بقلم : صلاح بن هندي الأربعاء 18-06-2014 الساعة 02:18 ص

فرج عبدالكريم(1949-1989): الصوت الوسيم!!

صلاح بن هندي

بوجهه الأسمر الوديع يقف على خشبة المسرح، وحوله بعض الفتيات يرقصن على أنغام أغنيته التي ستصبح قنبلة فنية ؛سيخترق صداها أجواء الخليج حتى يصل إلى أرجاء الوطن العربي!!

(واقف على بابكم ولهان ومسير) ياالله يالها من كلمات شعبية بسيطة. لاسيَّما (ولهان ومسير) لكنها ستقيم دنيا الفن ولن تقعدها!! وهذا ماحصل إلى الآن!! إنها تصف حالة المحب الولهان الذي يقف على باب محبوبته عله يراها. وكما قال المجنون:

أمر على الأبواب من غير حاجة / لعلي أراهم أو أرى من يراهم!! إنه تعبير دقيق ووصف صادق لحالة الحب التي يعيشها العاشق في ذلك الزمن ؛ حيث الترقب والتلفت والخوف والقلق من الفضيحة. ونرى ذلك أيضا في أغنية الفنان الرائع: إبراهيم حبيب (مرار) فهي تجسد وقفة المحب على باب المحبوب ؛ حين يهجره حبيبه.

فرج عبدالكريم والشيخ عيسى بن راشد صاحب كلمات الأغنية وعبدالعزيز ناصر ملحنها. شيدوا أغنية خالدة اسمها (ولهان ومسير) كانت ومازالت تغني في الأفراح والحفلات. وكانت تغني في الأعراس القديمة حينما كانت تقام فوق السطوح أو في (براحة) الحارة القديمة!! بل إن هذه الأغنية قد تغنى بها فنانون كبار بالأمس واليوم، وظل صوت فرج خالدا بسبب هذه الأغنية خاصة. لكن فرج عبدالكريم له ما يقارب (150) أغنية!! من بينها أغان رائعة مثل: (مردك لي) والتي غناها بكل اقتدار:

مردك لي ترد الراس /تحن تشتاقق وتنسى الناس / سوالف شوق تكتبها على القرطاس / مسير ترد وتتوسل تبي ترجع!!

فرج عبدالكريم تخرج من مدرسة تراثية شعبية. فوالده: عبدالكريم فرج كانت له فرقة شعبية معروفة في قطر ؛ وقد لحن له أول أغنية (نورا) وقد أسهم فرج في إيصال الأغنية القطرية إلى مستويات رفيعة ؛ وله صوت عذب فيه نبرة قطرية رائعة ؛ فيها الحنان وفيها الحزن الذي يمشي على استحياء!!

وما أجمل صوته وهو يغني (عندي أمل) في هذه الأغنية تشعر بروعة الحب والمحبين ؛ وأنهم مهما اختلفوا وتفرقوا إلا أن مصيرهم اللقاء:

عندي أمل طال الزمن والا قصر / وعمر الأمل مامرة خان / وبيجنا يوم بنلتقي بعد الصبر!!

فرج عبدالكريم عملة نادرة في الاغنية الخليجية. وقد تنوعت أغانيه مابين التوسل للحبيب والتذلل له، ومابين

القسوة عليه أحيانا!!

إلا أنه في الغالب يذعن للحبيب. في أغنية (ناسي) نرى صورة المحب حين يهجره محبوبه فيظل يتقلب على جمر الوله والشوق ؛ والحبيب ناسي كل ذلك ومشغول عنه: لهيب النار أحرقني / وأنا قاعد على جمري!!

ونلتقي مع فرج في أغنية رومانسية حالمة بعنوان (أصدر للورق همي) يصور فيها الشاعر حروفه بعصفور لا ريش له في ليلة شتاء مطيرة ؛ وهي تعاني الاختناق!! إنها صورة مرعبة رغم رومانسيتها الحالمة:

مثل عصفور بليا ريش /في ليلة شتا تمطر!! جذي حروفي / على الأوراق مخنوقة!!

سيظل فرج عبدالكريم ذلك الوجه الأسمر الوديع بابتسامته الصادقة ؛ علما من أعلام الأغنية الخليجية، وهو سفير الأغنية القطرية في السبعينات وبداية الثمانيات مع بعض الفنانين المجايلين له آنذاك.

فرج عبدالكريم: نافذة فنية قطرية تطل على المستقبل!!

وسوف تردد الأجيال القادمة:

واقف على بابكم ولهان ومسير / اسأل على اللي سأل محبوبي لصغير!!

فضحتني ياهوى / تالي كشفت الراس!! ماحد دري بقصتي / والحين كل الناس !!

رحمك الله يافرج عبدالكريم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"