بقلم : عبد اللطيف الزبيدي الجمعة 12-10-2012 الساعة 12:00 ص

مرمى العالم الثالث

عبد اللطيف الزبيدي

قناة "فرانس انتير" أجرت مؤخرا مقابلة مع وزير الخارجية الفرنسي،شاركت فيها صحيفة لوموند،ووكالة الأنباء الفرنسية.

في هذا الحوار الذي دام قرابة الساعة،وصف لوران فابيوس الوضع الاقتصادي الأوروبي بأنه حرج للغاية.فألمانيا هي البلد الأوروبي الوحيد الذي حقق نموّا يكاد لا يذكر أمّا فرنسا في هذا العام فنموها صفر.

وأمّا بقية الدول الأعضاء في الاتحاد،فكلها تحت الصفر وبعضها يواجه مصيرا بالغ الخطورة.

كلام مهم فوزير الخارجية كان رئيس وزراء وحمل من قبل حقيبة الماليّة.

وبالتالي:

 إذا لورانُ قال فصدّقوهُ فإن القول ما ألقى لوران

لا شك في أن الرجل لم يكشف سرّا فالعالم كله يعرف ذلك.ولكن جريان هذه الصراحة على لسان الخبير المسؤول،يضيف إلى القضية أبعاد "ولكن ليطمئن قلبي". وهنا تتدحرج كرات الهموم.فنحن في عالم لم يعد أحد فيه يستطيع القول عن الأوروبيين "يصطفلوا" نجوا أم غرقوا.فعندما كانوا عتاة في الأرض أقوياء أثرياء،لم نر منهم غير الاستعمار،واليوم ينتظرون منّا أن نقاسمهم الأحزان والمعاناة؟

عالمنا اليوم تقزّمت فيه الأسوار والجدران والسدود.فإذا حدثت انهيارات جبليّة أو ثار بركان أو اجتاح تسونامي مكانا ما،لم يبق أحد في مأمن ولو كان بعيدا.وتلك التصريحات بالغة السوء على العالم الثالث والبلدان النامية.فهي تعني أن على الدول المحتاجة إلى المساعدات،أن تغسل أيديها،وألاّ تسأل أهل القارة العجوز فتيلا أو قطميرا.سيكون الجواب الفوري:"بح"،لم يعد ثمة مجال للقول:"فوت علينا بكرة".

لكن هذا ليس الأدهى،فالأنكى هو أن الدول المهتزة اقتصاديا،القوية عسكريا،مع خلفية تاريخية استعمارية،لا تستطيع أن ترى نفسها منحدرة إلى الهاوية،وتقنع برفع الأيدي إلى السماء تضرّعا وخشوعا.هل يُعقل أن تركن السباع إلى الزهد والتنسّك وتقبل صوم الدهر،وهي ترى أطايب اللحوم الحيّة حولها؟ هذا أوّل سيلان اللعاب في فم المسيو فابيوس:"ستكون لإفريقيا مكانة خاصة في العالم على صعيد الطاقة".

وهو ينظر بعين الريبة شزراً إلى تعاظم دور الصين في القارة السمراء.بمعنى:إن الصين تتدخل في مجالنا الحيوي.كلمة "مجالنا" هنا تعني:نحن والولايات المتحدة.قل الغرب.

أرجو ألاّ ينصرف ذهن القارئ إلى أن إفريقيا ستشهد تصعيدا في الصراع على ثرواتها بين الغرب والصين."ناموا ولا تستيقظوا...ما فاز إلاّ النّوّمُ".

 

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"