بقلم : سالم الحبسي الخميس 26-11-2015 الساعة 01:15 ص

مسمار جحا..وقارعة الطريق!

سالم الحبسي

السبت..

هناك ثورة إعلامية يقودها الاعلام التقليدي والجديد معا في الفترة الحالية ضد أي خطأ ترتكبه مؤسسة رياضية يمكن أن يرتبط ارتباطا وثيقا بالجماهير.. وبالتالي أصبحت "الشفافية" التي كانت مطالبة بها هذه المؤسسات، أصبحت مجبرة لا بطل في إعلانها.. لان أي خطوة أو حركة أصبحت مكشوفة مع الاعلام الجديد..!!

الأحد..

في عمان.. اتحاد الكرة الذي استعمل يوما "الخلايا النايمة او خفافيش الظلام" ليدافعوا عنه ويكونوا جدار صد لأي انتقاد كان يمكن أن يصيبه.."انقلب السحر على الساحر".. وأصبح يواجه هذا الاتحاد انتقادا لاذعا ارتفع تدريجيا ليصل الى أعلى سقف له.. فكل شيء أصبح مكشوفا.. واللعبة أصبحت معروفة..!!

الإثنين..

حاول الاتحاد العماني أن يشغل الرأي العام بالمدرب القادم بعد ان تم اقالة لوجوين الذي كان يمثل "مسمار جحا في الكرة العمانية" باتت الجماهير ترى أنه يبقى الأهم والمهم وهو الاتحاد الذي مازال الرأي العام يرى أنه لم يعد يصلح لادارة شؤون اللعبة بعد سنوات عجاف.. ولذلك تطالب بقوة برحيل اتحاد الكرة رئيساً واعضاء..!!

الثلاثاء..

كيف يمكن ان تتصور الجماهير العمانية التي عايشت اخفاقات متتالية لمنتخبها.. وهي تعي أن الاتحاد كان سببا رئيسيا في وصول منتخبها لهذا الوضع المزري.. تصوروا أنه لن يكون لمنتخب عمان حتى عام ٢٠٢٢ لمونديال قطر مشاركات، بعد ان فقد معظم حظوظه للمنافسة على التأهل لمونديال روسيا وخرج بفعل فاعل مبكرا جداً.. فيما سيلعب مع المنتخبات الضعيفة للتأهل لنهائيات كأس آسيا ٢٠١٩.. ويبقى للاتحاد أن يسطر الإنجازات والخزعبلات الوهمية..!!

الأربعاء..

في البحرين هناك سخط جماهيري وإعلامي كبير على خروج منتخبهم مبكرا من تصفيات كأس العالم ولم يعد الطريق الى روسيا مفتوحا.. ولذلك نشبت مواجهة علنية بين رئيس الاتحاد وبين الاعلام والطرف الثالث الجماهير.. واتضح جليا أنه فاض الحال بالجماهير الكروية على انتظار طويل، بعد أن وقف بهم منتخبهم "على قارعة الطريق".. لذلك ارتفعت وتيرة المواجهة بين الاتحاد والاعلام وبلغت أن رفعت إشارة اللون الأحمر لخطورة الموقف..!!

الخميس..

في السعودية.. وكما يقال "كثر الضرب يفك اللحام".. فقد بات "اتحاد أحمد عيد" كما يحلو للمنتقدين ان يصفوه.. بين أسوار سجن الاتهام، فمن قضية الى أخرى.. ورغم ان ابن عقد السبعينيات مازال يحافظ على لياقته.. الا انه يواجه منافسة مبكرة لإزاحته من كرسي الرئاسة، فبعد ان اعلن النويصر عن ترشحه للانتخابات المقبلة.. أعلن وراءه مباشرة الاعلامي طلال الشيخ.. وعلى مايبدو فإن هذه العدوى ستنتقل لأكثر من بلد خليجي قريبا..!!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"