بقلم : خالد السعدي الأحد 20-12-2015 الساعة 12:58 ص

استثمروا حضور البافاري

خالد السعدي

بحضور وتواجد البايرن ميونيخ في قطر خلال شهر يناير، من أجل أن يقيم معسكره الشتوي هنا، فإن أمام منتخبات وأندية قطر فرصة لا تعوض من أجل القيام ببعض المباريات الودية مع مدرسة المدرب القدير بيب جوارديولا، والاستفادة قدر الإمكان من تواجد النادي البافاري في الدوحة، صحيح أن مدة المعسكر ستكون قصيرة بعض الشيء، ولكن سيكون هناك بعض التجارب التي سيرغب بإجرائها جوارديولا في هذه الأجواء، وبالتأكيد ستكون فائدة عظيمة وخبرة لأي ناد أو منتخب قطر أيضا في القيام بهذه المواجهات الودية أثناء تواجد العملاق الألماني.

ويبدو أن التجربة الناجحة والتي سبق لبايرن ميونيخ وأن خاضها في معسكره الودي في الدوحة مسبقا قد شجعته على تكرار هذا الشتاء أيضا، ولم يكن جوارديولا ليختار الدوحة مجددا بكل تأكيد لو لم يجد عناصر الراحة لفريقه، وأيضا توافر كل المقومات التي تجعل معسكره ناجحا هنا، وأيضا الاستفادة من إقامة المعسكر الشتوي في الدوحة، فهم قوم لا يجاملون عندما يتعلق الأمر بنجاح وفشل الفريق، والتأكد من مقومات وعناصر النجاح هو ما يسعى له جوارديولا بكل تأكيد.

قد يتفق الجميع على أن المدرب جوزيه مورينيو أفضل من مر على تشيلسي كمدرب، ولكن سبب إقالته من تدريب البلوز لا يرتبط أبدا بقدراته كمدرب أو موهبته في هذا المجال، وتردي نتائج الفريق في أسابيعه الأخيرة ليست لذات السبب، فالجميع يعرف موهبة مورينيو وقدراته التدريبية، والسبب في ما يبدو واضحا هو ظهور بوادر النزاع بينه وبين اللاعبين، ووضوح ذلك للعيان، مما جعل إدارة الفريق تتخذ القرار الصعب بالتخلي عنه لمصلحة الفريق بكل تأكيد، ومهما كان السبب الذي جعل علاقته تتوتر مع لاعبيه، فإن الوصول لهذه المرحلة يعني استحالة استمرار العلاقة بين الطرفين، وكان القرار الحكيم بالتخلي عن مورنييو حيث إن المصلحة العامة للفريق تقتضي ذلك.

وبالرغم من تراجع نتائجه وترديها هذا الموسم إلا أنه يجب أن نتذكر بأن هذه المجموعة من اللاعبين هي نفسها التي أحرزت الدوري والكأس في الموسم الماضي، وهو ما يعني أن اللاعبين لا يرغبون في استمرار حضور المدرب، وللمرة الثانية في تاريخه يتخلى تشيلسي عن مورينيو، فهل يسعى لخطب وده لثالث مرة في المستقبل، تسعة وتسعون بالمائة تؤكد أن كبرياء المدرب العتيد قد لا يجعله يعود مجددا للقلعة الزرقاء، بالرغم من حبه الكبير ووفائه لهذا النادي، والأيام قادمة لتؤكد ذلك في المستقبل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"