بالصور.. "أمهات خارقات" بمناطق النزاع حول العالم

منوعات السبت 21-03-2015 الساعة 12:58 م

تعتبر الكثير من الأمهات بطلات خارقات
تعتبر الكثير من الأمهات بطلات خارقات
القاهرة – بوابة الشرق

تعتبر الكثير من الأمهات بطلات خارقات، فهن لسن أمهات عاديات، فحياتهن لم تعد محصورة بأي وجبة سيطبخن للغذاء أو بأي تخصص سيلتحق أولادهن في الجامعات، إنهن أمهات يواجهن كل يوم صعوبة الحفاظ على حياة أولادهن.

ونعرض، بمناسبة عيد الأم، عدداً من "الأمهات الخارقات" في مناطق النزاع حول العالم.

- والدة أحد عناصر قوات "البشمركة" الكردية في أكتوبر عام 2011، والذي قتل خلال الحرب الذي تشنه القوات ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

- أم فلسطينية تقوم بإعداد وجبة طعام بمنزلها الذي دمر جزء منه خلال النزاع المؤخر بين حركة حماس والقوات الإسرائيلية.

.

- أم مع طفلها في منطقة تفتيش تابعة لإقليم كردستان عام 2014 بعد رحيلها من الموصل برفقة الآلاف هرباً من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

- أم وطفلها تحضران وجبة العشاء في مخيم ماي كوانج المؤقت للنازحين في ميانمار عام 2014، والذي أنشئ لاستقبال اللاجئين.

- والدة محمد القطاوي من كتائب شهداء الأقصى، تعانقه في منزل العائلة بمخيم بلاطة عام 2008.

- محمد صلاح هيبا، الذي يعيش في الصحراء الغربية بالجزائر يعانق والدته بعد فراق دام 30 عاما، عندما نفي من المغرب عام 1975.

- لاجئة سورية مع ابنها في مخيم للاجئين بأربيل في العراق عام 2014.

- أم باكستانية تمسك بطفلها في إحدى العيادات عام 2009، بعد رحيلها مع مئات الآلاف من اللاجئين الآخرين من منطقة سكنهم في "سواتي" الباردة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"