"الرعاية الصحية" تحتفل باليوم العالمي للتمريض

محليات الأربعاء 14-05-2014 الساعة 08:08 م

بوستر الاحتفال باليوم العالمي للتمريض
بوستر الاحتفال باليوم العالمي للتمريض
الدوحة - بوابة الشرق

تحتفل مؤسسة الرعاية الصحية الأولية باليوم العالمي للتمريض، الذي يقام في 12 مايو من كل عام على مستوى العالم للتعريف بخدمات التمريض ونشاطهم للمرضى، في معظم المراكز الصحية التابعة للمؤسسة.

ويهدف الاحتفال إلى تزويد الممرضين بالمعرفة اللازمة لخلق أفضل دور، وتنمية مهاراتهم المهنية، إضافة إلى تحسين صورة التمريض في المجتمع وإبراز دور الممرضين في الخدمات التمريضية الآمنة، وتوفير الرعاية الصحية للمرضى ولعائلاتهم، والتي تستند إلى أفضل معايير الخدمة الطبية.

ويختار المجلس الدولي للممرضين كل عام موضوعاً يكون الاحتفال متمركزا حوله، حيث تم اختيار موضوع هذا العام بعنوان "الممرضة قوة للتغيير ومصدر للحياة" وذلك من أجل نشر الوعي الصحي حول الأمراض المزمنة مثل مرض السكري، وضغط الدم وصحة البصر، ومخاطر السمنة، وهي أحد أحجار الزاوية لنموذج تقديم الرعاية للمرضى.

وتسعى مؤسسة "الرعاية الصحية" من خلال هذه الأنشطة والاحتفالات إلى دعم طاقم التمريض في المؤسسة للتغلب على التحديات التي تواجه الرعاية الصحية في مختلف المجالات، وخلق بيئة صحية تساعد على التغيير من خلال قيادة وإدارة مبتكرة، وتعزيز التعاون وجوانب المعرفة الطبية والعلمية بين مراكز الرعاية الصحية الاولية لتحقيق الأهداف المشتركة، ووضع الاستراتيجيات الفعالة لإدارة التحديات لتقديم رعاية تمريضية ذات جودة عالية.

وفي خطاب وجّهته الدكتورة مريم عبد الملك المدير العام لمؤسسة الرعاية الصحية للكادر التمريضي في المؤسسة.. قالت "فإنه ليسعدني أن أتقدم لكافة كوادر التمريض بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية بأطيب التهاني والأمنيات بمناسبة اليوم العالمي للتمريض والذي يصادف 12 مايو من كل عام حيث يتزامن هذا الاحتفال ونـحن نمر بمرحلة التطور والرقي بمساهمتكم أنتم من خلال روح التعاون والعزيمة التي تمتلكونها والتي جعلت من هذا الانجاز حقيقة وواقعاً في مؤسستنا الغالية".

وأضافت: "أنتم (طاقم التمريض) تستحقون أكثر من ذلك وهذا يحتم علينا جميعاً المحافظة على هذه الأمانة بالرعاية الصحيحة والاستمرار في العمل الجاد لصحة مرضانا، والإخلاص في متابعة كل ما يلزمهم، ولنكن بحق سفراء لمهنتنا في تقديم الرعاية الشاملة لأفراد المجتمع بكافة أجناسهم وأعمارهم ومستوياتهم الاجتماعية دون تمييز".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"