بقلم : لحدان بن عيسى المهندي الثلاثاء 29-01-2013 الساعة 12:00 ص

نحن وتغريدة أردوغان المنهجية

لحدان بن عيسى المهندي

منذ عدة أيام في توتر غرد رجب طيب اردوغان رئيس وزراء تركيا بتغريدة تعتبر لقطة تصويرية مختصرة تبين الملامح العامة لبرنامج اردوغان الاصلاحي في جانب الإعمار في بلده.

التغريدة كانت:“@RecepT_Erdogan: أنني لست من مؤيدي الهوادة في الاستثمار لاعمار بلدي، ولا التوقف لالتقاط الأنفاس، هذا لا يعني التهور في الأداء، وإنما السير بتأن وحرص.

ولكون اردوغان لايختلف عليه اثنان بانه شخصية اصلاحية طور بلده ونقلها من حال الى حال، فإنه ينبغي ان يُنظر الى الطرق التي سلكها فلعلها ان توصل الى نفس النتيجة.

اردوغان لم يأت بنظريات اصلاحية جديدة ولم يخترع اساليب جديدة في الادارة والقيادة وإنما كما أجاب هو بنفسه، عندما سُئل عن كيف استطاع ان ينجز كل هذا الإصلاح وأن ينقل تركيا الى الريادة، فأجاب: فقط أوقفنا الفساد، اذن هو فقط أوقف الفساد.

هناك قاعدة إسلامية يستخدمها الفقهاء في الفتوى، وهي عامة لكل مناحي الحياة، تقول: درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة، بمعنى أنه لا يفيد جلب مصلحة ما، ما لم يُطهر الفساد أولا، فاذا طُهر الفساد فثمّ المصلحة.

ولتبسيط تلك القاعدة الفقهية نمثلها بالجسد البشري، فالجسد اذا كان مريضا فإنه لاينتفع بشيء من الغذاء أو غيره، عالج المرض أولا فإذا شفي فحينئذ ينتفع الجسد بأي مصلحة غذائية او نفسية، وكذا هي الدولة لن تنتفع بأي مصلحة خارجية مالم تُشف من أي فساد داخلي.

عودا لتحليل تغريدة اردوغان: “@RecepT_Erdogan: أنني لست من مؤيدي الهوادة في الاستثمار لاعمار بلدي، ولا التوقف لالتقاط الأنفاس، هذا لا يعني التهور في الأداء، وإنما السير بتأن وحرص.

هذه التغريدة هي جلب مصلحة، لكنه بدأها بعد ان اوقف، أو حد كثيرا من أوجه الفساد.

من يقرأ التغريدة يوحى اليه ان أردوغان متفرد برأيه أو أنه يقود شعبه "بالسلاسل" للإصلاح فهو لم يوردها بصيغة الجمع. والحقيقة ان القرار الجماعي عندهم في تركيا هو من البديهيات فالبرلمان معقود عندهم ولا يمر قرار الا من خلاله.

يخصص اردوغان في تغريدته الإعمار، والإعمار ليس هو فقط انشاء ابراج وإنما يعني انشاء بنية تحتية وبنية فوقية معا.

يذكر أردوغان في تغريدته: الإعمار بتأن وحرص:

تأن: لاستدراك الأخطاء في بداياتها

حرص: لاستدراك والتخفيف من الآثار الجانبية السلبية لهذا الإعمار

مقارنة سريعة لوضعنا في مجال الإعمار من خلال تجربة اردوغان الإصلاحية تبين لنا التالي:

بدأنا الإعمار بالبنية الفوقية قبل الانتهاء أو بدون توازٍ في الأعمار في البنية التحتية، فأصبح عندنا قصور شديد في البنية التحتية، ولو ركزنا الإنفاق المهول، الذي يصرف هنا وهناك، على البنية التحتية لوجدت ان كل متر مربع على خارطة قطر يصله الماء والكهرباء والطريق والخدمات الاخرى، في أي وقت من الأوقات.

لم يؤخذ في هذا الإعمار رأي الشعب من خلال برلمان او مؤسسات مجتمع مدني مما أدى الى توجه الإعمار في الاتجاه الخطأ، في اتجاه بناء صروح لها منفعة ظاهرية او محدودة كالأبراج والصروح الرياضية، على حساب الصروح المهمة كالصروح الطبية والصروح العلمية الحكومية.

لم يكن عندنا:

تأنٍ: فارتكبت أخطاء، هدم وبناء وهدم وبناء، وانضمت مؤسسات حكومية لأخرى كأشغال والتخطيط ثم استقلت ثم رجعت لتنضوي تحت مؤسسات اخرى ثم استقلت وهكذا، وفوق ذلك عُين عليها بسرعة قيادات ضعيفة لا تستطيع تسيير هذه المؤسسات في الظروف الطبيعية فضلا عن تسييرها في تلك الظروف الإدارية غير المستقرة.

ولاحرص: فانتهكت التنمية المستدامة وجُرفت اراض طبيعية ومساحات كان يمكن تجنبها بسهولة وتحقيق الغرض في مساحات اخرى مناسبة، وعلى غراره انتهكت حقوق كثير من المواطنين باستملاكات اكتنفت على اخطاء مكانية وأخطاء في التعويضات المالية.

ليس عيبا ان تُرتكب الاخطاء، لكنه ليس من العقل والحكمة الاستمرار في ارتكاب نفس تلك الأخطاء، وشيمة العاقل هي الاستفادة من الخطأ والاستنارة من تجارب الآخرين، وهذا الذي نرجوه ونظنه ونتمناه من مسؤولينا.

تغريدة اردوغان تلك هي اختزال لمنهجه في الاصلاح الذي كان عماده وقف الفساد بكل أشكاله، ومن يريد سلك منهج الاصلاح ينبغي أولا أن يبنيه كما بناه أردوغان وعلى غرار ما قررته القاعدة الفقهية الإسلامية: درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة.

بقي مبدأ مهما ذكره اردوغان في التغريدة: "الاستثمار لإعمار بلدي" وهذا ما ينبغي أن يفرد له مقال خاص أو ينبري أحد الزملاء الكتاب للكتابة عنه.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"