بقلم : جابر المري الخميس 01-01-2015 الساعة 02:01 ص

عفواً يا سعادة الوزير!!

جابر المري

عندما يبدأ أي وزير عند توليه مهامه الجسيمة في استخدام صلاحياته في غير محلها ويسيء استخدامها في أمور تحد من النهوض بوزارته ويجعلها أشبه بوكالة استخبارات لا همّ لموظفي مكتبه ولا الإدارات الأخرى في وزارته إلا الوشاية ببعض والإبلاغ عن أي زميل لهم يعترض قرارات سعادته ويصفها بالدكتاتورية خصوصاً إذا كانت تتعرض لمصالحهم وتُقطع من خلالها أرزاقهم، حينها نتوقع بأن هذا الوزير والذي جاء بنزعة "انتقامية" ضد "الحرس القديم" الذي يريد أن يصفّي معه حساباته على مواقفه القديمة معه عندما كان مديراً لإحدى إداراتها، عندها نتوقع بأن يتم إعفاءه لأنه تجاوز الخط الأحمر وأصبح يدير وزارته وكأنها شركته الخاصة يعيّن من يريد ويقصي من يريد!!

ولكن نتفاجأ بأن هذا الوزير يستمر في منصبه منذ تعيينه من أربع سنوات وحتى ساعتنا هذه، والنهج الذي يسير عليه لم يتغيّر ولم تخف حتى وتيرتها، بل بالعكس استفحل وبلغ أقصى مداه في الظلم والتجبّر من حيث إعفاء العديد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام من مناصبهم والذين يبدو أنهم يشكلون له أزمة نفسية كونهم يذكرونه بماضيه المتلوّن إبان عهد الوزير السابق الذي عُرِف بشخصيته المتزنة وعدم السماح لأي مسؤول في استخدام صلاحياته في إلحاق الأذى بموظفي وزارته!!

سعادته بدأ منذ توليه مهام منصبه ومنذ أول يوم له بإقصاء مدير مكتب الوزير وعيّن مكانه من لا يملك الخبرة والمهارات التي تؤهله بأن يتولى هذا المنصب المهم، ثم نقل معركته إلى مكاتب المديرين الذين كان يختلف معهم في الأفكار والرؤى، ولم تمر أشهر قليلة إلا وقد قام بتصفية 70 % من مسؤولي وموظفي الوزارة ناهيك عن الذين تم "تطفيشهم" لينتقلوا لجهات أخرى.

يقول لي أحد هؤلاء المسؤولين إن هذا الوزير ترك كل التحديات والمسؤوليات الملقاة على عاتق هذه الوزارة وجعل ديدنه وجلّ وقته لتصفية من يعتبرهم خصومه ومعارضي أسلوبه وتوجهه، وهو أمر كنا نتوقع بأن تقوم الدولة بوضع حدٍ له من خلال ردعه أو حتى إعفائه لأن المرحلة الراهنة تتوجب من الجميع تضافر الجهود لتنفيذ رؤية قطر 2030.

هناك العديد من المواقف الغريبة لسعادة الوزير لا يتسع لها عمودنا الصحفي لذكره ولا يصلح بأن يكون على رأس هذه الوزارة "العتيدة"!!

فاصلة أخيرة

لو اعتبر هذا الوزير من المقولة الشعبية المعروفة التي تقول "إذا ريّشت النملة دان زوالها" لحاسب نفسه على كل خطوة يخطوها قبل أن يفوته القطار ويطوي الزمن سيرته معها!!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"