بقلم : حمد محمد الحنزاب الإثنين 24-02-2014 الساعة 01:56 ص

يا قطر ما يهزك ريح

حمد محمد الحنزاب

من الواضح أن النظام الانقلابي في مصر قد فتح أبواق أجهزته الإعلامية الرخيصة على دولة قطر وعلى قناة الجزيرة القطرية المنبر الإعلامي الأبرز والرائد عربياً دونما اعتبار للقيم الأخوية التي تربط الشعبين الشقيقين القطري والمصري ولا للقيم والتقاليد المهنية الإعلامية المحترمة، ومن يتابع إعلام الانقلابيين لابد له من الشعور بالغثيان من اللغة الرخيصة والمبتذلة للوجوه التي تطل على تلك الشاشات لتوجه إهانات وشتائم لا تليق بقطر كما أنها لا تليق بمصر أم الدنيا صاحبة الحضارة العريقة والشعب الطيب المغلوب على أمره فما قدمته قطر لمصر الديمقراطية ولثورتها يدعو للفخر وللتقدير وما قدمته من مساعدات لم يكن سوى لفتة من شقيق لشقيق يمر بمرحلة صعبة ومن الواضح أن الشعب القطري الذي ولله الحمد والمنة يأكل بملاعق من ذهب وصاحب الدخل الأعلى على مستوى العالم ليس معنياً كما تكذب أبواق الانقلاب بشراء مصر أو حتى الاستثمار في مصر وأبواب العالم كلها مشرعة لرؤوس الأموال القطرية فهل يتوقعون منا أن نستثمر بالفول أم بالطعمية والمشلتت؟ من المعيب حقاً أن نشاهد رويبضة كالمعتوه المدعو أحمد آدم يتهجم على قطر ويومئ بحركات رخيصة مشيراً تارة إلى قفاه وتارة أخرى يفاجئنا بزعيق مقيت واستهبالات تثير الاشمئزاز، وأما قناة الفراعين والقائمون عليها وخاصة المعتوه البوق الرخيص توفيق عكاشة فأترك للأمة العربية ولكل حر الحكم عليها فلو كان فيها خير أو تحترم شعب مصر لكشفت الانتهاكات الجسيمة للانقلابيين لأبسط حقوق الإنسان المصري ولاهتمت بلقمة عيش الجوعى من أبناء مصر بدلاً من تصدير مشاكل البلد ولوم الخارج على فشل الحكومة الانقلابية، فالانقلابيون الذين يقفون وراء هذا الزعيق والنهيق الإعلامي الموتور يعلمون أنهم انقلبوا على شرعية وديمقراطية شفافة دعمتها قطر حباً بمصر وأهلها وإيمانا منها بحق المصريين في العيش بكرامة وبحرية وليس في ظل ديكتاتوريات عسكرية نهبت البلاد والعباد وفصلت لنفسها قوانين تحميها من المساءلة، ولا يخفى على عاقل أن مصر مختطفة من قبل عصابة ديكتاتورية عسكرية قمعية اختطفت ثورة يناير ونكلت بأحرار مصر وشردتهم وسجنتهم وقتلتهم وتريد من قطر وقناة الجزيرة أن تباركا هذا الانقلاب على الديمقراطية، فقناة الجزيرة الرائدة عربياً وعالمياً في المجال الإعلامي لم ولن تطبل أو تزمر لديكتاتور ولن تخرج عن قيمها الراقية التي أكسبتها احترام العالم وستظل قناة الجزيرة بمهنيتها العالية والتزامها بالقيم الصحفية والإنسانية الراقية مدرسة ومنارة للباحثين عن الخبر الصحيح والمعلومة المقدمة بمهنية عالية واحترام للمشاهد العربي والعالمي وهذا هو الخط الذي انتهجته منذ تأسيسها ويكفي أن تعلم أن أعدى أعدائها هم انقلابيو مصر وجنرالاتها لتعرف بأنها سيف مسلط على رقاب الظالمين ومنبر للشعوب الباحثة عن حريتها.

أما نحن شعب قطر وأهلها فقد ربانا ديننا الحنيف وسمو أميرنا الوالد وأميرنا الشيخ تميم حفظهما الله على الأدب والأخلاق والالتزام بقضايا أمتنا العربية والإسلامية والدعوة إلى الخير بالحكمة والموعظة الحسنة ولن يفلح أحد في جرنا لمهاترات فارغة ومناوشات سفيهة لا تليق بنا ونؤيد تأييداً تاماً وقوف حكومتنا مع المظلومين والشعوب الطامحة للحرية والديمقراطية والعيش المحترم ونذكر من لا يعجبه موقفنا بعبارة يرددها أهل قطر " يا جبل ما يهزك ريح " فقطر ومواقفها وقيادتها وشعبها جبل لا تهزه الريح ولا يلتفتون إلى الأصوات النشاذ التي تصدر من ديكتاتوريات عفنة تريد إعادة الظلم والتسلط على شعب مصر العزيز على قلوبنا جميعاً ونفخر بأننا نقف مع اختيار الشعب المصري الشقيق وسلطته الشرعية وليس الانقلابية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"