بقلم : رضوان الزياتي السبت 24-01-2015 الساعة 02:03 ص

ملحمة السويد وعقبة أيسلندا

رضوان الزياتي

عندما وصل الفارق بين فراعنة مصر والسويد قبل نهاية مباراتهما معا في الجولة الرابعة للدور الأول لمونديال قطر لليد بـ11 دقيقة إلى 5 أهداف أيقنت أن بطل العالم لن يستطيع أن يعود في المباراة والنتيجة، لأن أبطال مصر كانوا على مستوى الحدث والمنافسة أمام أقوى فرق المجموعة ومتصدرها بفارق الأهداف عن الديوك الفرنسية أصحاب المركز الثاني.. وقدموا ملحمة في كرة اليد لم نستمتع بها منذ سنوات طويلة.

كنا نطمع في إنهاء المباراة بفوز كان رجال مصر يستحقونه عن جدارة لما بذلوه من جهد خارق طوال المباراة من خلال تكتيك عال من المدرب مروان رجب وتنفيذ محكم من اللاعبين بالرقابة المشددة على مفاتيح لعب وخطورة نجوم السويد والتغطية الدفاعية المحكمة والدقة في استغلال الهجمات وتسجيل الأهداف، خاصة من أحمد الأحمر ماكينة الأهداف وأحد أفضل من أنجبتهم كرة اليد المصرية والذي دوخ دفاع الفريق القادم من شمال القارة العجوز وفشل بكل الطرق المشروعة وغير المشروعة في إيقاف خطورته.

لكن للأسف استطاع الفريق السويدي بخبرته وتاريخه الطويل في اللعبة أن يخطف تعادلا لا يستحقه في الدقائق الأخيرة، مستغلا نقص خبرة لاعبي مصر الشباب ونفاذ مخزونهم البدني ووقوعهم في أخطاء ساذجة أدت إلى طرد اثنين من اللاعبين في وقت قاتل.. بل وكاد التعادل أيضا أن يضيع لولا العناية الإلهية التي حفظت للفريق أبسط حقوقه في هذه المباراة التاريخية التي لقن فيها لاعبو مصر السويديين درسا لن ينسوه في كرة اليد.

وكل ما أطلبه من لاعبي المنتخب المصري وهم يواجهون أيسلندا اليوم، أن يستوعبوا درس مباراة السويد ويحتفظوا بنفس الحالة الرائعة التي كانوا عليها من كفاح وروح عالية وتركيز كبير وفي الوقت نفسه أن يتجنبوا الأخطاء التي وقعوا فيها والتي لا يجب أن تتكرر.

وأحذرهم من الاستهانة بالمنافس الذي لم يحقق سوى فوز وحيد على الجزائر.. فالفريق الأيسلندي منافس خطير بدليل أنه حقق مفاجأة كبيرة بالتعادل مع فرنسا أحد أقوى المرشحين للفوز باللقب العالمي.. ولابد من أن يدخل أبطال مصر مباراة اليوم وليس أمامهم سوى هدف واحد وهو تحقيق الفوز والذي قد يضمن لهم المركز الثاني على الأقل، خاصة أنه ستكون هناك مواجهة نارية بين فرنسا والسويد نتمنى أن تنتهي بفوز السويد.

وفي النهاية أقول إن الفريق الذي اكتسح شقيقه الجزائر وقهر التشيك وقدم هذه الملحمة الرائعة أمام السويد وأحرج الفرنسيين قادر على اجتياز عقبة أيسلندا، بإذن الله.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"