بقلم : صالح الحامد الأربعاء 02-04-2014 الساعة 12:50 ص

دوري "فيلم هندي"..!!

صالح الحامد

دوري فيلم هندي أول ما تسمع الكلمة تتخيل.. الكورة مع "سلمان خان" وفي الثانية الأخيرة من عمر المباراة في نهائي كأس العالم بين الهند والبرازيل والكاميرا زوم على يد الحكم وهي ترتفع ببطء لإعلان نهاية المباراة وصورة سريعة تتنقل بين يد الحكم ووجه سلمان خان .. يمررها خان سريعة يستقبلها "شاروخان" وبلعبة مقصية في الزاوية تسعين.. الحكم يبدأ الرقصة ويصفر بموسيقى ويعلن هدف ونهاية المباراة .. الملعب كله يرقص وكل الشعوب في كل الدول ينزلون يرقصون .. بلاتر في الملعب يرقص بجواره مارادونا وبيليه .. وزيدان في الزاوية مبتسم ابتسامة" الحمدالله والشكر".. ومورينيو يستغل الفرصة و"يحط اصبعه" في عين شاروخان انتقام لـ"هوشة "في فيلم سابق ..وكائنات فضائية في استراحة في المريخ تحتفل بالفوز.. وأوباما يحضن بوتين من الفرحة بعد أن قطعوا الاجتماع الطارئ لحل قضية أوكرانيا لمتابعة آخر لحظات المباراة .. فيلم هندي كل شيء ممكن وعادي..!!

بعيداً عن الفيلم الهندي اللي مكتوب فوق .. كلمة فيلم هندي ذكرت في الدوري السعودي وأصبحت مثار جدل حيث يرى البعض المقصد منها "التشكيك" في نتيجة مباراة الهلال والنهضة ..وطالما التشكيك والاتهامات والدخول في الذمم تكررت كثيراً في الدوري السعودي كاقتراح لماذا لا توقع رابطة المحترفين في الدوري السعودي" اتفاقية" مع المركز الدولي للأمن الرياضي في الدوحة والذي أثبت نجاحه خاصة أن أهم الدوريات في العالم موقعة اتفاقية مع المركز وبذلك تكون هناك "جهة رقابية" تخفف من نبرة التشكيك والاتهامات التي تضر بالكرة السعودية كثيراً..!!

- من ناحية أخرى بعيداً عن التشكيك في مقولة فيلم هندي..هناك أفلام هندية رغم كمية "الشطحان" البعيدة عن المنطق لكن فيها تفاصيل تشد المتابع وتصنع المفاجأة وتشدك للمتابعة للنهاية .. بعض من هذه التفاصيل موجودة في الدوري السعودي كمتعة وإثارة كروية داخل الملعب وفي المدرج وفي الإعلام .. نفتقدها في دوري نجوم قطر بشكل كبير جداً .. فإذا كان دوري هذا الموسم فيلما فقد غاب عنه أهم عنصر وهو "المشاهد" .. واستمر يعرض من باب العرض فقط .. لم يستطع البطل أن يلفت الانتباه والقصة في كثير من تفاصيلها لم تكن بالحبكة الدرامية الجيدة وركيكة وفقد الفيلم الكثير من "البهارات" الفنية التي تشد المتابع ..و العدد القليل ممن تابع من المشاهدين هناك من خرج من بداية الفيلم والصبور فيهم خرج من منتصفه ..وبقي القليل جداً مجبراً يتابع بطل لعب دور هامشي يصارع لتفادي الهبوط ظهر في لقطة واحدة عابرة وينتظرون بشغف قد يظهر في نهاية الفيلم .. فيما بطل تاريخي آخر كان من المتوقع أن يكون المفاجأة وينتفض من تحت ركام الفشل لكن ذلك لم يحصل وننتظره أن يصنع فيلمه الهندي الخاص ويحقق دوري 2015 كما صرح بذلك رئيس النادي..!!

- لماذا فقد الدوري المشاهدة والاهتمام والمتابعة تساؤلات أحولها لمن يهمه الأمر ولمن لا يهمه و" مطنش"..!!

شطحة أخيرة :

اللقطة الوحيدة في دوري نجوم قطر اللي أقدر أقول عنها فيلم هندي عندما سجل ياكوبو محترف نادي الريان هدفه الأول ..!!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"