مستشفى الأطفال الوحيد في حلب يعمل تحت القصف

أخبار عربية الإثنين 30-03-2015 الساعة 07:09 م

مستشفى الأطفال الوحيد بمناطق المعارضة يعمل تحت القصف
مستشفى الأطفال الوحيد بمناطق المعارضة يعمل تحت القصف
حلب - وكالات

يواصل مستشفى الأطفال الوحيد في مناطق سيطرة المعارضة بمدينة حلب، عمله رغم الصعوبات المتمثلة بنقص المعدات الطبية، ووقوعها في منطقة تتعرض لقصف شبه يومي من قوات النظام.

ويعاني المستشفى من ازدحام دائم، حيث يستقبل يوميًا 114 طفلًا، ويقتصر كادره على 4 أطباء، وحوالي 10 ممرضين، ما يجعله عاجزًا عن الإيفاء بحاجة أهالي المدينة.

من جانبه أوضح مدير المستشفى د.يوسف نيرباني، أن المستشفى جاء نتيجة جهود بدأت منذ عام 2013 وبدأت بإمكانات بسيطة جدًا، وخلال الفترة الماضية تم تدريجيًا زيادة عدد الحاضنات، والأسرة، وتأمين كادر طبي مؤهل له، مشيرًا في الوقت ذاته أن المستشفى ما يزال ينقصه الكثير من الأدوات، والمعدات ليقوم بعمله على أكمل وجه.

وتعاني مؤسسات القطاع الصحي في مناطق سيطرة المعارضة في سوريا، من أوضاع سيئة للغاية، ناجمة عن نقص في الأجهزة، والمعدات، والكوادر الطبية اللازمة لعملها، بسبب قلة الدعم، أو انعدامه، ما جعل الكثير منها يعتمد على العمل التطوعي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"