خبراء يناقشون مستقبل الإعلام العربي في ظل غياب المصداقية

ثقافة وفنون الأحد 05-04-2015 الساعة 09:57 م

ندوة حول مصداقية الإعلام العربي بمكتبة الإسكندرية
ندوة حول مصداقية الإعلام العربي بمكتبة الإسكندرية
الإسكندرية – سها طارق

انتقد الإعلامي الأردني حسين دعسة، تقييد الحريات الإعلامية في بلاده وسيطرة إعلانات الشركات الغربية على ساعات البث التليفزيوني بشكل يعكس تمتعها بمظلات قوية تؤثر على المنتج الثقافي الوطني.

وقال خلال ندوة حول مصداقية الإعلام العربي، التي شهدتها مساء اليوم الأحد، مكتبة الإسكندرية على هامش فعاليات معرضها الدولي للكتاب: نحن نعيش في تشتت إعلامي وفكري تقوده مؤسسات ذات تطلعات ومصالح واضحة.

ودلل على وجود تضييق داخل منظومة العمل الإعلامي الأردني بمحاولات الحصول على موافقة لأجل الترويج لحملة تثقيفية مدتها فقط 16 ثانية ضمن ساعات البث اليومي بالتليفزيون الأردني مقابل إتاحة المجال لإذاعة إعلانات غربية تضر بالثقافة العربية.

ووافقه الرأي الدكتور خالد عزب مدير إدارة المشروعات بمكتبة الإسكندرية، قائلا: إعلانات المنتجات الغربية اقتحمت وسائل الإعلام وباتت تدعم برامج تطمس الهوية العربية مثل برامج المسابقات واكتشاف المواهب.

ومن جانبه تحدث عميد كلية الإعلام بجامعة فاروس المصرية الدكتور فوزي عبد الغنى، حول آثار التحديث التكنولوجي على فكرتي السبق والمصداقية، مؤكدا أن التطور التكنولوجي أدى لسرعة التناول الإعلامي الذي تفتقد معه أحيانا وسائل الإعلام مصداقيتها المدعمة بأدلة وبراهين .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"