الجمعية الخليجية القطرية تنظم مسابقة ومعرض قطر للسيارات الكلاسيكية

اقتصاد الإثنين 11-01-2016 الساعة 06:32 م

المتحدثون في المؤتمر الصحفي
المتحدثون في المؤتمر الصحفي
محمد طلبة

أعلنت الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية عن إطلاق مسابقة ومعرض قطر للسيارات الكلاسيكية الفارهة 2016 "قطر كونكورز دي إليغانس 2016"، والذي سيقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، في شاطئ كتارا في الفترة من 29 مارس وحتى 2 أبريل القادم وتشارك به سيارات نادرة من دول الخليج والعالم.

محمد بن فيصل: عرض سيارات نادرة ذات قيمة تاريخية تم تصميمها كتحفة فنية

وعقدت الجمعية مؤتمر صحفياً شارك فيه الشيخ محمد بن فيصل بن قاسم آل ثاني، عضو مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمسابقة والمعرض، والمهندس عبد اللطيف علي اليافعي عضو مجلس إدارة الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية ورئيس اللجنة المنظمة، والسيد ناصر بن خليفة العطية رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية.

40 دولة تستضيف المعرض

في بداية المؤتمر وجه الشيخ محمد بن فيصل الشكر إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني على رعايته الكريمة للمسابقة والمعرض.

وأضاف.. تقام هذه المسابقة الدولية للمرة الأولى في دولة قطر وهي مسابقة انطلقت الدورة الأولى لها في مدينة باريس عام 1920، وحازت على مدار الأعوام على ملايين المتابعين حول العالم وآلاف المشاركين من مقتني أفخم السيارات، وأكثرها بذخاً وجمالاً في آن واحد. وأصبح يقام هذا الحدث في أكثر من 40 مدينة في أنحاء العالم. ويعتبر هذا الحدث هو الظهور الفعلي للجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية.

مشيرا إلى أن المسابقة ستشهد مشاركة سيارات كلاسيكية نادرة ذات قيمة تاريخية عظيمة بالإضافة إلى السيارات الرياضية التي حطمت الأرقام القياسية على مستوى العالم، إضافة إلى السيارات النادرة والسيارات التي تم تصميمها كتحفة فنية وهندسية من أكثر من 20 دولة عربية وأوربية، كما تشارك عدة متاحف تابعة للشركات المصنعة للسيارات حول العالم.

وأشار الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني إلى أن المسابقة والمعرض يهدفان إلى نشر الوعي بأهمية ثقافة وتراث السيارات الكلاسيكية، خاصة أن هناك العديد من الأشخاص لديهم ذكريات مع هذه السيارات التي أصبحت تمثل جزءا من تاريخ وتراث المجتمع أو الدولة مثلها مثل بعض الرياضات كرياضة الخيل، وبالتالي فإن الاهتمام بهذه الهواية وتنميتها وإبرازها بشكل حضاري من شأنه جذب الزوار وإثارة اهتمامهم. فهناك العديد من شباب دول الخليج ومن شباب قطر يعشقون مثل هذه السيارات الكلاسيكية وما تمثله من رونق خاص يحمل عبق التاريخ وسنعمل من خلال الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية على صقل خبرة الهواة في مجال السيارات الكلاسيكية وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لهذه الهواية الجميلة.

بورش موديل 1939 الوحيدة في العالم

من جانبه، قدم المهندس عبد اللطيف علي اليافعي عضو مجلس إدارة الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية ورئيس اللجنة المنظمة للحدث شرحا عن الهدف من المسابقة والمعرض وكيفية المشاركة وتقييم السيارات ونوع الجوائز. حيث قال إن بعض السيارات المشاركة سوف تكون سيارات نادرة مثل سيارة بورش موديل 1939 الوحيدة في العالم وسيارة بوجاتي رويال ( Bugatti Royal) والتي تتجاوز قيمتها عشرات الملايين، كما توجد مشاركات رفيعة المستوى من مالكي السيارات التاريخية.

وأضاف اليافعي أنه تم تحديد عدد السيارات المشاركة ما بين 80 إلى 100 سيارة كلاسيكية فارهة وسوف توزع على خمس فئات حسب نظام الاتحاد الدولي للسيارات الكلاسيكية FIVA (Fédération Internationale des Véhicules Anciens) الذي قسم السيارات الكلاسيكية إلى عدة مجموعات وهي:

مجموعة أ: منذ اختراع السيارات إلى 1904.. مجموعة ب: 1905 - 1918 .. مجموعة ت: 1919 - 1930 .. مجموعة ج: 1931 - 1945 ..مجموعة د: 1946 – 1960 ..

وسوف يتم التنسيق مع الــ FIVA لتشكيل لجنة تحكيمية دولية مختصة في السيارات الكلاسيكية حيث تقوم اللجنة بفحص السيارات وتقييمها ليتم تتويج الفائزين في آخر يوم للمعرض بحضور جماهيري كبير.. وسوف تكون هناك عدة جوائز لكل فئة وجائزة لأفضل سيارة محافظة على أصالتها وجائزة لأفضل سيارة في المسابقة وجائزة السيارة الأكثر أناقة.

الجدير بالذكر أن مثل هذه المسابقات والجوائز تعمل على رفع القيمة المالية للسيارة الفائزة. وسوف نركز على تقديم العديد من الفعاليات والأنشطة التي تهم هواة السيارات الكلاسيكية بكل أنواعها مثل عرض سيارات كلاسيكية محلية للهواة المحليين، وسيارات السباق بالإضافة إلى أنشطة أخرى متنوعة خاصة بالجمهور وأندية ومراكز السيارات المحلية. واهتماما بالجانب الثقافي والتوعوي سيتم تنظيم فعاليات مصاحبة تقدم للأطفال والطلاب والعموم.

وأضاف.. تأسست الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية بقرار وزاري رقم (1) من سنة 2014 من قبل وزارة العمل والشئون الاجتماعية كهيئة مستقلة غير ربحية مؤلفة من مجموعة من رجال الأعمال وهواة السيارات الكلاسيكية من القطريين المهتمين باقتناء السيارات الكلاسيكية بهدف ضمهم تحت كيان واحد وتقديم الخدمات الاجتماعية والثقافية والفنية إضافة إلى إقامة المعارض والمسابقات الخاصة بنشاط الجمعية.

وتم تشكيل مجلس إدارة للجمعية برئاسة سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني وعضوية كل من سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، سعادة الشيخ نواف بن ناصر بن خالد آل ثاني، والسيد عمر حسين الفردان، وسعادة الشيخ خليفة بن عيد آل ثاني، وسعادة الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني، والسيد خالد أحمد المناعي، والسيد سالم سعيد المهندي، والسيد، سريع راشد الكعبي، والمهندس عبداللطيف علي اليافعي والسيد حمد سلمان المناعي.

وتهدف الجمعية من تنظيم هذا الحدث الدولي المهم في مجال السيارات الكلاسيكية لتحقيق الرسالة التي من أجلها تأسست الجمعية وهي توفير بيئة متميزة تشمل المجالات التعليمية والفنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية لإنشاء جيل محترف لديه مهارات الحفاظ على السيارات الكلاسيكية ومجتمع واع بأهميتها من أجل الحفاظ عليها محلياً وإقليمياً ودولياً.

ومن خلال هذا الحدث تستطيع الجمعية من إتاحة الفرصة لمقتني السيارات الكلاسيكية للاطلاع والمشاركة مع أشهر مقتني السيارات في المنطقة والعالم. كما يساعد على تطوير مهارات المهتمين والهواة فنياً لتعزيز المحافظة على السيارات الكلاسيكية والوصول بهم إلى الاحتراف.

من جانبه، أكد السيد ناصر العطية رئيس الاتحاد القطري للسيارات دعم الاتحاد للمسابقة والمعرض الجديد، باعتباره حدثا قطريا فريدا من نوعه يقام لأول مرة في المنطقة.. وأضاف أن الاتحاد سيقدم كافة أوجه الدعم اللازمة لإنجاح المسابقة والمعرض.

الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية

تم تأسيس الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية بقرار وزاري رقم (1) لسن 2014 من قبل وزارة العمل والشئون الاجتماعية، كهيئة مستقلة غير ربحية مؤلفة من مجموعة من رجال الأعمال المهتمين باقتناء السيارات الكلاسيكية بهدف ضمهم تحت كيان واحد وتقديم الخدمات الاجتماعية والثقافية والفنية، إضافة إلى إقامة المعارض والمسابقات الخاصة بنشاط الجمعية. وذلك انطلاقا من اهتمام القطريين والخليجيين بالسيارات منذ وقت طويل، حيث تطور هذا الاهتمام إلى شكل تراثي يتمثل في اقتناء السيارات القديمة والعناية بها، إلى درجة دفعت إلى إنشاء متاحف للسيارات القديمة ذات القيمة العالية والنادرة، في الوقت الذي اهتم المواطنون بما لديهم من سيارات قديمة واعتبروها تراثا يعتنون به .

وقد أعلن الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني في أبريل 2014 و في حضور عدد كبير من الشيوخ والضيوف الخليجيين عن تأسيس الجمعية القطرية الخليجية للسيارات الكلاسيكية إثر اجتماع واسع لمحبي هذه السيارات.

وقال: إن هناك شبابا قطريين مولعين بتنظيم تجمعات أسبوعية للسيارات الكلاسيكية، هادفين من بذلك إلى جمع أكبر عدد ممكن من الهواة، وأضاف أن تأسيس هذه الجمعية سينظم لهذه الفئة العديد من الفعاليات، ويسهل لهم الكثير من الصعوبات التي يواجهونها في سبيل هذه الهواية الجميلة التي أصبحت ذات شعبية كبيرة بين القطريين والخليجيين، الذين عشقوا السيارات الكلاسيكية، وأصبح كل هاو يفتخر بما يمتلك من هذه النوعية من السيارات، بل أصبحت أيضا رمزا للاحتفال باليوم الوطني في قطر من خلال وضعها في مداخل مقرات احتفالاتهم، وأكد الشيخ فيصل أن الجمعية ستسعى مع الجهات الرسمية في الدولة إلى توفير قطعة أرض حتى يكون هناك معرض دائم لهذه السيارات وورش لإصلاح وتجميل هذه الصناعة.

اليافعي: كيان واحد لهواة السيارات الكلاسيكية في قطر وتقديم الخدمات الفنية

الشيخ فيصل بن قاسم: المعرض يروج لقطر كوجهة سياحية

أكد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني أن مثل هذه التظاهرات تجمع بين الهواية والمتعة والترويج لدولة قطر كوجهة سياحية.

وأشار إلى أن الجمعية ومنذ إنشائها شهدت دعما متواصلا من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني وهو الرئيس الفخري للجمعية حاليا، وهو الأمر الذي يعطي حافزا هاما لانخراط الشباب في مثل هذه الجمعيات.

وأضاف أنه بحضور الصحافة العالمية لتغطية الحدث فهذا يمثل وسيلة هامة للدعاية والتعريف بقطر وبمستواها الثقافي والمجتمعي.. وكلما نظمنا أنشطة من هذا المجال سواء السيارات الكلاسيكية وغيرها، ونحن نرى العديد من الأنشطة التي ينظمها الحي الثقافي كتارا والتي من شأنها أن تظهر الصورة الثقافية وتدعم تواجد قطر في الإعلام العالمي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"