بقلم : صالح الحامد الإثنين 25-08-2014 الساعة 12:55 ص

كلنا السد في لقاء الرد !

صالح الحامد

في تويتر ملعب آخر بين دفاع وهجمة مرتدة قد يحسم الأمر "هشتاق" ..بعد "مشاكسات أخوية" في تويتر مع حبايبنا الهلالية ومع إطلاق الحكم صافرة النهاية لمباراة الإياب وصلتني رسالة من مشجع متحمس يطلب أن نطلق هشتاق لدعم السد في مباراة الإياب، ذكرت له أني لا أجيد كتابة الهشتاقات كثيراً، لكن سأحاول، وأرسلت إليه بعد دقيقة هشتاق عالسريع، وسأفكر في آخر، بعدها بدقيقة أرسل إليّ يسألني عن رأيي في هشتاق كتبه وكان (كلنا السد في مباراة الرد)!. وقتها اكتشفت أن الهشتاق اللي كنت كتبته كان أي كلام و"كوبليه" من أغنية مضروبة.. زعيم الكل وملعب فل وحاجات "زي كذا"!

الهشتاق اللي كتبه المشجع كان جميلا ورائعا وذكرت له ذلك وأطلق الهشتاق!

- طبعاً قبل أن يأتي شخص "مدرعم" و"منبرش" ويقول واحنا مالنا في سوالفك الخاصة وهذه التفاصيل الصغيرة، هو الجميل في الأمر أكثر أن المشجع الذي كان متحمسا لإطلاق الهشتاق ودعمه وللمساندة كان مشجعا "ريانيا" وليس سداويا، وشاهدنا الدعم بعدها من مختلف المشجعين العرباوي والغرفاوي وغيرهم، و"قطو" معاهم جمهور نصراوي، هذا الحماس الكبير والمنقطع النظير من البداية لو انعكس على المدرجات في ملعب البطولات وأحس بمسؤوليته لاعبو السد، أعتقد أن سد 2011 الذي استطاع أن يصمد أمام "تسونامي" الشرق حينها أن كان في يومه قادرا على تحويل أمواج الهلال العاتية إلى "نسمة" فوز سداوية .. الهلال فريق كبير ويمتلك الإمكانيات.. والسد كذلك، الأمر يحتاج من الزعيم روح "العالمية" ..ثقة ثم تركيز ثم قتالية و"توليفة انتصار" وقدرة على تحقيق المعادلة الصعبة و "التوازن" بالقدرة على الهجوم بقوة والدفاع بقوة وبدون أي "ثغرة" في سد الصمود !

- وطبعاً كلنا السد في لقاء الرد!

شطحة أخيرة:

على السد أن يرفع التحدي بشعار (طريق السابعة لا يمر من الدوحة) ياهلال!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"