قراءة في الصحف العربية.. الخميس 24 ديسمبر 2015

صحافة عالمية الخميس 24-12-2015 الساعة 10:47 ص

قراءة في الصحف العربية
قراءة في الصحف العربية
القاهرة – بوابة الشرق

نقرأ في الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، الخميس 24 ديسمبر 2015: الحوثي يعترف بالهزائم ويواصل الحرب، الأردن يستورد 3.8 مليون متر مكعب من الغاز خلال 6 أشهر، تفاقم الخلاف بين موسكو وطهران.. وحديث عن قصف روسي للحرس.

قالت صحيفة "الحياة" اللندنية: حشدت جماعة الحوثيين أمس في صنعاء وعدد من المدن التي تسيطر عليها الآلاف من أنصارها للاحتفال بذكرى المولد النبوي في ظل إجراءات أمنية مشددة شلت الحركة وأعاقت السير في شوارع العاصمة، فيما دعا زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي أنصاره في خطاب بالمناسبة إلى مواصلة الحرب وعدم الاستسلام أو الاتكال على الأمم المتحدة.

واعترف الحوثي في شكل غير مباشر بالهزائم الأخيرة التي منيت بها جماعته في مأرب والجوف على يد القوات المشتركة للمقاومة والجيش الموالي للحكومة والمدعوم من قوات التحالف، وأكد لأنصاره أنه لا خيار أمامهم إلا "استمرار المواجهة".

من جهة أخرى ساد هدوء غريب أمس الحدود السعودية مع اليمن للمرة الأولى منذ اندلاع الحرب، وعثرت قوات التحالف والجيش الوطني على كميات كبيرة من الأسلحة المختلفة التي تركها مسلحو الحوثي وقوات صالح بعد فرارهم من مواقع القتال، فيما عزت مصادر فرارهم إلى الرد السعودي العنيف عليهم بعد خرقهم الهدنة.

الأردن

وأشارت صحيفة "الغد" الأردنية، إلى أن ميناء الغاز الطبيعي على شاطئ مدينة العقبة الأردنية على ساحل البحر الأحمر استقبل منذ تشغيله في يوليو الماضي وحتى يوم أمس 3.8 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي.

وقالت شركة تطوير العقبة إن 22 باخرة غاز رست على رصيف الميناء خلال الأشهر الخمسة الماضية، منذ التشغيل الفعلي للميناء، مشيرة إلى أن كميات الغاز التي تم ضخها في الباخرة العائمة سيصار إلى تحويلها إلى حالتها الغازية ثم ضخها عبر الأنابيب إلى محطات توليد الكهرباء.

ويعمل ميناء الغاز الطبيعي يعمل بطاقة تشغيلية مستمرة تبلغ 490 مليون قدم مكعب يوميا، وطاقة تشغيلية قصوى للميناء تبلغ 715 مليون قدم مكعب.

سوريا

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، عن مصادر من المعارضة السورية، قولها إن الصراع الخفي بين موسكو وطهران في سوريا بدأ يتفاقم، مشيرة إلى أن مضاعفة الخسائر البشرية للقوات الإيرانية في سوريا تعود إلى القصف الروسي الذي يطال تجمعات المقاتلين الإيرانيين على الأرض.

وقال العميد أحمد رحال، أحد قادة "الجيش الحر"، إن من أسباب سقوط عدد كبير من القتلى الإيرانيين "القصف الروسي الذي فعل فعله في الأسابيع الأخيرة بذريعة الخطأ".

وذكر رحال أن الطيران الروسي قصف منذ أيام حاجز ملوك في ريف حمص الذي توازي مساحته مساحة ملعب كرة قدم، وقتل فيه عدد كبير من قوات الحرس الثوري الإيراني.

وأعلن رحال أيضا أن "قائد العمليات العسكرية الروسية في سوريا كان قد طلب زيارة مقر القوات الإيرانية في ريف دمشق، إلا أن المسؤول الإيراني رفض استقباله، فكانت المفاجأة أن هذا المسؤول الإيراني قتل مع قيادي حزب الله سمير القنطار في جرمانا بدمشق الأحد الماضي".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"