بقلم : هادي الهاجري الإثنين 12-10-2015 الساعة 01:37 ص

القطاع العام ليس ملكية خاصة

هادي الهاجري

في دول العالم الثالث، وبالأخص دولنا العربية، يعتبر علاة القوم من أصحاب المناصب العليا - ومن ينضوي تحت لوائهم - انهم الكل في الكل ، وعندما تسند لهم مسؤولية ما تجد الواحد منهم ينصب نفسه زعيما اوحدا ، وبقية الناس من حوله يدورون في فلكه...والمؤسف ان هذه" الفئة " في ازدياد في هذا العصر، في حين أن المنطق يفترض أن مثل هذه التصرفات "غير الصحيحة" لا تتناسب مع تطور الأجيال ، وطفرة التعليم والتقدم الحضاري والفكري الذي نعيشه إلا أن هذا هو الواقع المر هذه الأيام، مما يذكرنا بزمن الإقطاعيات في سنين خلت !!!

نصاب بالدهشة لرؤية شخص متخرج من جامعات عالمية ، يتبني أفكارا قديمة أكل عليها الدهر وشرب ، فتراه يعامل موظفيه بنظرة فوقية ازدرائية ، ويلقي اوامره جزافا دون ان يستشير أحدا والويل والثبور وعظائم الأمور لمن يناقشه أو يسدي اليه نصيحة .. هؤلاء يظنون انهم يديرون املاكهم الخاصة فيخيطون ويبيطون- بالقطرية الدارجة- على أهوائهم وامزجتهم الشخصية وهذا الأمر ينطبق على من هم في أعلى السلم الوظيفي الى أصغر درجة فيه إلا من رحم ربي .

ربما الثقافة السائدة في المجتمع تجعل هذا السلوك امرا يغض الطرف عنه كغيره من الاشياء الأخرى المتأصلة في المجتمع ، وهي عوائق تؤخر تقدم الشعوب ، وتتراجع بنهضتها القهقرى . وقد يكون لضعف المراقبة والمتابعة لمن هم في الاماكن الحساسة ممن هم على رأس الهرم او ممن يعتبرون القلب النابض في كل وزارة ، فإن صلحوا وقاموا بعملهم بتفان وعقلية متفتحة صاروا قدوة لمن يليهم في السلطة ، فينصلح الحال ، ويتحقق المراد حسب النهج النبوي : إن في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله ، واذا فسدت فسد الجسد كله الا وهي القلب . كما أن الانسان بطبعه يحتاج الى مسؤول يحثه على العمل ، ويقيم اداءه ، ويكون عينا وعونا له لا سيفا مسلطا على رقبته ، يتربص به ويصطاد له في الماء العكر ، وليعلم الجميع أن فشل موظف دليل فشل لمديره ، وهذه نقطة مهمة يجهلها المسؤولون ذوو العقلية القديمة في معظم الوزارات .

نهمس في أذن الجميع ... إن توليك مسؤولية خدمة بلدك في اي منصب هو تكليف وتشريف معا ، وإنك مطالب بمعاملة الناس كما تحب ان يعاملوك ، وتذكر أن الكرسي لا يدوم فهو لك اليوم وغدا لغيرك ، واعلم أن مؤسسات الدولة – القطاع العام - للشعب كله وليست ملكية خاصة لفرد واحد او مجموعة بعينها .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"