بقلم : مصطفى الصيرفي الإثنين 14-07-2014 الساعة 04:23 ص

خمس خصال (6)

مصطفى الصيرفي

بهذا الحديث نختتم ما كتبناه حول حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواه ابن ماجه عن عبدالله بن عمر قال: يا معشر المهاجرين (خمس) إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن :

1- لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشي بينهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا .

2- ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤونة وجور السلطان .

3- ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا .

4- ولم ينقضوا عهد الله ورسوله إلا سلط الله عليهم عدواً من غيرهم، فأخذوا بعض ما في أيديهم.

5- وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزلنا فيه إلا جعل الله بأسهم بينهم .

بهذه الخصلة الخامسة نكون قد أتممنا شرح هذا الحديث الشريف . وهي خصلة تتعلق بحكام المسلمين وأئمتهم، وهي الحكم بكتاب الله أي الالتزام بالتشريع الإسلامي، ونبذ ما يخالفه من القوانين الأرضية. ولإن سألت أي حاكم مسلم ما هو سبيل الخلاص مما نحن فيه لقال شرع الله تعالى. وهو يعلن ذلك صباح مساء لكن مع عدم الالتزام بالإسلام وتطبيق تشريعاته.

والعقوبة التي بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف حينما لا يحكم أئمة المسلمين بكتاب الله هي : أن يجعل الله بأسهم بينهم وبدلاً من أن يكون المسلمون قلباً واحداً ويداً واحدة وأمة واحدة ينصر بعضهم بعضاً، ينقلبون إلى أعداء يحارب بعضهم بعضاً، ويتركون أعداء الإسلام الحاقدين وفي مقدمتهم إسرائيل الصهيونية الباغية تسرح وتمرح في البلاد المحتلة بل وفي بلاد المسلمين الأخرى وتحقق أهدافها الواحدة تلو الآخر ونحن يقتل بعضنا بعضا.

والخلاص من هذا التناحر والتقاتل بين المسلمين يكون بالحكم بكتاب الله، والأمر يسير إذا صدقت النيات وعرف الحكام المسلمون واجباتهم تجاه دولهم، وتذكروا الحساب يوم القيامة. إن الحكم بكتاب الله يحقق العدالة ويؤمن العيش الكريم لجميع المواطنين، كما أنه يجعلنا أقوياء معنوياً ومادياً نستطيع الدفاع عن ديننا وأعراضنا وأوطاننا . إن أمتنا اليوم بحاجة إلى هؤلاء الحكام الصالحين العادلين الذين يدركون المسؤولية الكبرى المترتبة عليهم ونذكر بأن الحاكم العادل يحبه الله تعالى ويحبه عباد الله.

يقول ابن حنبل رحمه الله تعالى: لو كان لي دعوة مستجابة لادخرتها للحاكم لأنه بصلاحه يصلح الناس وبفساده يفسد الناس.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"