وفاة 25 طفلا عراقيا بمرض اللوكيميا

صحة وأسرة الأربعاء 20-08-2014 الساعة 02:08 م

ارتفاع وفيات اللوكيميا بالعراق
ارتفاع وفيات اللوكيميا بالعراق
أربيل – وكالات

توفي 25 طفلا في مدينة الموصل العراقية من المصابين بمرض اللوكيميا، أو سرطان الدم، بعموم مستشفيات الموصل، خلال شهري يوليو الماضي، أغسطس الجاري.

وقال مصدر طبي في مديرة صحة نينوى، إن الأطفال المذكورين المصابين بمرض اللوكيميا بالموصل، لقوا حتفهم بسبب شح العلاجات الخاصة بالمرض والجرعات التي فقدت منذ سقوط مدينة الموصل بيد عناصر الدولة الإسلامية "داعش"، في الـ10 من يونيو الماضي.

وأضاف المصدر، أن مستشفيات الموصل تعاني نقصا حادا في علاجات اللوكيميا، ما قد يؤدي إلى زيادة في حالات الوفيات من المصابين بالمرض المذكور، ما لم تتمكن دائرة صحة نينوى من توفير جرعات إسعافية للمصابين.

وكانت مديرية صحة محافظة نينوى قد طالبت وزارة الصحة بإرسال الجرعات الضرورية لمرضى اللوكيميا والإصابات السرطانية الخطيرة لدى الأطفال والكبار أيضا، لتحاشي الخطورة التي قد تسبب بارتفاع حالات الوفيات بالمحافظة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"