بقلم : خالد السعدي الثلاثاء 18-08-2015 الساعة 02:25 ص

ابتكارات موديل 2022

خالد السعدي

يوماً بعد يوم نتكشف المزيد في رحلة الانتظار والبناء من أجل مونديال 2022، ولا تكاد تمر فترة إلا ونسمع الأخبار الجميلة عن ما ينتظر العالم في الدوحة في المونديال المرتقب، رحلة التطوير شملت حتى التكنولوجيا بأنواعها، وكم أحسسنا بالفخر بالشباب القطري، والذين استطاعوا تطوير تقنية جديدة لنظارة يرتديها المشجع، وعن طريقها يعرف على كل المعلومات عن أي لاعب وأيضاً زوايا الملعب المختلفة والأمور الأخرى، تخيل أنك تشاهد النجم ميسي وإلى الجنب تصطف سطور تشرح لك مسيرة هذا اللاعب ونبذة عنه وانجازاته، نعم قد يكون في ذلك رؤية مستقبلية أو لنقل شطحة في التفكير، ولكن على الأقل ها نحن نرى المشروع والفكرة التي وبكل تأكيد ستكون نقلة ليست على مستوى مونديال قطر فقط، وإنما على مستوى الكرة والتشجيع بشكل ضخم.

شباب جامعة قطر وطلابها كانت الفكرة والرؤية بالنسبة لهم هي المساهمة في الحدث التاريخي والفريد والذي ستستضيفه الدوحة في 2022، والمشاركة في الحلم بأفكار جذابة ومبتكرة، وشجعهم على ذلك بكل تأكيد المسابقات التي تنظمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، كل ذلك توجه في مصب واحد في النهاية ليخدم وبكل تأكيد كل ما يتعلق بالاستضافة المرتقبة.

الشبان قاموا الآن بوضع الخطوط العريضة لفكرة مستقبلية قد تكون ضربا من الخيال، ومن يدري ما قد يهل علينا من أفكار وخطط في السنوات القادمة وقبل موعد استضافة المونديال، الباب مفتوح لكي نشاهد الكثير والأفضل، ترى من هي الدولة التي قامت في السابق بكل ما تقوم به قطر حاليا من أجل أن تكون هذه النسخة من المونديال غير ومختلفة عن غيرها، الإجابة معروفة، ولكن نكتفي بقول كلمة حماك الله وحمى الله كل بلادنا العربية من كل مكروه وسوء، ونسأل الله أن تدوم علينا نعمة الأمن والأمان، ومعكم حتى 2022 منتظرين ومتابعين يا أهلنا في قطر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"