بقلم : أ.د علي عبدالله آل إبراهيم السبت 10-05-2014 الساعة 11:41 م

أخلاقيات الأعمال.. ومحاسبة المسؤولية

أ.د علي عبدالله آل إبراهيم

في دراسة علمية للدكتور خالد الخطيب، من جامعة البتراء بالمملكة الأردنية بعنوان" أخلاقيات الأعمال وأثرها في تفعيل محاسبة المسؤولية في ظل التحديات العالمية المعاصرة"، ذكر فيها" أن محاسبة المسؤولية، كنظام فرعي من نظام المحاسبة الإدارية برز بهدف توفير معلومات محاسبية بصورة تقارير أداء تعمل على رقابة عمل المسؤولين في الأقسام والإدارات، وبتقييم أدائهم ضمن إطار المسؤولية المكلفين بها، والنابعة من الصلاحيات الممنوحة من قبل الإدارة العليا.

وفي هذا الإطار، فقد ركز الدكتور الخطيب في دراسته على هذا المفهوم، من خلال ربطه بأخلاقيات الأعمال، والمفترض أن يتحلى بها المحاسب، وإلزامه بذلك، والترغيب بهذه الأخلاق، وذلك لما لها من انعكاسات في رفع جودة المعلومات المحاسبية وبالتالي آثارها على القرارات الإدارية المتخذة.

ويضيف كذلك" بأنه وانطلاقاً من أن الصلاحيات تولد المسؤولية، فإن الرقابة وتقييم الأداء، ستكونان محصورة ضمن حدود التفويضات الممنوحة، أي ضمن القرارات الممكن اتخاذها في كل مستوى إداري.

وبما أن إعداد تقارير الأداء تتم من قبل إنسان، وتهدف لقياس أداء إنسان آخر، لذا فهناك عدة عناصر وسلوكيات تتحكم في كيفية وفاعلية هذه التقارير، ومن هذه السلوكيات، أخلاقيات العمل التي تحكم عمل المحاسب الإداري عند قياس الأداء والتي تحدد منها، أخلاقيات أعمال مهنية، تحكم بمبادئ وقواعد محاسبية وقانونية: كالموضوعية، والموثوقية، والحياد، والتوقيت المناسب التي يجب أن تتوفر فيها المعلومات المحاسبية.. والأخلاقيات أعمال ذاتية تحكم بمبادئ، واعتقاد ديني وعرفي، نابعة من عوامل شخصية تتعلق بالبيئة والمجتمع، وتتأطر ضمن مفاهيم العدالة، والإحساس بالمسؤولية والإيمان والإخلاص ومراعاة الآخرين، لكن هذا لا يمنع من وجود تضارب بين أخلاقيات الأعمال المهنية والذاتية، فهناك أعمال قانونية ولكنها ليست أخلاقية، وهناك أعمال أخلاقية ولكنها غير قانونية، وبالرغم من ذلك، فإن أخلاقيات الأعمال ضمن إطار شخصي ومهني للمحاسب، تكون مهمة وضرورية كدافع يحفز تحقيق هدف محاسبة المسؤولية من خلال رفع جودة وموثوقية وعدالة المعلومات المحاسبية التي تتضمنها تقارير الأداء.

تنبع أهمية الدراسة، كما ذكر الخطيب، من الدور الكبير الذي تلعبه الأخلاق بصورة عامة، وأخلاقيات الأعمال بصورة خاصة، في دعم كفاءة وفاعلية العمل المحاسبي في منشأة الأعمال، وبالأخص على تقارير الأداء التي في ضوئها يتم قياس أداء المديرين في الأقسام والفروع في المنشأة.

وختاما، وجود معايير عالمية للمهن والوظائف، تجمع بين الممارسة المتقنة والاعتبارات الأخلاقية، ومزيج نفيس، يعود أثره الإيجابي على الأداء، وجودته، ويحقق منافع أخرى عديدة، من أبرزها: الاحترافية في الأداء، والولاء والانتماء للمنشأة، وزيادة إيجابية في الإنتاجية.

* المشرف العام على الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"