بقلم : راضي عجلان الأحد 11-05-2014 الساعة 12:28 ص

الإعلام ليس دراسة فقط!

راضي عجلان

أي علم لا تتحقق أهدافه إلا بالممارسة والخبرة، فمن الخطأ الفادح أن يدرس الجندي علم الأسلحة وتفكيكها دون أن يمارس ذلك فعلياً، والإعلام سلاح لابد أن تتعلمه عملياً حتى يطلق عليك مسمى إعلاميا، والميدان الحقيقي لمعترك الإعلام يكون من خلال الصحافة والإذاعة والتلفزيون، لا تخجل من الخطأ فسوف تجد من يقومك وسوف تجد من يرشدك إلى الصواب، اخجل من عدم الشجاعة في خوض الميادين والتجارب، فالشجاعة لا تكون في ساحات المعارك فقط بل في جميع أمور الحياة.

في اخر سبع سنوات كنت أعمل فيها مديراً للعلاقات العامة والاتصال لا أخفيكم سراً أنني كنت أتفاجأ وأتألم بنفس الوقت عندما أرى موظفا جديدا خريج بكالوريوس إعلام لا يجيد كتابة بيان صحفي، ولا أنكر أنني كنت منهم في يوم ما عندما كنت طالبا وموظفا، ولكن ميزة شبابنا أنهم يحبون التعلم ويقدرون من يحترمهم ويأخذ بيدهم، وبفضل الله لم أترك إدارتي إلى وأنا أشعر برضى كبير عن كفاءة موظفيي الذين أصبحوا محترفين بالتعامل مع وسائل الإعلام.

فكم من صحفي ومذيع محترف لا يحمل شهادة، وكم من دكتور في الصحافة والإعلام لايستطيع إجراء حوار صحفي أو عمل تقرير أو تحقيق في صحيفة، الأمر لا يتعلق هنا بالدراسة فقط بقدر ما هي ممارسة وتجربة عملية.

سمعنا في الأسبوع الماضي عن تخرج عدد كبير من الطلاب من جامعات "مؤسسة قطر" البعض منهم أصبحوا من حاملي درجة البكالوريوس في الصحافة والاتصالات والإعلام، وكذلك فان جامعة قطر تخرج أعدادا كبيرة سنوياً من طلاب الإعلام نبارك لهم، ونقول لهم الآن بدأ المشوار الحقيقي والفعلي للدخول في قطاع الإعلام والصحافة، نتمنى أن نراكم تخدمون بلدكم وتردون له جزءا من مواقفة الطيبة نحوكم وأفضاله عليكم، مارسوا الإعلام واقتحموا السلطة الرابعة دون تردد ودون خوف، فأنتم كفء وسوف تنجحون بإذن الله.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"