بقلم : صالح الحامد الأربعاء 12-03-2014 الساعة 01:01 ص

"طقطـقة"!!

صالح الحامد

في كل (مجلس خليجي).. وقبل البداية توضيح التوضيح لأسباب "شاطحة" المقصد بالمجلس الخليجي..غرفة الضيوف..أو" المقلط"..أو جلسة شباب في استراحة.. ولا أقصد (مجلس التعاون الخليجي) خاصة في هذه الفترة الحساسة عشان لا ينغز " دبوس" من ربع " أبلة فاهيتا" ويسوي فيها ذكي ويجلس يفكك " شفرات" يعتقد أنها في المقال وألقى نفسي بكرة وأنا مسافر موقف في مطار للانتماء لـ "فريق" محظور.. هنا الكلام كورة.. وكورة فقط!!

دبوس لغير المتحدثين بالخليجية هو رجل "المباحث" أو المخابرات.. الأهم (الله يهدي النفوس ويصلح الحال سياسياً وكروياً).. نرجع لمحور حديثنا بعد "شطحة"استلزمتها الضرورة.. في كل مجلس خليجي قبل مباراة مهمة ديربي أو كلاسيكو يجتمع الشباب المحب لكرة القدم ولزوم الجلسة الكروية بعد التحدي دائما يكون حاضرا،"الاستفزاز الكروي" قبل المباراة.. وأثناء المباراة حماس واستمرار للاستفزاز.. وبعد المباراة تبدأ" الشماتة الكروية".. و"الطقطقة".. ولكن تبقى في إطارها " مزح" أحباب وأخوة وأصحاب داخل الإطار الأكبر "الروح الرياضية"..(أتفهم) هذا النوع من " الاستفزاز والشماتة والسخرية" الكروية.. لكن.. وركز بعد لكن!!

حالياً بعد أن أصبح تويتر ملعبا آخر تتم فيها مباريات إعلامية وجماهيرية بدأت " الطقطقة" الكروية تأخذ منحى آخر عند "المتعصبين" واختلطت مع " الشتم والسب".. بحيث أصبح " الشتامون" والذين يكيلون السباب والشتائم للفريق المنافس هم نجوم في تويتر عند البعض بسبب كثرة المتابعين و"المعززين".. وبدأ يتكون مفهوم سلبي عند البعض أيضاً أنه أمر عادي وروتيني ومن مراسم كرة القدم.. مع أنه أمر منفر لكل محب لكرة القدم.. ولا يدخل ضمن إطار إثارة كرة القدم وتشويقها!!

جمالية الطقطقة في فكرتها وفي بعدها عن "الإساءة والتجريح" وهذه المعادلة الصعبة هي اللي تميز بين "مطقطق" وآخر.. كيف تستطيع حبكة "طقطقة" مبهرة في حلاوتها ومعناها ولا تسيء وتجرح.. طقطقة حتى وإن كانت ضد فريقك اللي تعشقه لكن تخليك تقول " يخرب بيت مخ" اللي ركبها بسرعة بديهة والتقاطة مميزة.. وتقبلها رغم مرارتها بحلاوتها!!

شطحة أخيرة:

على طارئ الطقطقة هناك برنامج يوتيوبي بهذا المسمى " طقطقة" يشارك فيه المحلل المميز خالد الشنيف.. برنامج مختصر يقدم " الطقطقة" بمفهومها الرائع بأسلوب خفيف وممتع يحمل الفكرة والرأي وردة الفعل الجماهيرية وبكل روح رياضية!!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"