بقلم : صالح الحامد الإثنين 23-06-2014 الساعة 01:41 ص

أحمد الشقيري والإنجليز..!!

صالح الحامد

منذ لحظة "الفلسفة" في السبعينيات التي جمعت "تشارلز هيوز "و"آلان واد" المسؤولَين الفنيَين في الاتحاد الانجليزي، واعتمدوا منهجية (الكرات الطويلة).. فقد اللاعب الانجليزي الموهبة والمهارة والإبداع الكروي وتحول الى "آلة" كروية تعتمد القوة والسرعة فقط.. فلسفة كروية عطلت "المخ" الكروي الانجليزي والموهبة وجمالية الكرة.. لم يكتشفوا خطأهم الا بعد 20 سنة مع قدوم ويلكنسون في 1997..!! الغريب انهم احتاجوا لكل هذه الفترة الطويلة ليكتشفوا الخطأ ومازالوا يدفعون ثمنه الى الآن لمحاولة تصحيحه.. واقع في 2014 انه حتى العاملين في الفندق البرازيلي المستضيف للمنتخب الإنجليزي لم يحفظوا أسماء اللاعبين لسرعة مغادرتهم كأس العالم.. واقع يؤكد ان فترة التصحيح "مطولة"..!!

الاستراتيجية الانجليزية الخاطئة هي نفس استراتيجية "طقها والحقها" التي كنا نمارسها قديماً في الحواري، لكن فقط الانجليز قدموها بشكل فخم ومبهرج ومدروس، وبمسمى منهجية وعن طريق خبراء.. مع انهم لو سألوا أطفال حارة في بلد عربي لعرفوا أنه حتى الاطفال العرب غيروا الاستراتيجية خلال فترة قصيرة جداً، عندما اكتشفوا عدم جدوى منهجية "طقها والحقها".. وان الأفضل هو الاسلوب البرازيلي "الفوتسال" الذي يعتمد اسلوب تدريب مختلف يعتمد على كثرة لمس اللاعب للكرة اضعاف التدريب العادي، وفي مساحة صغيرة.. الفوتسال الذي اخرج مبدعي الكرة من امثال بيليه ومارادونا وروماريو وميسي ورنالدينهو.. والذي تحدث عنه المبدع أحمد الشقيري بشكل مفصل في احدى حلقات برنامجه خواطر.. كان يحتاج تشارلز هيوز وآلان واد في اجتماعهم، ان يكون أحمد الشقيري معهم لـ "يستلمهم" محاضرة تشغل عقولهم شوي.. مع اني ادرك انهم لن يتقبلوا ذلك وسيتهامسون بينهم؛ هل يريد هذا (الإرهابي) الذي يلعب بالقنابل، كرة قدم ان يعلمنا نحن الانجليز مهد كرة القدم ومن اكتشفها!!.. بالطبع لن تسمح لهم غطرستهم وعنصريتهم بذلك.. الغريب ان مهد الكرة لم يحققوا كأس العالم إلا مرة واحدة وعلى ارضهم ومشكوك فيها.. ولم يحققوا بطولة اوروبا ولا مرة.. وهو ماجعلني أتساءل كيف من اخترع الاختراع لا يجيد "تشغيله"..!!.. هذا إذا كان صحيحاً انهم من اكتشفوا كرة القدم.. حيث تتضارب الأقاويل عن اختراع الإنجليز لها.. بأن الصينيين القدماء هم من اكتشفوا كرة القدم.. وحتى الصينيون لم يجيدوا كرة القدم.. إلا إذا طلب منهم "تقليد" الكرة البرازيلية وصناعة كرة شبيهة لها قد يفلحون.. ويبدو انهم بدأوا مع فريق غوانزو الصيني..!!

في لقاء مع نجوم البرازيل 82 الذين "ختموا" متعة كرة القدم.. ذكروا لو كنا فزنا في 82 بكأس العالم لتحول العالم الكروي لتطبيق فلسفتنا الكروية، لكن الخسارة كانت مدمرة للفلسفة البرازيلية، ومن بعدها اعتمد الأسلوب الأوروبي عالمياً..!!

شطحة أخيرة

بين "المخ والعضلات" تختلف الاستراتيجيات في كرة القدم والمنهجية وبعد التجربة الإنجليزية.. نجد أيضاً أن الكرة العربية لم تتطور بعد ان قرروا تغيير استراتيجية "طقها والحقها"، لأن مسؤوليها استبدلوها باستراتيجية "كله تمام" وان اجتهدوا اعتمدوا منهجية "محلك سر"..!!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"