شركات عالمية ومؤسسات إعلامية دولية تنتقل إلى برج شارد

اقتصاد الخميس 19-06-2014 الساعة 09:09 م

 رئيس مجموعة سيلار المنفذه لبرج شارد
رئيس مجموعة سيلار المنفذه لبرج شارد
لندن - هويدا باز

قال "افرين سيلار" رئيس مجموعة "سيلار" العقارية البريطانية وهي المجموعة المطورة لبرج شارد إن البرج أصبح يجتذب أشهر وأضخم المؤسسات والشركات والأعمال التجارية على مستوى العالم

رئيس مجموعة سيلار المنفذه لبرج شارد

فقبل ستة أشهر أي في يناير الماضي وبعد توقيع اتفاق مع مؤسسة "نيوز كوربريشين" والتي تمتلك أكثر الصحف البريطانية شهرة مثل "التايمز" و"الصنداي تايمز" و"الصن" لتأجير مساحة متميزة تقدر بـ 428 ألف قدم مربع ليكون المقر الجديد للصحف لمدة 30 عاما قادمة، والتي ستكون مجهزة بالمرافق الخاصة والتقنيات الحديثة.

وستنتقل هذه الصحف البريطانية إلى مقرها الجديد في المبنى الأصغر المجاور لبرج "شارد" خلال الشهر الجاري، كما ستنتقل أيضا خدمة مؤشر "داوجونز" الاقتصادي ومؤسسة "هاربر كولين" للنشر والإعلام إلى المبنى الأصغر المجاور لبرج "شارد" خلال الشهر المقبل بعد الانتهاء من تجهيز الطوابق المخصصة للمؤسسة وللمؤشر الاقتصادي العالمي للبورصة البريطانية "داو جونز".

شركات عالمية

والتقت "بوابة الشرق" برئيس مجموعة "سيلار" العقارية البريطانية على قمة برج "شارد" في الطابق 68 للتعرف على المستجدات المتعلقة ببرج شارد والمبنى الأصغر المجاور له "ذا بالاس"، وأحدث المؤسسات والشركات العالمية التي ستنتقل إلى الأيقونة الزجاجية أعلى قمة في أوروبا والبناية الصغرى المجاورة لبرج "شارد" والعلاقات التجارية بين مجموعة "سيلار" وقطر خلال السنوات القادمة.

وأضاف "افرين سيلار" خلال حواره مع "بوابة الشرق" قائلاً: إنه بذلك تنطلق الصحف البريطانية من مكان واحد مكون من 17 طابقا يسمح بتوفر كافة الوسائل التقنية الحديثة والمساحات اللازمة لإقامة صالات التحرير واستوديوهات العمل، وقد تعتمد على تركيب أكبر وأطول هوائي علي قمة برج " شارد".

شبكة الجزيرة تنطلق من الطابق الـ 16 لبرج شارد خلال الأشهر القليلة المقبلة.. و"الصن" و"التايمز" و"الصنداي تايمز" تنتقل إلى المبنى الثاني للبرج خلال الشهر الجاري

نسبة الإشغال

وحول نسبة الإشغال في المبنى الأصغر المجاور لبرج "شارد" قال سيلار: حتى الآن تم تأجير وشغل ما يقرب من 65% من مساحة المبنى. وقد يزيد هذا الحجم وفق العقود التي ستوقع خلال الفترة القادمة.

وبشأن الجديد في برج "شارد" قال "افرين سيلار" إن شبكة "الجزيرة" الإعلامية ستنتهي من عملية الانتقال إلى مقرها الجديد في الطابق الـ 16 في برج "شارد" وتبدأ في البث الحي منه خلال الأشهر القليلة القادمة. ولا يجب أن ننسى افتتاح المقر الجديد لشركة "ساوث هوك للغاز" الذي تم في السادس من الشهر الجاري بحضور وزيري الطاقة في قطر وبريطانيا وأعضاء البرلمان البريطاني والمسؤولين القطريين والبريطانيين.

مزايا "شارد"

وعن مزايا برج شارد والمبنى الأصغر المجاور له، قال "افرين سيلار": برج شارد يتسم بموقعه الفريد حيث يطل على نهر التايمز ويعتبر مدينة رأسية تجمع بين العمل والسكن والترفيه والاستمتاع والإقامة، ومن بين مميزات "برج شارد" أنه يقلل نسبة الانبعاثات الضارة بنسبة تقدر بـ 60 %. كما أنه يحافظ على درجات الحرارة الداخلية للمبنى مما يجعل الاعتماد على الطاقة بصورة أقل من اللازم يعتمد على الطاقة المتكاملة.

برج شارد في مشهد ليلي يضيء سماء لندن

ويوجد أيضاً في المبنى الأصغر المجاور لبرج "شارد" حدائق لنباتات تسمح بتوافر التهوية اللازمة للمكاتب والغرف الملحقة بها والاستوديوهات. وعدم الاعتماد على أجهزة التكييف بشكل أساسي، ويحوي المبنى الأصغر المجاور لبرج "شارد" على منطقة واسعة للتنزه أعلى المبنى تسمح بسهولة التنقل بين طوابق المبنى الـ 17.

أشهر مؤسسات المحاماة العالمية

وقال سيلار إن "برج شارد" يجمع بين أضخم وأشهر المؤسسات العالمية في مجال المحاماة وهي شركة "ماسيث سكوير" وفي مجال الهندسة وهي شركة "فورسايت" والمالية والاقتصاد وهي شركة "داف اند فيليب" ومجال الإعلام وهي شبكة "الجزيرة" وشركة "نيوز كوربوريشن" وفي مجال النشر وهي شركة "هاربر كولينز" إلى جانب افتتاح المستشفى الأمريكي العالمي وهي "هايتش سي آيه" في برج شارد، وهذه الكوكبة من الشركات والأعمال العالمية عندما تتواجد في مكان واحد فهذا يصبح إبداعا وعبقرية.

مؤشر "داوجونز" وأشهر مؤسسات النشر البريطانية تنضمان إلى برج شارد.. والبرج يقلل الإنبعاثات الضارة بنسبة 60% ويعتمد على مصادر الطاقة المتكاملة

وحول أي مشروعات جديدة مع قطر في المستقبل، قال "افرين سيلار" نأمل في أن يزداد التعاون بيننا في كافة المجالات، كما نسعى إلى إقامة مشروعات عملاقة على غرار مشروع برج "شارد" مع الجانب القطري.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"