بقلم : محمد جاسم السبت 19-01-2013 الساعة 12:00 ص

فرحة وطن

محمد جاسم

* في مثل هذه المواقف واللحظات.. يقف القلم عاجزا عن الوصف.. ماذا يقول وعن ماذا يكتب وعن أي مشهد يتحدث ويصف.. هل أبدأ من بطولة الخليج للناشئين.. أم من بطولة آسيا للشباب.. أم بطولة الخليج للمنتخبات الأولمبية.. أم من عند الإنجاز التاريخي بالتأهل لأولمبياد لندن 2012.. أم أترك كل تلك اللحظات وأبدأ من عند أول بطولة للرجال يحققها المنتخب الذي ولد كبيرا من الناشئين للشباب للأولمبي؟ بعد أن قوي عودهم وأصبحوا رجالا بمعنى الكلمة وهم يحققون أول لقب وأول بطولة بتحقيقهم لقب خليجي 21 في أمسية لم تكن كأي من الأمسيات الأخرى.. إنها الأمسية التي أعلن فيها هذا الجيل أنه أصبح كبيرا وهو يعود لأرض الوطن بلقب وببطولة لا يحققها إلا الكبار.

* التاريخ سيسجل هذا اليوم وتلك اللحظات التي قدم فيها أبناء الإمارات ملحمة وحدوية نادرا ما تحدث بل لا يمكن أن تحدث إلا مع قيادة نذرت نفسها للشعب.. ولشعب نذر نفسه لقيادته ولوطنه، تلك المشاهد الوحدوية كلها كانت حاضرة وتمثلت على أرض الواقع في الإستاد الوطني بالبحرين في أمسية الختام لخليجي 21، إنها لم تكن مباراة بطولة.. ولم تكن مباراة في كرة القدم فقط.. بل كانت مناسبة لكي يقدم أبناء الإمارات صورة واقعية للوحدة والانتماء في أبهى صورة، تلك الصورة التي قدمها أبناء الإمارات للعالم بأسره في البحرين التي وصلتها الجماهير الإماراتية زحفا من كل مكان لكي تقول كلمتها للعالم.. إننا شعب نعشق الوطن ونعشق قيادتنا ونتفنن في إظهار ذلك الحب الأزلي.

* التاريخ سيسجل للأشقاء البحرينيين الذين فتحوا لنا قلوبهم وأبوابهم بأنهم قدموا بطولة استثنائية في كل تفاصيلها، ولم نشعر طوال الأيام الماضية ولو للحظة أننا خارج الوطن ولن ننسى وقفتهم معنا ولا يمكن أن ننسى أبدا حرص الجماهير البحرينيين الذين ورغم صدمة الخروج وضياع فرصة تحقيق لقب تنتظره منذ أكثر من أربعة عقود..إلا أنها تجاوزت تلك اللحظات الحزينة وتجاوزتها لتقف مع الإمارات وكانت لوقفتهم مع منتخبنا كبير الأثر في فرحة الوطن التي تحققت بفوز الأبيض باللقب، وكانت فرحة البحرينيين بحجم فرحة الإماراتيين إن لم تكن أكبر.. فكل الشكر للبحرين حكومة وشعبا وألف مبروك لمنتخبنا الوطني.. أول الألقاب وبداية المشوار نحو كتابة تاريخ جديد لكرة الإمارات.

كلمة أخيرة

* الفرحة لم تكن فرحة فوز في مباراة أو تحقيق لقب غال.. إنها فرحة وطن.. ولا أجمل من أن يفرح الوطن بأكمله.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"