بقلم : هادي الهاجري الإثنين 03-08-2015 الساعة 01:24 ص

متابعة اللجان وتنفيذ قراراتها

هادي الهاجري

تشكل الحكومة كثيراً من اللجان وفرق العمل من أجل دراسة بعض القضايا المهمة التي تشغل بال الناس، وتهمهم في أحوالهم ومعاشهم، فيستبشر الناس بها خيراً، ويظلون في انتظار ما يتمخض عنها من نتائج وقرارات، علها تشفي غليلهم، وتأتي لهم بالخبر السعيد.. إلا أن الكثير من هذه اللجان إما أنها تخرج بقرارت مخيبة لآمال المواطن، وإما أن تبدأ وتنتهي دون أن تخرج بشيء ولا يسمع عنها شيئ!.

كل لجنة يفترض أن تخلص إلى نتائج، ومن ثم تدخل حيز التنفيذ، لكن الذي يحدث أن من يوافق على قرارات اللجنة ويباركها هو غالبا شخص واحد — المسؤول "الكبير" — مما يدل على مركزية القرار، وهو أسلوب قديم عفا عليه الزمن لم يعد يستخدم الا في النظم التي لم تحدث نفسها، فتترهل وتصاب بالشيخوخة ولاتعود قادرة على التطور والتطوير، وهو مؤشر خلل خطير في المنظومة الادارية.

يقولون: دولة مؤسسات، ويطلقون مصطلحات فضفاضة، وشعارات للاستهلاك العام، لكن في الواقع لا يتم تطبيق مثل هذه "الكليشيهات" الرنانة، فلو كان الأمر كما يقولون لسارت الأمور بصورة طبيعية، ولم يتح المجال ليتدخل الوزير الفلاني أو الوكيل العلاني أو المديرالمفوه في تغيير قوانين ولوائح أو تأجيلها لإرضاء هذا او ذاك.. إنه أمر مضحك مبكٍ أن حقوق الموظف الأساسية ينازعه فيها المشرع دون وجه حق، وحينما ترتفع الأصوات لطلب اعادة الحقوق لأصحابها يظهر مسؤول هنا وهناك، ويشكل لجنة للنظر في حق تم تعطيله دون مبرر، والأدهى والأمر أنه يضع مدة زمنية، وتمر تلك المدة الزمنية دون حس أو خبر!

بعد فترة.. يظهر ذلك المسؤول ليطلق "مبادرة" أخرى — وهو الذي له سابقة من قبل تظل "ضايعة" لايعرف لها سبيل — فكيف بالله عليكم له "وجه" يخرج للناس ليبشر بشيء جديد ويريد منهم أن يصدقوه؟!... هنا يبرز دور البرلمانات وممثلي الشعب ومستشاري رأس الدولة فهم من يتحملون هذه " الأوزار"، هم المقربون من السلطات العليا، ولديهم قنوات اتصال تمكنهم من طرح هموم المواطن، وهذا واجبهم الأساس، وليس ذلك فحسب بل عليهم واجب المتابعة والتطبيق، وكذا الانحياز لصف المواطن ان كان هناك قصور أو تلكؤ من جانب الحكومة في تنفيذ واجباتها تجاه الناس.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"