علماء: "إيبولا" قد ينتشر مثل "الإنفلونزا"

صحة وأسرة الخميس 26-02-2015 الساعة 02:53 م

إجراءات وقائية من وباء إيبولا.. صورة أرشيفية
إجراءات وقائية من وباء إيبولا.. صورة أرشيفية
القاهرة – بوابة الشرق

يعتقد العلماء أنه من المحتمل جدا ان تبدأ حمى "إيبولا" بالانتشار عن طريق الهواء، مثل الإنفلونزا، مما سيضاعف ضحاياها.

وحسب العلماء فان التغيرات ستحصل في فيروس "إيبولا" حتما، وان النقاش بهذا الشأن بين الخبراء مستمر منذ بداية انتشار الوباء في بلدان غرب إفريقيا.

وكما هو معلوم تنتقل عدوى "إيبولا" حاليا عن طريق الاختلاط والتلامس، ولكن إذا أصبحت العدوى تنتقل عن طريق رذاذ التنفس، فإن عدد الإصابات سيزداد بعشرات المرات عما هو عليه حاليا.

بينت نتائج الدراسات السابقة لفيروس "إيبولا"، الذي قضى حتى الآن على حياة أكثر من 9300 شخص، بأنه على وشك التغير.

ويؤكد العلماء ان هناك حالات سجلت لانتقال المرض بواسطة رذاذ التنفس، ولكن البروفيسور جوناثان بيل من جامعة ريدينج البريطانية يعتقد أن الفيروس سيستمر بالانتقال عبر الدم وأن احتمال انتقاله عن طريق الهواء ضئيل جدا.

من جانب آخر، أجرى علماء جامعة هارفرد الأمريكية، دراسة لجينوم 78 شخصا أصيبوا بفيروس "إيبولا" في بداية انتشار الوباء، واكتشفوا مصدر الوباء وكيفية تغير الفيروس عند انتقاله من شخص إلى آخر.

وتبين لهم ان المرض بدأ ينتشر بسرعة بعد دفن الطبيب الذي حاول علاج المصابين بالفيروس في غينيا.

وقد حدد العلماء وجود 5 حالات لتغير الفيروس تشكل خطرا على حياة الإنسان.

يقول مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، توم فريدون، من الضروري لمكافحة "إيبولا" بذل جهود كبيرة. وأن الوضع لا يزال سيئا حتى الآن في بلدان غرب أفريقيا.

أما منسقة منظمة "أطباء بلا حدود" لينديس هوروم فتصف الأوضاع الحالية بالحرجة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"