جناح كبير لوزارة الثقافة بمعرض فرانكفورت للكتاب

ثقافة محلية الإثنين 12-10-2015 الساعة 09:08 م

من اجنحة وزارة الثقافة
من اجنحة وزارة الثقافة
صالح غريب

تشارك وزارة الثقافة والفنون والتراث في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2015 خلال الفترة من 14-18 أكتوبر، وذلك بوفد يضم كلا من السيد عبدالله ناصر الأنصاري مدير إدارة المكتبات العامة بوزارة الثقافة والفنون والتراث ويضم في عضويته كلا من فهد سعيد الحميدي نائب المدير والأستاذ محمد حسن مصبح الكواري رئيس قسم البحوث والدراسات بإدارة الدراسات الثقافيه بالوزارة.

وسوف يشرف الوفد على الجناح الذي سيضم مطبوعات الوزارة في مجال القصة والشعر والرواية والأدب، إلى جانب الكتب التي جرى ترجمتها إلى لغات أخرى.

ويعتبر المعرض من أهم التظاهرات الثقافية حيث يلتقي فيه آلاف المثقفين والكتاب من مختلف دول العالم. وتحتفي الدورة الجديدة للمعرض، التي يشارك فيها 7500 عارض من 110 دول من مختلف أنحاء العالم، بإندونسيا، ضيف شرف 2015، متخذة من "17000 جزيرة من الخيال" شعاراً لهذه الاستضافة المهمة لأكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان في العالم، رغبةً من إدارة المعرض في تسليط الضوء على تسامح الإسلام، وثراء ثقافته، عبر مشاركة نخبة من أبرز الكتاب والشعراء ومشاهير المجتمع الإندونيسي في المعرض.

وقال السيد عبدالله ناصر الأنصاري مدير إدارة المكتبات بوزارة الثقافة والفنون والتراث الذي سيرأس وفد الوزارة للمعرض "يمثل معرض فرانكفورت الدولي للكتاب نافذة واسعة على عالم صناعة الكتاب، من وجهة نظر الخبراء والمتخصصين وجميع المعنيين بهذه الصناعة التي مازالت نابضة بالحياة وتشهد نمواً متواصلاً رغم كل التحديات، وبفضل دعم سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الثقافة والفنون والتراث.

وأشار إلى أن معرض فرانكفورت يعتبر فريداً من نوعه، لأنه يركز على المتخصصين أكثر من الجمهور العادي، لذلك فهو يشكل فرصة مهمة، للتعريف بمعرض الدوحة الدولي للكتاب وأنشطة الوزارة الأخرى مثل جائزة الدولة لأدب الطفل والكثير من المشاريع والمبادرات الأخرى، في أوساط دور النشر ووكالات الترجمة، إضافة إلى تطوير مهارات كوادرنا البشرية عبر المشاركة في الورش التدريبية التي ينظمها المعرض لاكتساب مزيد من الخبرات".

وأعرب الأنصاري عن سعادته باختيار إندونيسيا ضيف شرف لدورة 2015 من المعرض، معتبراً أن ذلك يتيح للعالم التعرف على حضارة وثقافة بلد إسلامي كبير، كما يُمكّن لإدارة المكتبات من التواصل مع الكثير من الشخصيات الإندونيسية التي ستشارك في هذه الاحتفالية، لدعوتها والمشاركة في معرض الدوحة الدولي للكتاب، إضافة إلى بحث سبل التعاون مع الناشرين الإندونيسيين.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"