بقلم : محمد عبدالله المالكي الأربعاء 04-12-2013 الساعة 12:00 ص

حفاوة باكستانية ونجاح تنظيمي

محمد عبدالله المالكي

أجاد الزملاء الباكستانيون في تنظيمهم واستضافتهم لاجتماعات الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الذي انعقد مؤخرا في مدينة لاهور الباكستانية والذي شارك فيه جميع أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي.

وضع الباكستانيون برنامجا مميزا جدا وثريا لابراز إنجازاتهم الرياضية والثقافية والاجتماعية من خلال العروض التي قدمت في الاجتماعات والزيارات التي اتسمت بالجدية في التعامل ومقابلة كبار المسؤولين السياسيين والرياضيين الباكستانيين.

وقد نجحوا بالفعل في حسن التعامل مع هذا النوع من الاجتماعات التي تحتاج بالفعل إلى عمل نوعي لإيصال الرسالة إلى الضيوف الذين هم صحفيون محترفون وقناعاتهم ستوصل الرسالة إلى الأطراف المستهدفة بكل سلاسة وسهولة.

لقد أتاح لنا الزميل أمجد مالك وهو سكرتير عام الاتحاد الباكستاني للصحافة الرياضية وهو أيضاً عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الفرصة للالتقاء بالزملاء الباكستانيون من مختلف الأقاليم الباكستانية والتعرف على توجهاتهم وهمومهم والتواصل في الدفع بهذه المهنة النبيلة

مما شاهدناه حرص الباكستانيون على إظهار الجانب الحضاري والإنساني لمجتمعهم وبما لديهم من رصيد حقيقي سواء في المنشآت والبنية التحتية للبلد فإننا نرى أن البلد على أتم الاستعداد والاستحقاق لتنظيم أي بطولة وعلى أي مستوى ويجب ألا تؤثر الأحداث السياسية على استحقاقات هذا البلد وتطلعاته لممارسة أبنائه مطلبا إنسانيا بحتا ممارسة الرياضة وتنظيم البطولات المختلفة.

لقد كان الاستقبال الباكستاني للزملاء الصحفيين على أعلى المستويات من حيث الإقامة ودقة تنفيذ البرنامج ولاحظنا أن البلد فيه حالة من الأمان ولديه حس سياحي جميل من حيث الأماكن الأثرية العديدة التي معظمها تعود إلى التراث الإسلامي والحضارات التي توالت على هذا البلد إضافة إلى متعة الشراء والتسوق التي لا أعتقد ستجد مثيلا لها من خلال الأسعار وجودة البضائع التي هي مصنعة في الأصل لشركات عالمية وتباع في باكستان بربع قيمتها الحقيقية.

الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عقد واحدا من أهم اجتماعاته في مدينة لاهور ولأول مره يأتي الاجتماع بهذه القوة والجدية والتشكيل الجديد لمجلسه أعطاه قيمة وقوه إضافة إلى وجود أعضاء به لديهم الخبرة والدراية من خلال انضمام أكثر من عضو للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وقد جاءت قراراته وتوصياته مهمة في خدمة الصحافة والصحفيين الآسيويين وبالتالي للرياضة الآسيوية حيث تم التوصية حول إقامة دورات تدريبية منتظمة للصحفيين الشبان على هامش البطولات الآسيوية المختلفة إضافة إلى اعتماد يوم 12 ديسمبر من كل عام كيوم للصحفي الآسيوي يحتفل به جميع صحفيي آسيا.

لعل الهاجس المالي والتمويلي هو الهاجس الأكبر لهذا الاتحاد الذي يفتقر إلى أي موارد مالية ولكن وضعت خطة بالتواصل مع الاتحادات الرياضية الآسيوية التي لن تبخل في إمداد هذا الاتحاد الذي هو في الحقيقة مساند حقيقي للرياضة في قارة آسيا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"