اكتشاف حفرية لقنفذ عاش في عصر الديناصورات

علوم وتكنولوجيا الجمعة 16-10-2015 الساعة 12:25 م

تشبه الحفرية المكتشفة القنفذ بشكل كبير
تشبه الحفرية المكتشفة القنفذ بشكل كبير
واشنطن - وكالات

أعلن العلماء، أول أمس الأربعاء، اكتشاف كائن قرب بلدة كوينكا الإسبانية، في حالة حفظ ممتازة للغاية، لحفرية حيوان ثديي من العصر الكريتاسي "الطباشيري"، واسمه العلمي "سباينوليستس زينارثروسوس".

ويقدم هذا الكائن الصغير الجريء أفضل صورة الآن للثدييات التي عاشت وازدهرت خلال حقبة الحياة الوسطى "العصر الميزوي"، أو عصر سيادة الديناصورات.

وتضم حفرية "سباينوليستس"، هيكلا عظميا كاملا وفراء محفوظا على مستوى الخلية وأشواكا شبيهة بالقنافذ وتكوينات مسطحة من الكيراتين تعرف باسم الدرقات الحرشفية وأذنا خارجية أسطوانية ومسام بالجلد وحتى أنسجة ملساء خاصة بالكبد والرئة.

وقال عالم الأحياء القديمة بجامعة بون، توماس مارتن، "نعم إنها حقا أفضل حفرية للثدييات تنتمي للحقبة الوسيطة من حيث جودة الحفظ، واكتشاف "سباينوليستس" مثير بدرجة كبيرة بالنسبة لي، لأنه يقدم معلومات عن تركيبات وتكوينات كنا نتصور أننا لن نتوصل إليها".

وقال عالم الكائنات القديمة بجامعة شيكاجو تشي-شي لوو، إن هذا الكائن اللطيف أسهم بإطلالة لم يسبقها مثيل على عالم الثدييات المبكرة. ويبلغ طول "سباينوليستس"، نحو 24 سنتيمترا، بما في ذلك الذيل ويزن من 50 إلى 70 جراما وكان من الحيوانات التي تسكن في باطن الأرض وهو قادر على الحفر من وقت إلى آخر وكان يتغذى على الحشرات والديدان وعاش نمط حياة يشبه أسلوب معيشة القنفذ في مستنقعات معشوشبة وشارك في معيشته الديناصورات والطيور والزواحف الطائرة أو الديناصورات المجنحة والتماسيح.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"