لقاء تعريفي للطلاب الجدد بالجسر الأكاديمي

محليات الأربعاء 20-01-2016 الساعة 08:00 م

جانب من اللقاء التعريفي
جانب من اللقاء التعريفي
الدوحة - الشرق

استقبل برنامج الجسر الأكاديمي، التابع لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، واحد وعشرون طالباً جديداً، تم قبولهم للإلتحاق بالبرنامج في الفصل الدراسي الثاني، وذلك في إطار لقاء تعريفي أقيم في مبنى برنامج الجسر الأكاديمي والمعروف بمبنى الآداب والعلوم في المدينة التعليمية.

وقد تعرف الطلاب خلال اللقاء التعريفي على سياسات وآليات البرنامج وتعرفوا أيضاً على بعض الإداريين وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية وذلك قبل بدء الدراسة للفصل الدراسي الثاني.

بدأ اللقاء التعريفي في الساعة التاسعة صباحاً بكلمة ترحيب من مدير برنامج الجسر الأكاديمي، الدكتور براين لوألن، والذي حث الطلاب على ضرورة للاستفادة القصوى من الشهور الخمس المقبلة والإلتزام بحضور جميع الدروس في المواعيد المحددة لها وعمل جميع الواجبات والحرص على المذاكرة أول بأول حتى لا تتراكم عليهم الدروس في نهاية السنة.

وأشار الدكتور لوألن إلى أن الدورات، والواجبات المنزلية، ونظام برنامج الجسر الأكاديمي الشبيه بالنظام الجامعي قد يمثل تحدياً للطلاب الجدد في بداية العام، ولكن يجب عليهم أن يتذكروا أن أعضاء هيئة التدريس والموظفين الكفئ في برنامج الجسر الأكاديمي سيوفرون لهم الدعم والإرشاد السديد الذي سيساعدهم على الانتقال بسلاسة إلى نظام برنامج الجسر الأكاديمي الجديد.

ثم قامت السيدة موزة البوعينين، مدير مساعد قسم شؤون الطلاب ببرنامج الجسر الأكاديمي، بالترحيب بالطلاب الجدد وتقديم فريق العمل بقسم شؤون الطلاب وشرح الدور الذي يقوم به القسم، وتابعت السيدة موزة بشرح القواعد العامة للسلوك ببرنامج الجسر الأكاديمي واللوائح الخاصة باللباس والصحة والسلامة والمرور، إلى جانب العديد من اللوائح الأخرى.

ثم قامت بتقديم إتحاد طلاب برنامج الجسر الأكاديمي وقائمة الفعاليات والأنشطة المختلفة التي سينظمها قسم شؤون الطلاب والنوادي التي سيرعاها قسم شؤون الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في هذا الفصل الدراسي، وأشارت إلى وجود 13 نادياً مختلفأً يمكن للطلاب الانضمام إليه موضحة أن "العديد من الكليات تحب أن يشارك الطلاب في أنشطة لاصفية، لأن هذا يدل على أن الطالب مكتمل الشخصية وله إهتمامات متنوعة".

وأضافت أنه "من المحبذ أن يقضي الطالب بعض الوقت في المشاركة والاستمتاع بالأنشطة المختلفة لأن هذا يتيح له فرصة التعرف على زملاء يشاركونه نفس الاهتمامات وينمي لديه المهارات القيادية".

ويمكن لطلاب برنامج الجسر الأكاديمي في هذا الفصل الدراسي الانضمام إلى أي من النوادي التالية: الخدمة الاجتماعية والعمل التطوعي، نموذج الأمم المتحدة، التصوير الفوتوغرافي، الروبوتات، البوتبول، الحاسوب، الموسيقى ، المشي ، العلوم ، كرة القدم (للبنن)، الكتابة الإبداعية، النادي الدولي ، و نادي الكتاب.

ثم قام المدير المساعد للشؤون الأكاديمية، الدكتور مارك نيومارك، بتقديم عرضاً تقديمياً يوضح المعايير التي يحدد من خلالها المستوى الأكاديمي الذي سيوضع فيه كل طالب، ويشرح الإجراء المفروض أن يتبعه الطالب إذا كان لديه أى سؤال أو استفسار يتعلق بالجانب الأكاديمي.

وقام الدكتور مارك أيضاً بشرح نظام التسجيل التبادلي الذي يعطي الفرصة لبعض طلاب برنامج الجسر الأكاديمي المتميزين الذين يستوفون معايير معينة بالالتحاق بدورات في أى من الجامعات الشريكة لجامعة حمد بن خليفة الست الموجودة في المدينة التعليمية.

ويوجد حالياً 41 طالب وطالبة من برنامج الجسر الأكاديمي مسجلين في 47 دورة من دورات التسجيل التبادلي في هذا الفصل الدراسي، وختم الدكتور مارك العرض التقديمي بملخص لأهم خمس مهارات تساهم في النجاح الأكاديمي والجامعي، وهي: إدارة الوقت، وتنظيم المصادر، والحصول على مساعدة، والتصرف بصدق وأمانة، والحفاظ على الحافز الداخلي.

*عروض

وبعد ذلك قُدمت عروض وجيزة لعدد من المسؤولين منهم منسق قسم التسجيل والقبول، السيد حسن زيدان، الذي تحدث عن نظام الدرجات وسياسة الغياب ببرنامج الجسر الأكاديمي، والمرشدة الجامعية، الدكتورة مارسي لينسي، التي عرفت الطلاب بالدور التي تقوم به في توجيه الطلاب وتعريفهم بالجامعات المتاحة لهم وطريقة التقديم إليها، والسيد كوماريسان أمين المكتبة الي عرف الطلاب بالمصادر العديدة المتوفرة في المكتبة.

بالإضاف إلى المسابقات والأنشطة التي تقام، ثم قدم السيد معتصم عوض الله، منسق مركز مصادر التعلم، عرض تقديمي يوضح الموارد التعليمية العديدة المتاحة للطلاب في مركز مصادر التعلم مثل مصادر المراجعة للاختبارات العالمية الموحدة (مثل الأيلتس والإي سي تي)، ودروس التقوية في المواد المطروحة ببرنامج الجسر الأكاديمي ( الإنجليزي والرياضيات والعلوم ومهارات الكمبيوتر) والدعم الإضافى في مادة اللغة الإنجليزية.

كما شارك الطلاب في ورشة عمل نظمها فريق الشؤون الطلابية ببرنامج الجسر الأكاديمي لتحديد أهدافهم لهذا الفصل الدراسي وورشة عمل أخرى لتعريفهم بحساباتهم الإلكترونية. وختم الطلاب البرنامج التعريفي بجولة في مبنى برنامج الجسر الأكاديمي.

راء الطلاب

انضمت الطالبة فاطمة هلال المهندي والطالب وسالم المانع إلى برنامج الجسر الأكاديمي في هذا الفصل الدراسي لتحسين فرصهم للقبول في إحدى الجامعة الشريكة لجامعة حمد بن خليفة.

صورة جماعية للطلاب

وترى فاطمة هلال المهندي التي تنوي الإتحاق إما بقسم السياسة الدولية بكلية الشؤون الدولية بجامعة جورج تاون في قطر أو بقسم التواصل في جامعة نورث وسترن في قطر، أن استخدام برنامج الجسر الأكاديمي للتكنولوجيا (الفصول الدراسية عبر الإنترنت) سوف تساعدها على تنظيم وقتها ودروسها وسوف تمكنها من الحصول بسهولة على كل ما تحتاجه من مصادر تعليمية، كما ستمكنها من معرفة الدروس والواجبات التي فاتتها في حين إنها إضطرت إلى الغياب.

وقد التحق سالم المانع ببرنامج الجسر الأكاديمي ليتأهل للإلتحاق بقسم الهندسة الميكانيكية في جامعة تكساس إي أند إم في قطر، ومن جانبه يقول سالم "أن برنامج الجسر الأكاديمي يساعدنا في الكثير من النواحي الأكاديمية والاجتماعية، فلدينا مكان يسمى بمركز مصادر التعلم نتعلم فيه بطريقة المجموعات، وٍنتواصل فيه مع زملائنا." وختم قائلا، "في نظري برنامج الجسر الأكاديمي هو عالم مختلف تمامًا فهو مليء بالناس الذكية والمستنيرة".

أما ميرا المهندي فقد التحقت ببرنامج الجسر الأكاديمي لأنها في حاجة إلى سنة تأسيسية للدراسة في المملكة المتحدة، وقد أعجبت بمركز مصادر التعلم وأيضًا بدروس التقوية التي تتوفر في جميع المواد الدراسية لأي طالب متعثر.

*حلقة وصل

قد نجح برنامج الجسر الأكاديمي على مدى السنوات ال 15 الماضية في تقديم حلقة وصل هامة في الحلقة التعليمية المتكاملة التي تقدمها مؤسسة قطر حيث يساعد الطلاب على العبور السلس الى مرحلة التعليم العالي، ويكون بمثابة بوابة للمستقبل حيث يساعد طلاب ما بعد المرحلة الثانوية الذين يريدون أو يحتاجون إلى بعض التطوير قبل دخولهم الكلية أو الجامعة.

وقد ساعد البرنامج أكثر من 2600 شابًا وشابة للالتحاق والنجاح في الجامعات النوعية المختلفة في قطر والخارج، وفي حين أن الغالبية العظمى من الطلاب تلتحق ببرنامج الجسر الأكاديمي خلال الفصل الدراسي الاول الذي يبدأ في أغسطس، إلا أن البرنامج يقبل عددًا محدودًا من الطلاب أيضًا في الفصل الدراسي الثاني والذي يبدء في يناير.

وبما انه لم يتبقى سوى بضعة اشهر على المواعيد النهائية للتقديم للجامعات فيكون حضور هؤلاء للقاء التعريفي للفصل الدراسي الثاني في غاية الأهمية حيث يتعرف الطلاب على السياسات وآليات البرنامج و على متطلبات القبول الجامعية المحددة التي يعمل من أجل تحقيقها، وأيضًا على مفاتيح النجاح الأكاديمي، كما يتعرفون على ما تعلمه زملائهم في الفصل الدراسي الأول، أقرانهم حتى الآن ويتعرفون ايضًا على بعض أعضاء الهيئة التدريسة والموظفين الذين سيلعبون دورًا أساسيًا في الدعمهم أكاديميًا وشخصيًا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"