19 وفاة و567 إصابة بالكوليرا في جنوب السودان

صحة وأسرة الجمعة 11-07-2014 الساعة 02:17 م

تم دفن الكثير من الجثث في مقابر جماعية كما تحللت جثث أخرى دون أن يتم دفنها مما أدى إلى تلوث مياه النيل
تم دفن الكثير من الجثث في مقابر جماعية كما تحللت جثث أخرى دون أن يتم دفنها مما أدى إلى تلوث مياه النيل
جوبا - وكالات

أعلن وزير الصحة بولاية أعالي النيل، شمالي جنوب السودان، أوبال أدوك، اليوم الجمعة، وقوع 19 حالة وفاة و567 إصابة بالكوليرا في منطقة "واو شلك" التابعة لمقاطعة فشودة "غربي الولاية" منذ انتشاره بها نهاية الشهر الماضي.

وأشار الوزير، إلى انتشار حالات جديدة من الإصابة بمرض الكوليرا في بلدات أخرى بمقاطعة فشودة لم يتم حصرها بعد.

وقال، إن "هناك 19حالة وفاة سجلت في "واو شلك" أغلبهم من الأطفال و567 حالة إصابة بالمرض لا يزالون يتلقون العلاج بمستشفى كدوك برئاسة مقاطعة فشودة".

وشدد أدوك، على أن الوضع الصحي للمرضى تحت السيطرة، وأن هناك فريقًا طبيًا من وزارته يعمل الآن بالمستشفى بجانب ممثلين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود العالمية.

وشهدت مقاطعة فشودة قتالا أكثر من مرة بين القوات الحكومة والمتمردين الجارية منذ منتصف ديسمبر الماضي، وتم دفن الكثير من الجثث في مقابر جماعية، كما تحللت جثث أخرى دون أن يتم دفنها مما أدى إلى تلوث مياه النيل التي يعتمد عليها السكان في شربهم.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في الأول من يوليو الجاري أن وباء الكوليرا قضى في جنوب السودان على 63 شخصا من أصل 2340 حالة مسجلة.

وأعلنت حكومة جنوب السودان ومنظمة الصحة العالمية وشركائها، في وقت سابق، توفير اللقاحات لحماية نحو 140 ألف شخص من الكوليرا يعيشون في مخيمات مؤقتة في جنوب السودان.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"