المنصوري: 22% نمواً متوقعاً للسياحة القطرية إلى أبوظبي

اقتصاد الإثنين 15-02-2016 الساعة 08:31 م

سلطان المنصوري
سلطان المنصوري
بدرالدين مالك

نظمت هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، اليوم، بفندق "فريج شرق" ورشة عمل ترويجية بهدف استعراض منتجها السياحي في السوق المحلي عبرها، من خلال شراكتها الاستراتيجية مع مكاتب السفر والشركات السياحية.

280 ألف خليجي زاروا أبوظبي العام الماضي

وقال السيد سلطان المنصوري، مدير مكتب هيئة ابوظبي للسياحة والثقافة في دول الخليج، خلال مؤتمر صحفي: إن عدد الزوار من دول الخليج الى أبوظبي شهد خلال عام 2015 زيادة بنسبة 22% عن عام 2014، حيث بلغ عدد الزوار 280 ألف زائر، متوقعاً زيادة بنسبة 26% في عام 2016 في أعداد الزوار الخليجيين. وفيما يتعلق بتوقعات الهيئة لأعداد القطريين الذين سيزورون ابوظبي خلال العام المقبل، قال المنصوري: إن الهيئة تتوقع زيادة في نسبة الزوار القطريين تترواح ما بين 20 الى 22% عن العام السابق، مشيرا الى توسيع تواجد الهيئة في قطر ودول خليجية اخرى، من خلال تخصيص موظفين في تلك الدول يعتبرون نقطة تواصل بين الزوار وبين الهيئة، لافتاً الى أن المكتب الإقليمي سيستمر بأداء مهامه الترويجية في المملكة السعودية. وأشار المنصوري الى أن الهدف من الحملات الترويجية التي تقيمها هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة في مختلف دول الخليج، ليس فقط الالتقاء مع شركات السياحة في تلك الدول، بل التوعية وتبادل المعلومات والتبادل في العروض بين الشركات ووكالات السفر الموجودة في هذه الدول؛ ومنها قطر.

مؤكداً أن هناك تعاوناً دائماً مع الهيئة العامة للسياحة في قطر، وذلك من خلال المجلس الوطني للسياحة والآثار، والذي يجمع تحت مظلته كل هيئات السياحة في الإمارات، التي تنسق بدورها مع كل الهيئات في منطقة الخليج العربي.

وحول موضوع التأشيرات السياحية الى ابوظبي، فقد أشار الى أن الامارات العربية المتحدة بدأت باعتماد نظام الفيزا الالكترونية، وعممته على كل الإمارات، وبالتالي فإن العملية اصبحت سهلة وسلسة، مشيراً الى أن الحصول على تأشيرة يتطلب بين يومين و5 أيام كحد أقصى.

ولفت المنصوري الى أنه لا تنافس بين امارة ابوظبي وامارة دبي، بل هناك تعاون وتكامل وتنسيق تام في مجالات السياحة، مشيراً الى ان امارة ابوظبي تتميز بمشاريع خاصة تنفرد بها، وكذلك الأمر بالنسبة الى دبي، وذلك يدخل في اطار خلق تنوع وخيارات أمام السائح لإبعاده عن التكرار بل توفير التنوع، والاختلاف لتجربة سياحية أفضل..

وحول توقيت الحملة الحالية قبل فترة الصيف، فقد أشار الى أن هذه الحملة تختص بهذا الموسم، حيث سيتم إطلاق حملة ثانية خلال شهر أبريل أو مايو المقبل، ستكون خاصة لفصل الصيف، كما تسعى الهيئة لإطلاق حملة ثالثة في نهاية هذا العام، خلال شهر سبتمبر، وذلك لتشجيع المزيد من السياح على زيارة ابوظبي واكتشاف معالمها السياحية.

وقال المنصوري: "تواصل إمارة أبوظبي تعزيز مكانتها الراسخة، كواحدةٍ من أهمّ الوجهات المفضّلة، حيث تمنح زوارها خيارات واسعة من المعالم السياحية، والأنشطة الترفيهية، والمنشآت الفندقية، ومرافق خدمات الضيافة الفاخرة، لترضي كافة الأذواق، وتناسب جميع أفراد العائلة، مضيفاً: لقد بذلنا المزيد من الجهود في عام 2016 لتنظيم فعالياتٍ أكبر، حيث عملنا على تخصيص فعالياتٍ عائليةً وعروضاً ترفيهيةً رائعة في أبوظبي، وتجعلها وجهة للعائلات والسيّاح من قطر.

وأضاف المنصوري: "بناءً على ذلك، نودّ تشجيع العائلات والسيّاح من قطر على تخطيط برامجهم على مدار العام، كي لا يفوّتوا فرصة حضور إحدى فعالياتهم المفضلة في أبوظبي"، مشيراً: "كونوا على ثقة بأنّ زيارة فعالياتنا والانضمام إلينا هذا العام، سيضمن لكم قضاء تجاربَ فريدةٍ لا تنسى بالتأكيد، ولن تجدوها سوى في إمارة أبوظبي..

ويذكر ان هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تنظم حملة ترويجية في عواصم دول مجلس التعاون الخليجي، بهدف تسليط الضوء على الفرص المتنامية التي توفرها الإمارة على صعيدي الأعمال والسياحة، من خلال عرض مميزات الوجهات السياحية المتنوعة في الإمارة، والتي تجمع ما بين الوجهات السياحية البحرية والوجهات الترفيهية الحديثة، والمنتجعات الصحراوية والمواقع الثقافية والتراثية ذات البعد التاريخي، والطبيعة الخلابة للواحات، إلى جانب الكشف عن أهم الفعاليات التي ستشهدها الإمارة خلال عام 2016، ومما يعزز مكانتها كوجهة سياحية مثلى للعائلات والسيّاح من دولة قطر الشقيقة.

ويأتي سباق "ريد بُل" الجوي المليء بالتشويق والإثارة في مقدّمة هذه الفعاليات، إذ يشكّل جزءاً من أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء في مارس؛ حيث يقود الطيارون أكثر الطائرات سرعة ونشاطًا وخفة وزنٍ، ليقدموا استعراضات مثيرة في سباق يجمع بين السرعة والدقة والمهارة عبر طائرات، من طرازٍ عالمي، طامحين إلى إنهاء السباق في أسرع مدة ممكنة..

كما سيشهد عام 2016 سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1، الذي يعد الحدث الرياضي العالمي الأكبر في الشرق الأوسط، والمنتظر بفارغ الصبر بأبوظبي في نوفمبر، حيث ستتسابق السيارات بسرعة 300 كم في الساعة، من المسار المستقيم، بالإضافة إلى نفق الأمان الذي يمتد تحت المدرج، مما يعني أن السيارات قد تمر تحت المدرج في حال إذا أخفقت في الانعطاف عند أكثر المنعطفات حرجاً في الحلبة، وهذه ميزة لن يشهدها العالم إلا في حلبة مرسى ياس..

ومن المتوقع أن تلعب الفعاليات الكبرى والأنشطة والعروض الترويجية دوراً مهماً؛ في جذب الزوار إلى الإمارة، وتعزيز مكانتها السياحية، ومن هذه الفعاليات "موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية" الذي يستمر لغاية مايو 2016، وتؤدي عروضَه نخبة من الموسيقيين وفرق الأوركسترا العالمية في مدينتي أبوظبي والعين وجزيرة السعديات.

كما تتضمن الجولة الترويج والكشف عن أجندة فعاليات موسم صيف ابوظبي 2016، الذي يواكب أذواق جميع أفراد العائلة، عبر تقديم باقة واسعة من العروض المسرحية العالمية، والحفلات الموسيقية، وعروض ألعاب الخفة العالمية، والفعاليات الحيّة للأطفال، فضلاً عن نخبة من العروض الكوميدية العربية والأوروبية، التي ستقام على مدار 3 أشهر في أرجاء مدينة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.

"سياحة أبوظبي" ستطلق حملة ترويجية ثانية في السوق القطري خلال أبريل وثالثة في سبتمبر

كما تقام العديد من الفعاليات والأنشطة الرئيسية في مراكز التسوق والفنادق والوجهات السياحية، مما يرسخ مكانة أبوظبي كوجهة سياحية مميزة، للاستمتاع بفصل الصيف. ويستعدّ مهرجان أبوظبي السنوي للمأكولات بحلول شهر ديسمبر من عام 2016، لإدراج معرِض سيال أبوظبي الذي يعدّ أسرع فعاليات المنطقة نمواً في قطاع الأطعمة والمشروبات والضيافة، لتوفير جميع المقومات اللازمة لتنظيم تظاهرة فريدة، في عالم المأكولات عبر جميع أنحاء الإمارة وسيتضمّن المهرجان ـ الذي استقطب ما يزيد على 50 ألف زائرٍ في العام الماضي، واستمرّ أكثر من ثلاثة أسابيع ـ فعالياتٍ متنوعة، تمّ تنظيمها فيما سبق، مثل "المأكولات المتجولة" و"المطبخ الإماراتي" و"فنون الطهي ـ أبوظبي"، وللمهرجان ثلاثة أهداف؛ تتمثل في: إثراء تجربة السياحة والترويج لثقافة المطبخ الإماراتي، وتشجيع تطوير قطاع الأغذية، والمشروبات.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"