خلفان بديل سباستيان في الريان

رياضة السبت 26-12-2015 الساعة 11:20 م

فهد خلفان
فهد خلفان
الدوحة - ماهر غريب

يسعى الأورجوياني خورخي فوساتي مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الريان إلى تجهيز اللاعبين البدلاء ليسد النقص الذي يعانى منه الفريق في مباراته القادمة أمام الخريطيات والمقرر إقامتها في الثاني من شهر يناير المقبل ضمن الجولة الـ 15 بدورى نجوم قطر، حيث يغيب عن الرهيب كل من سباستيان سوريا للإيقاف بعد حصوله على البطاقة الصفراء الرابعة في المباراة الأخيرة للفريق أمام السيلية، ويغيب أيضا موسى هارون للإصابة في مباراة السيلية، وأيضا فإن اللاعب فيكتور كاسيراس نجم خط الوسط ما زال يؤدى التدريبات العلاجية بعد إصابته بتمزق في مباراة الرهيب أمام السد في كلاسيكو الكرة القطرية قبل 17 يوما.

أول مرة

وسيكون على فوساتي إيجاد البدلاء القادرين على سد الغيابات خاصة وأنها المرة الأولى منذ بداية الدوري الذي يغيب فيها عن الريان 3 لاعبين من التشكيل الأساسي، وفى الوقت الذي توصل فيه فوساتي منذ مباراتين إلى الدفع باللاعب عبد الرحمن الكربي بدلا من كاسيراس المصاب فان المدافع يوسن يعقوب يعد أقرب اللاعبين للمشاركة بدلا من موسى هارون بينما سيكون فهد خلفان اللاعب الأكثر قدرة على سد غياب سباستيان إلا إذا كان فوساتي له رأى آخر على ضوء الحالة الفنية والبدنية للاعبين.

العودة للتدريبات

وكان فريق الريان عاد إلى التدريبات أمس السبت بعد انتهاء الراحة التي منحها فوساتي للاعبين لمدة 3 أيام عقب الفوز الصعب على السيلية بهدفين مقابل هدف واحد، ومن المؤكد أن فوساتى سيكتفي بهذه الراحة حتى موعد المباراة القادمة أمام الخريطيات لاسيما وان الفريق سيحصل بعدها على راحة أخرى خلال فترة التوقف عقب الجولة الـ 15 للدوري.

وشارك في تدريب الريان جميع لاعبي الفريق بمن فيهم سباستيان سوريا الموقوف، وأيضا فان اللاعب كاسيراس سيخضع للعلاج، بينما لم تتضح الصورة بالنسبة لموسى هارون الذي سيغيب لمدة 21 يوما.

الفوز باللقب

ويدخل الريان مباراة الخريطيات في صدارة الدوري برصيد 39 نقطة من 13 فوزا على مدار 14 جولة، ويهم الفريق بالطبع مواصلة الانتصارات ليبقى على فارق النقاط العشر بينه وبين الجيش أقرب منافسيه، وأيضا لتفادى منح أي فرصة لفريق لخويا(حامل اللقب) والمنطلق في الآونة الأخيرة بصورة كبيرة حتى لا يقلل الفارق في اي جولة مع الريان ومن ثم يدخل الرهيب في حسابات هو في غنى تام عنها حاليا في ظل الحالة التي ظهر بها منذ بداية الدوري والتي ترشحه ليكون البطل المنتظر للدوري هذا الموسم خاصة وانه الفريق الأكثر حصدا للنقاط والأقوى هجوميا والأفضل دفاعيا ولديه مجموعة من أفضل لاعبي الدوري بشكل عام سواء على مستوى المحترفين أو المواطنين، ومن ثم فإن الفرصة سانحة أمام الريان من أجل حسم الفوز بالدوري مبكرا، وهى الفرصة التي ربما لا تتكرر مرة أخرى للفريق في المواسم القادمة.

ويقود الريان لاعبه المتألق تاباتا الذي يؤدى وكأنه ابن العشرين ربيعا مع أنه في السادسة والثلاثين من عمره، ومعه المهاجم المتميز جارسيا صاحب البصمة الرائعة على أداء الريان وهو نموذج للاعب المهاجم المثالي في ظل الطريقة التي يلعب بها الرهيب، وأيضا فان اللاعب فييرا يتميز بالقدرات الدفاعية العالية، ومعه محمد جمعة الذي أعاد اكتشاف نفسه مع الريان وأصبح من أفضل لاعبي الدوري إلى جانب الحارس عمر بارى الذي يعد من عوامل تفوق الريان هذا الموسم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"