بقلم : صالح الحامد الثلاثاء 17-06-2014 الساعة 01:13 ص

لاعب من "كوكب آخر"..؟!

صالح الحامد

بما أن هذه الزاوية اسمها (شطحات) لذلك أنحاز للشطحات دائماً.. فكيف عندما تكون الشطحة مصدرها "أبوالبلاتر" .. شطحة تجبرك "تسلطن" عليها بمزاج ..!!

بلاتر تحمس كثيراً في كونجرس الفيفا في البرازيل.. وشطح عندما تحدث عن "مونديال الكواكب" وممارسة سكان الكواكب الأخرى لكرة القدم.. وإمكانية إقامة المباريات في كواكب أخرى..!!

شطحة تأخذك لمساحة واسعة من الخيال العلمي ..لكن لنبقيها في إطار تساؤل عندما يوصف لاعب مميز بأنه لاعب من كوكب آخر ..؟! .. وأكثر من وصف بها المبهر ميسي مع برشلونة لكن عندما يعود إلى "موطنه الأصلي" الأرجنتين يصبح لاعبا عاديا في كأس العالم ..إلا إذا كان له رأي آخر في هذا المونديال .. والتساؤل الأهم في مونديال البرازيل من هو اللاعب المرشح بأن يوصف بأنه من كوكب آخر..؟! .. في السنوات الأخيرة استطاع مارادونا وزيدان أن يجبروا أن يكتب المونديال باسمهم كـ " مونديال مارادونا" في 86 .. حيث يبدأ اللاعب في كأس العالم بصناعة الحدث ليصبح كل الحدث.. من خلال عوامل وأجواء وظروف وتفاصيل ومستوى التأثير تتشكل لتصنع " البطل الأوحد" الذي تدور حوله كل الحكاية مهما تشعبت السيناريوهات تعود إليه.. مع عدم التقليل من جهود الآخرين..!!

عندما كان البعض يذكر أن ميسي لاعب من كوكب آخر كان ردي إذا ميسي لاعب من كوكب آخر فزيدان هو "الكوكب الآخر" للإبداع الذي ينتمي له بقية اللاعبين فاللاعب الذي يستطيع أن يحول "حدث عادي" مثل استلام الكرة إلى "حدث استثنائي" فهو بالتأكيد لاعب استثنائي وكوكب إبداع ومتعة حيث يعتبر زيدان " آخر الأساطير" إلى الآن ..!!

وإلى الآن في البرازيل 2014 بنظرة سريعة على الأسماء المرشحة أن توصف بلاعب من كوكب آخر .. يطري على بالك المايسترو بيرلو شخصية وكاريزما خاصة يمتلك الكثير من المواصفات ليكون اللاعب من الكوكب الآخر.. أو ربما يكون قائد الإنجليز جيرارد ولكن ذلك يعتمد حسب الأحداث القادمة والمستويات والتأثير وصناعة الفارق والنتائج.. أو سواريز صانع الفارق جداً مع الأورغواي إذا لعب.. رونالدو مع البرتغال قد يكتب قصة بطل في البرازيل.. نيمار ظروف الأرض والجمهور تلهمه ليتحول للاعب من كوكب آخر.. بيرسي بعد هدفه الطائر أصبح مرشحا لذلك .. وهل من الممكن أن يكون أوزيل في ألمانيا أو هازارد البلجيك .. أو دروغبا مع الأفيال .. وقد يفاجئك لاعب آخر بعيد عن الأضواء أو لاعب مظلوم إعلاميا .. أو لاعب ينتفض فجأة كروني أو بنزيما وغيرهم .. كل شيء ممكن .. أما بالوتيلي يعتبر" كوكب لوحده" من الجنون والغرابة ..!!

وأحياناً تكون "جماعية الأداء" المميزة تصنع منتخبا من كوكب آخر يصنع المفاجأة المدوية بتحقيق اللقب .. كمنتخب كولومبيا أو تشيلي أو غانا أو ربما اليابان .. وغيرهم من المنتخبات البعيدة عن التوقعات ..!!

شطحة أخيرة:

لا توجد معايير لتحديد اللاعب من الكوكب الآخر.. ننتظر "شطحة" جديدة من بلاتر لتحديد المعايير بعد أن يتواصل مع رؤساء الفيفا في الكواكب الأخرى.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"