إنطلاق تصفيات الدعو "فرخ حر" اليوم بمهرجان قطر الدولي السابع الصقور والصيد

محليات الإثنين 11-01-2016 الساعة 11:17 م

جانب من مهرجان قطر الدولي للصقور والصيد "إرشيفية"
جانب من مهرجان قطر الدولي للصقور والصيد "إرشيفية"
الدوحة - قنا

تواصلت اليوم مسابقات هدد التحدي بمهرجان قطر الدولي السابع للصقور والصيد الذي يقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني.

ولم تفلح الشواهين في الظفر بالزاجل، لتدخل في حالة صوم مؤقت إلى حين متابعة ما ستسفر عنه منافسات المجموعات المقبلة المتبقية، ليتوقف عدد الشواهين، التي تأهلت إلى النهائي لحد الآن، عند أربعة شواهين فقط.

وتنطلق غدا منافسات الدعو فرخ حر محلي بـ 87 متسابقا، لتُستأنف بعد غد الأربعاء مسابقات هدد التحدي على فترتين صباحية ومسائية للمجموعتين 11 و12 على التوالي بمجموع 72 متسابقا.

وقال السيد علي بن خاتم المحشادي رئيس المهرجان ورئيس جمعية القناص القطرية، إن مستويات الطيور الخاصة بالمشاركين في المنافسات في تقدم مستمر خاصة بعد فوز 4 متأهلين في مسابقة هدد التحدي وهو ما من شأنه أن يعطي جرعة كبيرة من التشجيع والتحفيز لبقية المشاركين في المجموعات القادمة.

وذكر رئيس المهرجان أن الفترة المسائية تشهد إقبالا جيدا من المشاركين في منافسات هدد التحدي والجمهور، ملفتا أن الفترة الصباحية يقل فيها العدد نظرا لأن بعض المشاركين قد تكون طيورهم غير جاهزة للهدد بقدر كاف وتحتاج لمزيد من الوقت.

ونوه المحشادي أن كثرة عدد المشاركين في هدد التحدي والذي بلغ أكثر من 757 طيرا مع ضغط الأيام وتأجيل انطلاق المهرجان بسبب أمطار الخير التي هلت على البلاد في الفترة الماضية هي العوامل التي جعلت اللجنة تقيم المسابقة على فترتين صباحية ومسائية بحيث يكون في كل فترة 36 مشاركا.

وحول مراعاة ارتباطات الصقارين في المشاركات الخارجية خلال فترة المهرجان قال المحشادي: "لقد راعينا في الجدول خاصة بالنسبة للإخوة المشاركين في الدعو في المسابقات الخارجية كبطولة الإمارات والمشاركين في المزاين بالكويت أن يكون لديهم يومان قبل ويومان بعد، وكنا نريد أن نعطي فترة أكثر للمشاركين في الدعو مثلا 4 أيام قبل و4 أيام بعد حتى تكون لديهم فرص أكبر للتدريب والدعو في ميدان المنافسات التي يشتركون بها في الخارج ولكن كثرة المشاركات والأمطار ضغطت الأوقات لدينا في الجدول لأن ترتيب المنافسات في فترة العصر يكون أفضل لنا كتنظيم وحضور جماهيري لأن الفترة الصباحية النسبة الغالبة يكونون في أعمالهم وأيضا هناك تزامن مع بعض فترات الاختبارات".

وأوضح المحشادي أن التنسيق مستمر ومتواصل مع الأرصاد الجوية بحيث يتم إرسال النشرة الجوية للجنة المنظمة والتوقعات الخاصة بالطقس حتى لا يكون هناك أي تأثير على المسابقات، حامدا الله عز وجل على الأجواء التي وصفها بـ"الطيبة" في المنافسات ، منوها أن البعض قال إن هناك بعض الهواء في الجو ولكن تمكنت خلال هذه الظروف، الطيور من الصيد "التعليق" و"زبن" الحمام بخلاف أيام عادية لم تتمكن فيها الطيور من الصيد أو "تزبين" الحمام ، مشددا على أن الأجواء تكون على الحمام والطير وليس الطير فقط، مشيرا إلى أن الجو الذي تكون به غيوم يكون في مصلحة الطيور "الصقور" أكثر لأن الحمام في مثل هذه الأجواء تختفي عنه بعض المعالم أو يصعب عليه تمييزها ما يجعله لا يذهب إلى وجهته بشكل مباشر ويدور أكثر من مرة للتأكد من الطريق مما يعطي الطير فرصة للظفر به بعكس الأجواء المشمسة التي يكون الحمام فيها أسرع في العودة إلى المكان الذي ينشده.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"