بالصور.. شركة معلوماتية تتحدى حصار غزة وتطور تطبيقات للهواتف النقالة

علوم وتكنولوجيا الأربعاء 20-05-2015 الساعة 12:09 م

معظم موظفي الشركة من الشابات
معظم موظفي الشركة من الشابات
غزة - وكالات

أطلق مهندس فلسطيني من قطاع غزة، في عام 2005 مع مهندس معلوماتي آخر "شركة معلوماتية صغيرة، في غرفة واحدة" داخل قطاع غزة الذي لا توجد فيه ولا في الأراضي الفلسطينية شبكة الجيل الـ3، للهاتف المحمول. وبعد 10 سنوات على إطلاقها، توظف الشركة الفلسطينية نحو 100 شخص أغلبهم من الشابات.

ويقول سعدي لظن "33 عاما"، أحد مؤسسي "يونيت وان"، "في عملنا هذا استطعنا فتح ثغرة في الحصار المفروض على قطاع غزة واستطعنا أن نصدر خدماتنا إلى العالم ونستطيع أن نثبت للعالم أننا قادرون أن نقدم هذه الخدمات".

وحصلت الشركة على عقود لتطوير برامج معلوماتية وتطبيقات للهواتف النقالة الذكية في دول الخليج العربي وأوروبا.

ويقول لظن، "لا يوجد لدينا لا نفط ولا غاز بل قوى بشرية، الكثير من الشبان ينتظرون أن نعطيهم فرصة". موضحا، "غزة مكان مغلق تقريباً منذ 10 سنوات، حاولنا البحث عن مصدر حتى نستطيع التواصل مع العالم"، مضيفا، "لدينا أشخاص قادرون ولديهم خبرة لتطوير هذه الخدمات في مجال تكنولوجيا المعلومات".

ويعتبر الشاب الفلسطيني أن توظيف الشابات هو "نوع من المسؤولية الاجتماعية"، موضحا أن هدف الشركة قريبا هو توظيف ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبالنسبة لسعدي، فان الهدف من شركته أن "توصل للعالم أن غزة تحتاج إلى تجارة ولا تحتاج إلى إغاثة وهذا أمر مهم لتطوير غزة وتطوير الأشخاص ومساعدة الناس بشكل كبير".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"