بقلم : محمد المراغي الخميس 20-12-2012 الساعة 12:00 ص

وطن الإحساس

محمد المراغي

تجسدت معاني كبيرة لدى اهل قطر في ذكرى مؤسس الدولة المغفور له الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني طيب الله ثراه،حيث شهدت احتفالات اليوم الوطني مدى الترابط والتكاتف والعطاء بدءاً من الأطفال الى الكبار وكبار السن ايضاً الجميع يحاول أن يشارك وينجز شيئا لهذا الوطن المعطاء في هذا اليوم، فكم صورة معبرة شاهدتها الأمم على الهواء مباشرة نقلت لهم معاني حقيقية بين الشعب والقائد حمد حفظه الله وتوضح لهم شواهد كثيرة تألقت في هذا اليوم الرفيع.

لم تكن الاحتفالات الوطنية هذا العام تتجلى بصور مشابهة للإعوام السابقة بل إنطلقت هذا العام تحت شعار "لدعم"، الذي يعني الاسم الذي أطلق على أول علم توحدت القبائل القطرية تحت لوائها، ولهذا أصدر حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى قانوناً بشأن العلم القطري، ليضيف أمير البلاد المفدى على "لدعم" حلة قانونية ودستورية تحمي رمزيته التاريخية في نفوس أهل البلاد، وبطريقة تليق بمكانته كرمز وطني تحفظه القلوب وتعي أهميته ويتسابق المواطنون لرفعه عاليا في شتى المناسبات ومختلف الميادين.. بل وفوق أعلى قمم العالم تعبيرا عن حبهم له وفخرا واعتزازا به.

ولذا ذكرى مؤسس قطر طيب الله ثراه لم يكن يوماً عادياً بل كان له عدة دلالات ثمينة توضح من خلالها التاريخ القطري اصالة الشعب القطري واحداث تاريخية مهمة كانوا الأولين يزخرون بها وعاشوا عليها وتنقالتها أجيال الى أن وصلت الى عهد أمير البلاد المفدى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله الذي قام ببناء الدولة الحديثة الثانية لقطر من خلال استثمار نهج مؤسس الدولة في بناء قطر الحديثة والتي اصبحت في عهد سموه نهضة شاملة تشيع منها منارات عالية تزهو باسم قطر عاليا بين الأمم.

الشعب القطري ياسمو أمير البلاد المفدى، حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، يقدم لك أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سموك الكريم، والى سمو ولي عهدك الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بمناسبة اليوم الوطني ذكرى مؤسس الدولة طيب الله ثراه، متمنين التقدم والإزدهار في ظل القيادة الحكيمة لسموكم الكريم.

في الحقيقة تعجز الكلمات عن وصف هذا الوطن المعطاء ورجالها الأوفياء من اهل قطر العز لأنهم أسمى وأرفع شأناً في كل شيئ ومن خلال عطاءاتهم نحو مسيرة النجاحات التي رسمت خريطة وعلم قطر بين الدول، فهنيئاً للشعب القطري لكل الافراح التي تعم الدولة وتزهو بألوان السعادة والفرح.

◄ كلمة:

كل التقدير والاحترام للجنود المجهولين الذين يعملون بصمت دون الحاجة منهم للظهور امام الجمهور او ذكر أسمائهم تقديراً واحتراماً لهذا الوطن والقيادة الرشيدة، وكذلك لسعيهم الدؤوب لزرعهم البهجة والسرور في نفوس اهل قطر والمقيمين على هذه الأرض الطيبة عبر إبراز التراث القطري بعاداته وتقاليده وكيف كانت حياة الأولين فكل الشكر لهم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"