بقلم : هادي الهاجري الإثنين 27-07-2015 الساعة 02:35 ص

نون النسوة كم رفعت وأذلت

هادي الهاجري

قيل الكثير خيراً أو شراً عن حواء منذ بدء الخليقة وسيظل إلى أن تقوم الساعة وكذلك الأمر بالنسبة لآدم وربما بصورة أكبر بسبب القدرات الجسدية التي وهبها الله له، إلا أن ذلك لايمنع أن يكون للمرأة مواقف خطيرة غيرت مجرى أمور عجز عنها الرجل في بعض الأحيان. ولأننا مجتمع ذكوري يستنكر على المرأة جرأتها – الزائدة أحيانا-ومحاولتها مزاحمة الرجال في معترك الحياة بعجرها وبجرها، فأي طفرة من إحداهن تواجه بالانتقادات غير البناءة حتى تثبت علو كعبها وعندئذ تتخلص من تلك النظرة المتأصلة خصوصا في مجتمعاتنا العربية.

تاريخنا مليء بنساء غيرن مجرى التاريخ في بعض العهود ولاتزال أسماؤهن تتذاكرها الأجيال بل ذكرن في محكم التنزيل وأنا هنا أعني أمهات المؤمنين اللاتي هن بمثابة القدوة الصالحة لنسائنا، بعد انقضاء الخلافتين الراشدة والأموية وبدء العصر العباسي توسعت الفتوحات في بلدان عديدة وتهافت نفوس الخلفاء وغيرهم من القادرين -بمعناها الواسع- في مصاهرة أجناس غير عربية لها ثقافات مختلفة وطموحات أرادت من خلالها أن تجد لها مكانا في مجتمع الكبار فكان للمرأة النصيب الأكبر في تحقيق هذه المعادلة، وحتى نكون منصفين ماكان ذلك ليتحقق لولا ضعف بعض الرجال أمام مكر النساء واستمالت عقولهم فكان لهن ما أردن فساهمن في تقريب أبنائهن وعزلن _ بطريقة غير مباشرة- بعض ولاة العهد بمسمانا الجديد في ذلك الوقت بل ربما تسببن في سجن وقتل البعض كل ذلك من أجل السلطة والمال.

يحضرني في هذه العجالة طرفة وحسن تخلص من شاعر بلاط ألا وهو أبو نواس فقد كان للخليفة هارون الرشيد جارية اسمها خالصة وصادف أن قال أبو نواس في الخليفة قصيدة فلم يعره اهتماما كونه في جلسة مع جاريته فخرج غاضبا وكتب هذا البيت على الباب قبل خروجه

لقد ضاع شعري على بابكم كما ضاع در على خالصة

فوشى الواشون بأبي نواس فأمر به أن يأتي فحينما قدم مر بنفس الباب فغير العين إلى همزة فصار البيت

لقد ضاء شعري على بابكم كما ضاء در على خالصةِ

وبذا تخلص من ذلك الموقف الذي وضع فيه، وكان للمرأة مهما قل شأنها دور خطير كاد أن يودي بحياته لولا سرعة بديهته وقس على ذلك الكثير من الأمثلة فليس الكثير ممن غامر نجا بحياته كما فعل أبو نواس، بالمثل فإن التاريخ يكرر نفسه على مدى الأزمان والعصور تتكرر المشاهد فيكون للمرأة المتنفذة دور في الانقلابات وتغيير سيناريوهات يصعب على بعض العقول نسبتها لهذا المخلوق الوديع الذي خرج من ضلع الرجل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"