بقلم : محمد المراغي الجمعة 28-06-2013 الساعة 12:00 ص

اتعبت التاريخ يابومشعل

محمد المراغي

ليس من السهل أن يخطو أو يتعدى أي زعيم سياسي في العالم، ما قام به صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني من قرار تسليم الحكم إلى الجيل الحالي بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لقد أتعب من لا يتعب بقراره الإستراتيجي، وحتى التاريخ لم يستطع حصد إنجازات سموه حفظه الله خلال فترة حكمه، فهو يصل إلى إنجاز لتدوينه وسموه يفاجئ التاريخ بإنجاز أكبر وأسمى من الآخر. فلو التاريخ تعب من إنجازات بومشعل، فلا يسع هذا المقام لتدوين مسيرة 18 سنة من إنجازات سموه التي رفعت اسم قطر في مصاف الدول الكبرى، وجعل منها درة نادرة بين الأمم.

خطاب سموه حفظه الله للشعب القطري حمل معاني جليلة وحكما قدمها للأجيال القادمة أبرزها أن الوطن أسمى وأرفع من أي شيء، وأن الوقت قد حان لتسليم دفة الحكم إلى جيل متسلح بالعلم والعمل الجاد، وعلى قدر كبير للتحديات القادمة خاصة أن قطر محل أنظار العالم كافة لما قدمته وما سوف تقدمه مستقبلاً.

وجاء تسليم الحكم لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أميرا للبلاد خطوة في الطريق الصحيح، لما عرف عنه سموه حفظه الله بذكائه، وهو أهل لتوليه المسؤولية، بعد أن أثبت جدارته الفائقة من خلال توليه بعض الملفات الداخلية والخارجية ونجاحه في الوصول إلى بر الأمان سواء على الصعيدين المحلي أو الدولي، مما أكسبه ثقة كبيرة لدى حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

مرحلة جديدة تدخل بها قطر وشعبها من خلال تولي سمو الشيخ تميم بن حمد دفة الحكم عبر قيادة شابة تحمل من الطموحات لبناء وطن وتحقيق تطلعات الشعب في مختلف المجالات، والوصول إلى مستقبل يفاخر به الجميع أمام العالم.

الجميع قدم المبايعة وعاهد سموك الكريم على السمع والطاعة وأن يكون سنداً لكم للمضي قدماً في بذل الغالي والنفيس من أجل هذا الوطن، وأن يقدر لكم التوفيق والمضي قدماً نحو إكمال مسيرة النجاح.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"