قطر الخيرية تدعم 200 أسرة من صغار المزارعين في دارفور

محليات الأربعاء 16-07-2014 الساعة 11:05 م

 قناديل الذرة بعد جمعها
قناديل الذرة بعد جمعها
الدوحة - بوابة الشرق

نفذت قطر الخيرية عددا من المشاريع النوعية في السودان بين زراعية وتجارية، استفاد منها ألاف الأشخاص، وذلك ضمن خطتها لإقامة مشاريع مدرة للدخل، بما يعود على المجتمعات التي تقام فيها بالنفع.

ومن بين المشاريع المهمة التي نفذتها قطر الخيرية في السودان، مشروع دعم صغار المزارعين في ولاية جنوب دارفور، وهو مشروع زراعي موسمي يستهدف شريحة صغار المزارعين في ولاية جنوب دارفور.

ويتلخص المشروع في دعم 200 أسرة فقيرة من صغار المزارعين ، لزراعة 1500 فدان، وقد استفاد منه أكثر من 1400 شخص بشكل مباشر. ويأتي هذه المشروع نتيجة الأهمية التي تكتسبها الزراعة في دارفور حيث يعتمد آلاف السكان هناك على المنتوج الزراعي كمصدر وحيد للعيش الكريم في تلك الظروف الصعبة التي يعانون منها.

التنمية الاقتصادية

وتمثل دعم قطر الخيرية لهذا المشروع المتعلق بالتنمية الاقتصادية في القيام بعملية المسح الزراعي، وتدريب المزارعين على العمليات الزراعية المختلفة وتوفير الآليات لإجراء عملية حرث الأرض وتوفير التقاوي المحسنة ومعقمات البذور وكذلك توفير المعدات اليدوية والمعينات الزراعية . ومكافحة الآفات بتوفير المبيدات اللازمة وطلمبات الرش وغيرها.

وقد ساهم المشروع في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق الريفية من خلال التخفيف من حدة الفقر وتحسين الأمن الغذائي والاستقرار لعدد 200 أسرة فقيرة في ولاية جنوب دارفور، استفاد منه بصورة مباشرة أكثر من 1400 شخص بالمنطقة، كما أن نجاح المشروع قد ساهم بصورة كبيرة في العودة الطوعية لعدد كبير من النازحين الذين تركوا قراهم ولجأوا إلى المعسكرات، وجارى الآن تكرار هذا المشروع لهذا الموسم لعدد 200 أسرة أخرى .

سوق الخضر

وفي مجال المشاريع المجتمعية، قام مكتب قطر الخيرية في السودان ضمن برنامج المشاريع المدرة للدخل، بتنظيم سوق للخضر والفاكهة بشكل حضاري من خلال تمليك محلات تجارية ( طبالي بشكل موحد وفي سوق واحد ). ومن خلال هذا المشروع نشأت جمعية تعاونية نشطة يشمل أعضاؤها المستفيدين أنفسهم، وقد ابتكرت فكرة الادخار اليومي من صافي الأرباح لأجل تطوير المشروع ومعالجة الأزمات التي قد تطرأ على صاحب المشروع حتى لا تؤثر في رأس مال المشروع، وبالفعل ساعدت هذه الفكرة على تحسين الوضع السكني والتعليمي لأصحاب تلك المشاريع، الأمر الذي أسهم في تنمية اجتماعية إضافة إلى النتيجة الإيجابية التي يجسدها هذه المشروع فيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية.

مشاريع جماعية

أما في جانب المشاريع الجماعية فاستطاع المكتب أن ينجح في مشروعين جماعيين هما مشروع مشغل للملبوسات، ومشروع شحن وتعبئة وتوزيع التوابل. وقد استطاع مشروع مشغل الملبوسات أن يستوعب أربعين امرأة من السيدات اللائي يعلن أسرهن بسبب ظروف اجتماعية صعبة، مثل موت الأب أو عجزه، مما جعل هذه النسوة تواجه الحياة مع أطفال أيتام، أو أطفال يعيشون عيشة الأيتام بسبب مرض آبائهم أو غيابهم أو عجزهم. كما استوعب مشروع التوابل عددا معتبرا من الشباب الخريجين والعاطلين عن العمل يفوق الثلاثين شابا ومعظمهم يعولون أسر تتضمن عدة أفراد من أعمار مختلفة يحتاجون أي دخل يساعدهم في العيش بكرامة.

حملة رمضان

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية تمنح الشعب السوداني نصيبا معتبرا ضمن برامجها الخارجية التي تنفذها إدارة التنمية الدولية ضمن حملتها الرمضانية "نور العطاء"، وفي هذا الإطار يستفيد السودانيون علاوة من موائد إفطار الصائم، ومشروع "توزيع سلال غذائية رمضانية" تنفذه قطر الخيرية لصالح 93,750 شخصا في 17 بلدا، وسيبلغ عدد هذه السلال الغذائية 16,750 سلة غذائية وبتكلفة حوالي 6 ملايين ريال.

كما سيستفيدون أيضا من مشروع توزيع زكاة الفطر، حيث اعتمدت قطر الخيرية مبلغا تقديريا لهذا المشروع بقيمة تصل لحوالي 3,000,000 ريال، ويتوقع أن يستفيد منه أكثر من 185,000 شخص في 34 دولة من بينهم سوريا. هذا بالإضافة إلى "كسوة العيد" حيث رصدت قطر الخيرية 5,000,000 ريال لتوزيع مساعدات عينية تتعلق بكسوة العيد من اللباس والهدايا المختلفة لصالح 26,500 شخص في 34 بلدا، ويستهدف هذا البرنامج الأسر المحتاجة في هذه الدول، كما يركز على النساء والأطفال بشكل أكثر، وتأتي سوريا على رأس البلدان ذات الأولوية ضمن هذا المشروع.

ويذكر أن قطر الخيرية في السودان تساهم في مبادرة مشاريع العودة الطوعية في دارفور، وذلك من خلال نشر الوعي وتوفير الاستقرار وتأهيل قرى النازحين بتوفير أهم الخدمات الأساسية مثل سبل العيش من خلال المشاريع المدرة للدخل والمثمرة وإعادة بناء النسيج الاجتماعي والترابط والوئام الاجتماعي بين السكان، إضافة إلى المشاريع الإنشائية، والتي يعد طريق كسلا – اللفة واحدا من أبرزها، حيث يربط هذا الطريق مدينة كسلا حاضرة الإقليم الشرقي في السودان بقرية اللفة على الحدود الاريترية بطول 26 كيلومترا وبتكلفة 12 مليون دولار. وهو المشروع الذي استفاد منه أكثر من 200000 مستفيد من خدمة الطريق.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"