شفروليه كامارو 2016 تؤسس علامة فارقة جديدة في الأداء الرياضي

سيارات الأربعاء 11-11-2015 الساعة 02:19 م

شفروليه كامارو 2016
شفروليه كامارو 2016
دبي – طارق الضبع

يقدم الجيل السادس من شفروليه كامارو مستويات عالية من الأداء والتكنولوجيا والتحسينات المصممة لتحافظ على ريادة فئة السيارات الرياضية التي وصلت إليها على مدى السنوات الخمس الماضية.

وتوفر كامارو بجيلها السادس تجربة قيادة أكثر سرعة ورشاقة من خلال بنية تصميمها الجديدة كلياً ومجموعة القوة المحركة الأوسع. والمحرك V6 سعة 3.6 لتر الجديد الكلياً، والمحرك V8 سعة 6.2 لتر، القادر على توليد قوة تقديرية تبلغ 455 حصان و617 نيوتن متر من عزم الدوران، وهو خاص بفئة كامارو SS الأقوى على الإطلاق. ويتوفر كل محرك مع خيار ناقل حركة أوتوماتيكي بثمان سرعات.

وتكتمل منصة كامارو الأكثر رشاقة وصلابة، وأبعادها الأصغر، بتصميمها الخارجي المصقولة والدرامي. ويساهم الشكل الخارجي المضبوط بدقة في حجرات اختبار مقاومة الهواء، في تطوير أداء السيارة عبر تخفيف مقاومة الهواء أسفل السيارة لتحسين التحكم وتعزيز الفعالية.

أما المقصورة التي تركز على السائق فتحتوي تكنولوجيات تحكم رائدة ضمن فئتها، من ضمنها نظام جديد لاختيار نمط القيادة، ولوحة عدادات قابلة للتعديل، وإضاءة محيطية قابلة للتخصيص.

وتحمل كامارو الجديدة جزئين فقط من الجيل الخامس هما شعار شفروليه في الخلف، وشعار SS.

وبهدف جعلها أفضل كامارو على الإطلاق، بل أفضل سيارة رياضية متوفرة في السوق، ركزت شفروليه على ثلاث محاور رئيسية هي:

الأداء

• تم خفض الكتلة الإجمالي للسيارة بمعدل 200 باوند أو أكثر بحسب الطراز، لتحقيق تجربة قيادة أكثر رشاقة وتجاوب.

• أداء فعّال للمحرك V6 سعة 3.6 لتر الجديد والذي يتضمن نظام الحقن المباشر للوقود، وتوقيت متفاوت مستمر، والنظام النشط لإدارة الوقود (ميزة إيقاف عمل الاسطوانات) للمرة الأولى على الإطلاق، وهذا المحرك قادر على توليد قوة تبلغ 335 حصان و385 نيوتن متر من عزم الدوران، وهي أعلى طاقة مولّدة مقارنة بأي محرك V6 طبيعي التنفيس في هذه الفئة.

• كامارو SS الأكثر قوة على الإطلاق، مع محرك V86.2 لتر بالحقن المباشر ووحدة اسطوانات صغيرة، وقوة تقدر بـ 455 حصان و617 نيوتن متر من عزم الدوران.

• نظام تعليق نشط مع تحكم مغناطيسي بالقيادة متوفر اختيارياً في كامارو SS للمرة الأولى.

• التحكم والأداء المطور يمكّن كامارو SS من تحقيق توقيت أفضل للدورة مقارنة بطراز الجيل الخامس كامارو 1LE الخاص بحلبات السباق.

التكنولوجيا

• نظام اختيار نمط القيادة جديد كلياً، يقوم بضبط أداء السيارة لدعم أربعة أنماط قيادة مختلفة هي: الثلج/ الجليد، التجوال Tour، النمط الرياضي Sport- في كامارو SS- ونمط حلبات السباق.

• إضاءة داخلية Spectrum حصرية في الفئة، توفر 24 تأثير إضاءة محيطية مختلف على لوحة العدادات، والأبواب، والكونسول الوسطي.

• شاشات ملوّنة عالية الدقة وقابلة للتعديل- من ضمنها شاشات ثنائية قياس 8 إنش متوفرة اختيارياً.

التصميم

• مظهر خارجي مصقول وأكثر جمالاً يكمّل بنية التصميم الرشيقة والمشدودة- ويوفر تفاصيل إضاءة جديدة كلياً وعصرية، تتضمن تكنولوجيا LED.

• تركيز أكبر على مزايا التخصيص للعملاء من خلال مجموعة أكبر من الخيارات التي تتضمن 7 ألوان خارجية، وخمس تركيبات ألوان داخلية، وخيارات إضاءة مختلفة، تتوفر عند إطلاق السيارة- للعجلات، والخطوط.

• تصميم مطوّر يدعم ديناميكيات الهواء، خلاصة اختبارات موسّعة استغرقت 350 ساعة في حجرات اختبار مقاومة الهواء. طورت مستويات المقاومة في LT، وعززت قوة المقاومة السفلية في SS.

• كونسول وسطي جديد كلياً مع أداء لتغيير السرعة، وأدوات تحكم حسية، وعجلة قيادة مسطحة، ومواد عالية الجودة.

• حلقات تحكم فريدة حول منافذ الهواء لتعديل الحرارة وسرعة المروحة، للحد من الحاجة إلى الأزرار التقليدية.

ويجدر الذكر أن الجيل السادس من كامارو يصل إلى صالات العرض في أبريل 2016، وهو متوفر بالفئة LT وSS.

بنية تصميم وأنظمة شاسيه خفيفة الوزن

تم تصميم 70% تقريباً من عناصر بنية التصميم بشكل حصري لسيارة كامارو. وباستخدام هندسة متطورة مدعومة بالكمبيوتر، تمت زيادة صلابة الهيكل بمعدل 28%، في حين خففت الكتلة الإجمالية حوالي 60.5 كيلو جرام.

وبهدف تصميم كامارو 2016 لتكون سيارة أكثر رشاقة إلى أقصى الحدود، قيّم مهندسو ومصصمو السيارة جميع جوانب بنيتها التصميمية- التي تعتمد الأكثر فعالية على الإطلاق من جنرال موتورز- وعناصر الدعم لتوفير الوزن في مناطق مختلفة بشكل يساهم في تحقيق الوزن الإجمالي الأخف للسيارة. ونتيجة لذلك، تم تخفيف الوزن الإجمالي في كامارو بمعدل يفوق 90 كيلو جرام (200 باوند).

وكان التوفير المميز للوزن نتيجة لاستخدام إطار لوحة عدادات مصنوع من الكروم بدلاً من الفولاذ، الأمر الذي وفر 4.2 كيلو جرام، وساهم استخدام عناصر خفيفة الوزن- من ضمنها وصلات ألمنيوم للتعليق الأمامي- في تخفيف الوزن الإجمالي لنظام التعليق بمعدل 12 كيلو جرام، ومع البنية الأكثر خفة وصلابة، والمحركات الأكثر قوة، أصبحت كامارو SS قادرة على تحقيق أوقات دورات أفضل من الجيل الخامس لطراز كامارو 1LE المخصص لحلبات السباق.

وتتضمن كامارو نظام تعليق أمامي MacPherson متعدد الوصلات مع تعديلات خاصة لكامارو. ويوفر التصميم ثنائي المحور شعوراً أكثر دقة بالتحكم، يتضمن شعور مطور بالرشاقة والتفاعل ناجم عن نظام التوجيه الإلكتروني سريع النسب. وفي الخلف، يوفر نظام التعليق المستقل الجديد بخمس وصلات تحكم مذهل، ويخفف من الربض خلال التسارع.

وإضافة إلى ذلك، يتوفر نظام التحكم المغناطيسي بالقيادة للمرة الأولى على الإطلاق في طراز كامارو SS. ويقوم نظام التعليق النشاط، الذي كان محصوراً بطراز كامارو ZL1 فقط في السابق، بقراء الطريق وظروف القيادة 1,000 مرة في الثانية، ليقوم بإجراء تعديلات أوتوماتيكية لإعدادات الإخماد لتطوير مستويات الراحة والتحكم بشكل مثالي.

وتستخدم جميع طرازات كامارو إطارات Goodyear: طراز LT يتضمن عجلات قياسية مع إطارات Goodyear Eagle Sport لجميع الفصول، وعجلات اختيارية قياس 20 إنش مع إطارات Eagle F1 Asymmetric لجميع الفصول. أما كامارو SS فتأتي مع عجلات ألمنيوم قياس 20 إنش وإطارات Eagle F1 Asymmetric 3.

المزيد من القوة والفعالية

تتوفر كامارو الجديدة بمجموعة قوة محركة صممت لتضمن تقديم أداء وفعالية مطورين.

ويتوفر محرك V6 سعة 3.6 لتر جديد كلياً في كامارو LT، يولد 335 حصان و385 نيوتن متر من عزم الدوران، لتحقيق أعلى طاقة في فئة المحركات V6 طبيعي التنفيس، ويدمج المحرك تكنولوجيات ثلاثية تؤمن فعالية وأداء غير مسبوق، تتضمن الحقن المباشر، والتوقيت المتفاوت المستمر، والنظام النشط لإدارة الوقود (إيقاف عمل الاسطوانات)- للمرة الأولى على الإطلاق، الذي يوقف عمل اسطوانتين عند القيادة الخفيفة لتطوير الفعالية.

ويتوفر محرك V6 سعة 3.6 لتر مع ناقل حركة يدوي مع ناقل حركةHydra-Matic 8L45 بثمان سرعات مع أداء تغيير السرعة، جديد كلياً، وهو يعتمد على ناقل الحركة Hydra-Matic 8L90 ذو السرعات الثمانية، ولكن مع ضبط وتعديل مطور لتحقيق أداء رياضي للمحركات الأصغر حجماً، مع تطوير الفعالية بمعدل 5% مقارنة مع نواقل الحركة ذات الست سرعات.

وتحتوي كامارو SS على المحرك LT1 V8 سعة 6.2 لتر الذي تم تقديمه في كورفيت ستينجراي. ويضم هذا المحرك عناصر خاصة ببنية كامارو بمعدل 20%، تتضمن مجمعات عادم أنبوبية نوع tri-Y، وهو يقدم أيضاً تكنولوجيات متطورة مثل التوقيت المتفاوت المستمر، والحقن المباشر، والنظام النشط لإدارة الوقود (في الطرازات المجهزة بناقل الحركة الأوتوماتيكي) للمساعدة في تحقيق توزان الفعالية والأداء، أما قوة المحرك فتبلغ 455 حصان و617 نيوتن متر من عزم الدوران، ما يجعله المحرك الأكثر قوة على الإطلاق لطراز كامارو SS.

ويتوفر محرك LT1 مع ناقل حركة يدوي قياسي بست سرعات- مع تكنولوجيا النظام النشط لمطابقة سرعة الدوران الجديدة التي "تومض" الاحتراق لتحقيق نقلات سرعة بتوقيت مثالي- أو ناقل الحركة الأوتوماتيكي Hydra-Matic 8L90 بثمان سرعات مع أداء تغيير السرعة.

وتم ضبط كل واحد من المحركات بعناية فائقة لتحقيق أصوات رائعة ومميزة للأداء الرياضي.

ويتضمن المحركان V6 سعة 3.6 لتر وV8 سعة 6.2 لتر أنظمة مكيانيكية لتعزيز الصوت- تنقل صوت المحرك إلى المقصورة، ويتوفر في كلا المحركان عادم ثنائي النمط، يحتوي على صمامات إلكترونية التحكم تتجاوز كواتم الصوت عند التسارع، لتقدم أداء مطور ومستويات صوت أفضل، ومع العادم ثنائي النمط، يمكن للسائق تخصيص صوت العادم من نمط Stealth إلى نمط track الهجومي والقوي.

تصميم مدمج بعناصر جمالية معززة

صقل التصميم الخارجي في كامارو بشكل أكبر ليمنح تأثيراً أكبر بالمظهر الرياضي الذي يمنح السيارة شكلاً مميزاً أكثر انخفاضاً وثباتاً من أي وقت مضى، على الرغم من أنها أعرض بإنشين مقارنة بالأبعاد الخارجية لكامارو الحالية.

وتتميز واجهة كامارو بشبك تهوية/ مصابيح أمامية متقاطعة، ولمسات مميزة تعود إلى الجيل الأول، وتمنح التفاصيل الجديدة والتعبيرية وجهاً أكثر قوة وإصرار لكامارو الجديدة، وهي تتألق أيضاً بواجهة خلفية جديدة توحي بالسرعة، تتدفق إلى الجوانب المتميزة للرفارف الخلفية، بشكل يعزز حضور السيارة الأعرض والأكثر قوة.

ويمزج التصميم التعبيري للمصابيح الخلفي جماليات الإضاءة الأفقية للجيل الأول مع تصميم ثنائي- العناصر ولمسات هجومية توحي بمظهر عصري.

وتتضمن الإضاءة القياسية مصابيح هالوجين أمامية وخلفية كاشفة، وتضيف طرازات RS وSS الإضاءة عالية الكثافة HID، والمصابيح الأمامية الكاشفة، ومصابيح LED النهارية المميزة- تتضمن أنبوب ضوئي LED متدفق ضمن المصابيح الأمامية وأنبوب ضوئي LED ضمن الواجهة الأمامية، وتحتوي RS وSS أيضاً على إضاءة LED للمصابيح الخلفية، منها إضاءة LED إضافية تعكس مظهر الإضاءة الأمامية.

وفي كثير من الأمثلة، لا يوحي التصميم الخارجي بالتفاعل والتواصل مع قدرات الأداء الفائق لكامارو الجديدة فحسب، وإنما يساهم في دعم هذا الأداء أيضاً.

وعلى سبيل المثال، أمضى فريق التصميم 350 ساعة لاختبار كامارو في حجرات اختبار مقاومة الهواء، حيث قاموا بضبط التصميم الخارجي بشكل يطور التبريد ويخفف مقاومة الهواء في الأسفل والأمام.

وتتضمن تفاصيل ديناميكيات الهواء ’ستائر هواء‘ رقيقة في الواجهة الأمامية، توجه الهواء حول العجلات بدلاً من داخلها، لتخفيف مقاومة الهواء. وتمتلك كامارو SS أيضاً واجهة أمامية فريدة تحتوي منافذ خاصة لتبريد الفرامل وغطاء محرك مميز مع منافذ هواء عملية، تطور تبريد المحرك وتخفف من مقاومة رفع الهواء.

وتشترك جميع الطرازات بسقف مصقولة ومميز يطور صلابة الهيكل لتحسين الفعالية. وصمم السقف باستخدام اللحام الليزري للتخلص من استخدامات ’قنوات الصرف‘، لمنح السيارة مظهر انسيابي وتوفير نصف كيلو جرام من الوزن مقارنة مع اللحام التقليدي.

مقصورة وتكنولوجيا تضع السائق في محور اهتمامها

كما هي الحال في التصميم الخارجي، حصلت المقصورة على تصميم جديد كلياً يحافظ على المظهر المعروف لكامارو في آن واحد. وعلى سبيل المثال، تغيرت لوحة العدادات عن الطرازات السابقة، ولكنها تحافظ على التصميم الثنائي المعروف من كامارو.

وتتضمن لوحة العدادات مؤشرات تزود السائق بمعلومات الأداء الضرورية، إضافة إلى الشاشة الوسطية عالية الدقة قياس 8 إنش القابلة للتعديل لتوفر معلومات إضافية حول الملاحة، والأداء، ونظام المعلومات والترفيه.

وتقدم كامارو شاشة 8 إنش أخرى في وسط لوحة العدادات تمثل واجهة الجيل الجديد من نظام MyLink المعزز.

وصمم الكونسول المركزي الجديد والشاشة الوسطية بالتركيز على الأداء الرياضي. على سبيل المثال، دمجت أدوات التحكم بالتدفئة والتبريد ضمن الحلقات المحيطة بمنافذ الهواء، لتلغي الحاجة إلى الأزرار وتدعم مستويات الرحابة داخل المقصورة، فضلاً عن تسهيل عملية تعديل الحرارة مع ضمان تركيز السائق على الطريق.

ويستبدل نظام الفرامل الأوتوماتيكية مقبض فرامل اليد الميكانيكي السابق.

ويوفر نظام إضاءة LED المحيطية الأول من نوعه في هذه الفئة- في لوحة القيادة، والأبواب، والكونسول الوسطي- 24 لوناً مختلفاً، إضافة إلى تأثيرات تدرج وتغيير الإضاءة التي تتوزع في أرجاء المقصورة. وهناك أيضاً نمط "استعراض السيارة" مميز يغير الإضاءة بشكل عشوائي مغطياً كامل طيف الألوان المتوفرة عندما تكون السيارة في حالة التوقف.

وتعتبر الإضاءة المحيطية إحدى المميزات الثمانية التي يمكن للسائق تعديلها باستخدام نظام اختيار نمط القيادة الجديد في كامارو- المدعوم عبر مفتاح تغيير خاص مثبت على الكونسول الوسطي.

ويسمح هذا النظام للسائق بضبط الشكل، والصوت، والشعور المميز لكامارو 2016 بحسب الرغبة وظروف القيادة.

التصنيع

سيتم إنتاج كامارو 2016 في منشأة لانسنج جراند ريفر في لانسنج، ميشيجان.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"