دون ذلك يعتبرون هؤلاء هم ضحايا لبيئة تربوا فيها وسلوك تعلموه سواء داخل الأسرة أو خارجها، فلابد أن يكون العقاب على هذا النحو، أي عقاب وتأهيل ذهني ونفسي للجاني يجعل منه سلوكاً مغايراً عما كان سبباً لارتكابه الجريمة، ولمَ لا ونحن نجد أن المذنب في جريمة معينة يحكم عليه فيها وينفذ العقوبة ويخرج وقد خالط ما هم أشنع منه سلوكاً وبدلاً من أن يكون السجن إصلاحا له عما فعله فنجده أصبح مصدراً لتغيير سلوكه نهائياً وبغير أمل في إصلاحه فيكون قد خالط المجرمين ممن هم عتاة الإجرام أو غير ذلك من صنوف المذنبين وينهي عقوبته وهو بلا مبالغة قد أصبح مجرما محترفا وبغير أي إحساس بالذنب، لذلك سنجد في بعض المجتمعات من هم يُعاملون من نفذ عقوبة داخل السجن ولو مرة واحدة في حياته وكأنه كان طوال حياته سجيناً أو وُلد مجرماً، فرغماً عنه يتحول إلى ما يريده من حوله أن يكون أو ما يوهمونه به، لهذا وعلى الرغم من أن المسؤولين يولون بالغ اهتمامهم بتلك النقطة المهمة المثارة أمامنا، ويفتتحون كل يوم مراكز التأهيل الخاصة بالمسجونين الذين ينفذون عقوبتهم، إلا أننا نريد من عامة الناس أن يغيروا من مفهومهم ونظرتهم لمن قضى فترة من حياته في تنفيذ عقوبة معينة ولا يجعلون حياته كلها بنظرتهم تلك مكانا آخر ولكن أوسع لتنفيذ العقوبة مرة أخرى.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"