بقلم : أ.د علي عبدالله آل إبراهيم الأحد 14-09-2014 الساعة 01:49 ص

الملتقى الإقليمي للسفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية

أ.د علي عبدالله آل إبراهيم

تعتبر الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية محظوظة، بنجاحها في الاعتماد على مجموعة صغيرة من الأصدقاء، من كبار الشخصيات الذين بلغوا القمة، كلّ في مجال عمله، والذين يستخدمون تأثيرهم وشعبيتهم للمساعدة في نشر الوعي حول مبادئ المسؤولية الاجتماعية. ويكمل هؤلاء الأصدقاء، والذي تم منحهم لقب " سفراء دوليون للمسؤولية الإجتماعية" عمل أهم ما تملكه الشبكة، وهم رؤساء المراكز والوحدات الإدارية التابعون لها ، والمنتشرون في عدد من الدول العربية، وفي خارجها..

إن عدد السفراء من المنتسبين للشبكة قليل نسبياً مقارنة ببعض المنظمات الإنسانية والمجتمعية الرئيسية الدولية الأخرى، وهم يأتون من مجموعة واسعة من التخصصات والخلفيات. غير أنهم يتشاركون في تصميمهم الفريد على تقديم العون في مجالات الخدمة المجتمعية، وفي نشر ثقافة المسؤولية الإجتماعية ، والعمل من خلال ذلك الجهد الخلاق على رفع مستوى الوعي العالمي بضرورة تحقيق الشراكة بين القطاعات المختلفة لتحقيق الأمن الاجتماعي والمجتمعي..

وتضم قائمة سفراء الشبكة أفراداً من الأسر المالكة في المنطقة العربية ، وشخصيات قيادية من الصف الأول في مواقعهم الوظيفية، وقادة أعمال اجتماعية وتجارية، ونجوماً رياضيين، وباحثين أكاديميين، ورموزاً وعاملين في مجال الإغاثة والعمل الإنساني. وكذلك رؤساء لشركات ومؤسسات في مجالات الصناعة، والاقتصاد والبيئة، ونحو ذلك...

ويقدم هؤلاء المساعدة بطرق مختلفة تهدف كلها لتعزيز عمل الشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية، ونشر مبادئها السامية، وتقديم المساعدة للفئات التي تحتاج دعما خاصا من الفئات المجتمعية، وخاصة كبار السن، والأشخاص ذوي الإعاقة، والمعوزين. إضافة إلى ذلك يساهم السفراء الدوليون للمسؤولية الإجتماعية في بناء القدرات المؤسسية والبشرية لمنظمات المجتمع المدني في دول المنطقة، بإعتبار تلك المنظمات شريكا أساسيا في قضايا ومبادرات التنمية. إن الملتقى الإقليمي للسفراء الدوليين للمسؤولية الإجتماعية، والمقرر له أن يعقد بإذن الله في مملكة البحرين، في نهاية شهر أكتوبر القادم، يأتي ترجمة لجهود حثيثة قامت بها الشبكة لجمع نخبة من أبناء المنطقة الخليجية والعربية ، وجها لوجه، للتباحث حول موضوع تعزيز أدوار السفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية في مشاريع التنمية المجتمعية.

إن الملتقى الإقليمي للسفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية، ملتقى سنوي، يجتمع فيه السفراء من كل الدول، من المنتسبين للشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية، لغرض تحقيق الأمور الآتية:

* مراجعة تقارير الإنجازات التي حققها برنامج السفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية خلال عام.

* اعتماد مشروعات ومبادرات تعزز من دور السفير الدولي للمسؤولية الاجتماعية في برامج الخدمة المجتمعية، ونشر مبادئ المسؤولية الاجتماعية.

* تمكين السفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية من التعرف على بعضهم البعض، وتشجيع التعاون بينهم في برامج الخدمة المجتمعية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"