بقلم : خالد السليمان الأربعاء 11-11-2015 الساعة 02:00 ص

الانتخابات التركية و المواجهة مع إيران !

خالد السليمان

نتائج الانتخابات التركية الأخيرة تصب في مصلحة التحالف العربي الذي بات يخوض معركة نفوذ صريحة في مواجهة إيران في اليمن و سوريا والعراق ، فحكومة تركية قوية لا تضعفها تجاذبات الصراعات السياسية و الحزبية المحلية يعزز من تناغم المواقف وتلاقي المصالح الخليجية التركية في هذه المرحلة الحرجة !

أما من ينطلقون من قناعات أيدلوجية للتعاطي مع هذه النتائج فإنهم ينطلقون من خصومة سياسية وفكرية تفتقر للموضوعية و الحكمة ، كما أنهم أسرى صراع ذاتي تجاوزه الزمن ، فحالة الصراع المحتدم في الشرق الأوسط حاليا تتجاوز كثيرا الانشغال بصراعات أيدلوجية ضيقة الأفق ، ولابد من تقديم مصالح التحالفات السياسية لمواجهة تداعيات الأحداث ومواجهة تمدد النفوذ الإيراني في المنطقة العربية !

نحن اليوم أمام مفترق طرق قد يغير تماما شكل العالم العربي ، فإما أن يختفي الشرق الأوسط الذي نعرفه ويقوم بدلا منه شرق جديد تحت مظلة استعمارية عرقية وطائفية إيرانية ، أو أن ينجو العرب بهويتهم واستقلالهم ، فالأمر لا يحتمل عبث الخصومات الأيدلوجية بل يتطلب الالتقاء على هدف واحد مع كل حليف قوي محتمل في هذه المرحلة وهو مواجهة غزو النفوذ الإيراني !

أما على المستوى التركي الداخلي فإن فوز أردوغان أو خسارته يبقى شأنا تركيا ، ومادام أغلب خصومه العرب من أصحاب الشعارات الديمقراطية ، فإن عليهم احترام خيار الشعب التركي ، فالكلمة أولا و أخيرا عند الديمقراطيين هي لصناديق الاقتراع ، إلا إذا كانت الديمقراطية عند بعض "المتلبرلين" العرب من الملكيات الخاصة !

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"